التقيت بشاب وأحببته

 

السؤال

انا فتاة ابلغ من العمر 18 سنة التقيت بشاب خلال العطلة الصيفية تعرفنا على بعضنا البعض وكنت احبه بجنون و لا زلت ولقد وقعت في المعصية أرجوكم أن تنصحوني هل أبقى معه أم اتركه مع العلم انه طلب مني الزواج لكني رفضت إلى أن أكمل دراستي.

17-02-2010

الإجابة

 


الأخت الفاضلة.....
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أولا ننصحك بالتوبة على الله تعالى فإن الشيطان أوقعكما في المعصية ليهلككما . وكان عليكما أولا عدم التبرج واختلاط الرجال بالنساء على صفة محرمة وكذا خلوة الرجل بالمرأة محرم وسبب لإغواء الشيطان.
ثانياً: على الشاب أو الفتاة إذا كانا صادقين في الحب أن يجتهدا في رضا الله وان يتقدم الشاب إلى أهل الفتاة ليتزوجها ويستمتعا بحياتهما على وجه حلال ويتحمل فيه كل منهما مسؤوليات الأسرة.
ثالثا: اقترح عليك أن صلتك به فإنه لا يحل لك ولا يكن الحاكم عليك شهوتك وشيطانك. وحكمي عقلك وأطيعي ربك واستجيبي لحبيبك محمد صلى الله عليه وسلم الذي حذرنا من الزنا والخلوة والنظر على من لا تحل أو لا يحل.
 ولك أن تطلبي منه تصحيح علاقته بالله والتوبة من المعاصي ثم يتقدم للزواج بك فلم ير للمتحابين مثل الزواج ويكون كل منكما عونا للآخر في دينه ودنياه.  


18-02-2010

استشارات اخرى ضمن استشارات فقه الأسرة


 

دورات واعي الأسرية


 
 

إستطلاع الرأي المخصص لهذا اليوم!


هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :

    
    
    
    
 

ناصح بلغة الأرقام


3976

الإستشارات

863

المقالات

34

المكتبة المرئية

24

المكتبة الصوتية

78

مكتبة الكتب

13

مكتبة الدورات

424

معرض الصور

84

الأخبار

 

إنضم إلى ناصح على شبكات التواصل الإجتماعي


 

حمل تطبيق ناصح على الهواتف الذكية


 

إنضم إلى قائمة ناصح البريدية


ليصلك جديدنا من فضلك أكتب بريدك الإلكتروني