ام زوجي ترفض أن يكون لي بيت مستقل !

 

السؤال

انا متزوجه من سنتين واسكن مع اهله في بيت واحد وامه ماخده قياده البيت باللي فيه وأنا الضحيه . اتفقنا قبل الزواج ان بعد سنه اسكن مستقله وبعد مضي الوقت لم توافق حماتي على ذلك وانا الان مند 8 اشهر عند اهلي بسبب انني قلت له : يلاّ الان جاء الوقت للسكن لوحدنا مع انه جاف في اسلوبه معي واي شي يدور بيننا يوصله الى امه . وانا الان عند اهلي رافض يضع البيت ورافض يطلق وانا ادرس في منطقه زوجي واهلي في منطقه . اخى مادا افعل حتى ادا اتصل اتفق انا وهو ع كل شي ثم تتصل امه تقول : لا الولد معيي . وانا بين نارين

09-07-2012

الإجابة

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته . .
 وأسأل الله العظيم أن يصلح ما بينكما ويغنيكما من فضله . .

 أخيّة . .
 متعة العلاقة الزوجة بين الطرفين تكون على قدر التفاهم بينهما والتوافق والتغاضي والتسامح فيما بينهما وتحمّل كل طرف للطرف الآخر .

 وإن من أخطاء بعض الزوجات أنها تجعل نفسها في كفّة ووالدة زوجها في كفّة ، وتطلب من زوجها أن يكون حكماً بينهما .
 من حكمة الزوجة أن لا تجعل زوجها في مثل هذا الموقف حتى لو كان هناك اتفاق قبل الزواج .
 فإن مصلحة الزوجة أن تكون مع زوجها ما دام أنه في غالب حاله معها طيب كريم  يقوم بمسؤوليته تجاه زوجته وبيته .

 وكون أنك تعيشين معه في بيت أهله فالأهم ليس هو البيت الأهم هو أن تخلقي في محيطك السعادة في نفسك وفيمن حولك .
 مشكلتنا أننا نعتقد أننا نكون سعداء حين تتغيّر الظروف أو الأشياء من حولنا !
 هذاالاعتقاد خاطئ . .
 لن نكون سعداء ما دمنا لا نستطيع أن نصنع السعادة لأنفسنا في أي ظرف أو اي حال .

 لذلك لا تتوقعي أنه لو انتقلت إلى بيت مستقل فإن الأمور ستكون أفضل !
 ذلك غيب لا يعلمه إلا الله . .
 لكن الأكيد أن كل ظرف وحال له مشاكله وعيوبه الخاصة به .

 لابد أن تعرفي أن من مصلحتك أن تكسبي والدة زوجك . لأنه لا يمكن بحال أن يضحّي الانسان بوالدته لأجل زوجته . .
 أو أن يضحّي برغبة والدته في سبيل رغبة زوجته . .
 لذلك أقول لك : ليس من الحكمة أن تجعلي نفسك طرفا مواجها لوالدة زوجك .
 لأن كل إنسان يتحيّز لأمه أكثر من تحيّزه لزوجته .

 لذلك نصيحتي لك :
 - أن تحاولي كسب أمه . كسبك لأمه يعني كسبك لسعادة نفسك .
 ما دام أنها ( قيادية ) فإذا كسبتيها فيعني أنك كسبت راحت بالك حتى وأنت في بيتها .
 وفي نفس الوقت كسبت زوجك .

 - راعي ظروف زوجك . فقد يكون لا يستطيع أن يفتح بيت . وقد يكون وجوده مع امه  أرأف بحال أمه .
 حاولي أن تنظري للظروف من حولك وأن تجعلي لنفسك أكثر من خيار  بدل من أن تحصري نفسك في خيار واحد !

 - اتفقي مع زوجك على أن يكون لك خصوصية في بيت أهله بطريقة ما . وكلميه فيما يضايقك .
 لكن احرصي أن لا تتشكي من أمه .

 أكثري لنفسك من الدعاء ..
 والله يرعاك ؛ ؛ ؛

09-07-2012

استشارات اخرى ضمن استشارات التربية الأسرية


 

دورات واعي الأسرية


 
 

إستطلاع الرأي المخصص لهذا اليوم!


هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :

    
    
    
    
 

ناصح بلغة الأرقام


3976

الإستشارات

861

المقالات

34

المكتبة المرئية

24

المكتبة الصوتية

78

مكتبة الكتب

13

مكتبة الدورات

424

معرض الصور

84

الأخبار

 

إنضم إلى ناصح على شبكات التواصل الإجتماعي


 

حمل تطبيق ناصح على الهواتف الذكية


 

إنضم إلى قائمة ناصح البريدية


ليصلك جديدنا من فضلك أكتب بريدك الإلكتروني