مطلقة .. واهلي يردّون الخطّاب !

 

السؤال

انا امرأة مطلقة تزوجت متزوج كان عمري 36 والله يشهد على اله اقوله كان تعاملة اطيب انسان واخر يوم ذهب لزوجته الاولى طالع وهو يسلم عليه ويوصيني على نفسي لم ارى منه مكروه غير رسالة عبر الهاتف الحل هو الطلاق لان لدية مشاكل من غير تفاهم وطلقني عبر الهاتف وارسل لي ورقة الطلاق مع صديق فتحدت مع خطابات ومع مشايخ فيرسلون لي خاطب فالكل يتفاجأ ردة فعل الاهل الرفض مباشرة من غير السؤال عن الخاطب ومن يقول للخاطب لا تفكر بالزواج وكل ذلك لان متزوج من سيقبل بي غير المتزوج وتكلمت معهم عدة مرات ومن غير نتيجة احس حرقة في صدري واتمنى ان اصرخ وياليت على ذلك فقط اصبحت اتاخر عن صلاة الفجر وتركت حفظ القران برغم حفظت سورة البقرة بعد الطلاق وجزء عم في البداية الله اعطاني صبر لكن الان لا املك اي صبر وخائفة على نفسي من النهاية ماهي اصبحت اتمنى الموت بسبب خوفي على نفسي فما هو الحل لمثل حالتي والكل من المشايخ والخطابات رفضوا مساعدتي بسبب رفض الاهل للاسف اشعر دائما كتمة صدر وبكاء دائم على حالي اكاد اريد ان اصرخ فما هو الحل وقد انتهى وفاتني قطار الزواج الان 41 وفقدت السيطره على نفسي وعدم النوم والضغط النفسي بسبب اليأس هل من امل لتغيير حياتي

02-10-2012

الإجابة

 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته . .
 وأسأل الله العظيم أن يختار لك ما فيه خيرك وصلاحك وقرّة عينك . .

 أخيّة . .
 الزواج رزق مقسوم ، والله تعالى هو من يقسّم الأرزاق بين عباده ، وتقسيم الله للرزق بين عباده إنما يكون بحكمته وفضله وعدله ، فالله تعالى لا ينظر هل هذه مطلقة أو أرملة أو أكبيرة ومن يتزوجها .. بل هو صاحب الأمر إذا قال له ( كن فيكون ) .

 لذلك لا تهتمي كثيرة لقضية من سيتزوّجني وأنا بهذا العمر . .
 اهتمي أكثر واكثر بـ :
 - حسن الظن بالله .
 فإن الله وعد الملطقة بقوله : " وإن يتفرّقا يغن الله كلاًّ من سعته "
 فقد وعدهابالغنى . . لكن كيف يكون هذا الغنى ؟!
 الله أعلم بما يغنيك به !
 لكن ألا ترين أنه أكرمك بحفظ سورة البقرة وبعض سور القرآن ونحو ذلك .!
 المقصود أن تستشعري هذاالمعنى ..
 تستشعري حسن الظن بالله وأنه يأتيك ما كُتب لك مهما كانت العوائق فإن الله يسهّل رزقك ما دام أنه مكتوب لك .

 - كون أنك بلغت عمر الأربعين فلا يعني أن تقبلي بأي طارق يطرق الباب ، صحيح أنه ينبغي أن يكون هناك مرونة في شروطك .. لكن الأهم أن تحرصي على صاحب الدين والخُلق .

 - تكلّمي مع أهلك بهدوء . .
 وذكّريهم بأنه لا يجوز لهم العضل ، وذكريهم بقول الله ( فَلَا تَعْضُلُوهُنَّ أَنْ يَنْكِحْنَ أَزْوَاجَهُنَّ إِذَا تَرَاضَوْا بَيْنَهُمْ بِالمَعْرُوفِ ) .
 
 - حاولي أن توسّطي بعض من تثقين به من أقاربك ممن لهم تأثير على والديك ، ليتكلموا معهما في الأمر . .
 أو وسّطي بعض الدعاة أو غمام مسجد الحي ونحو ذلك ممن تثقين بأنه يمكن أن يؤثّر على موقف والديك .

 - إن لم يكن فإن آخر العلاج أن تلجئي للقاضي الشرعي وهو يزوّجك .

 -  احرصي على أن لا تشغلي نفسك كثيراً بالتفكير في الزّواج ، كثرة التفكير تزيدك توتّرا .. تزيد من الضغط النفسي عليك .. لأن  ( الشعور بالانتظار )  يصيب النفس بالإحباط ...
 احرصي على أن تنجزي وتنشغلي ، وتبدعي ، وتستثمري وقت فراغك بتحقيق كثير من طموحاتك ..
 التحقي بدار لتحفيظ القرآن ..
 شاركي في بعض الأعمال التطوعيّة .. وهكذا .
 المهم أن  تجعلي لنفسك اهدافا وانجازات تسعين إليها .

 - دائما تذكّري أن الله قد يبتلي بعض الفتيات بعدم الزواج ، فعليك أن تستشعري هذاالبُعد في التأقلم على واقعك . وتثقي أن الله يختار لك ما هو خير لك وهو أعلم بحالك وحاجتك وأعلم بما يُصلحك ويصلح لك .. فقد يكون الأصلح لك هو عدم الزواج : " وعسى أن تحبوا شيئا وهو شرُ لكم  والله يعلم وانتم لا تعلمون " .
 وقد وعد الله الصابرين على الابتلاء بعظيم الأجر في قوله : " إنما يوفّى الصابرون أجرهم بغير حساب " .

 التكاسل  عن العبادات في فترات من فترات عمرك شيء طبيعي . فقد قال النبي صلى الله عليه وسلم : " إن لكل عامل شرة وفترة " يعني : فترة نشاط للعمل وفتروة فتور عن العمل .
 اعرفي اين مواطن الضعف ، واجتهدي في سدّ الخلل والثغرة ومعاودة الكرة بعد الكرّة في الحفاظ على ما تعوّدت عليه من العبادات .. فأحب العمل إلى الل أدومه وإن قلّ .

 أكثري من الاستغفار  . . مع الدعاء .
 فقد قال النبي صلى الله عليه وسلم : " من لزم الاستغفار جعل الله له من كل همّ فرجا ومن كل ضيق مخرجا ومن كل بلاء عافية " .

 والله يرعاك ؛ ؛ ؛ ؛

02-10-2012

استشارات اخرى ضمن استشارات فقه الأسرة


 

دورات واعي الأسرية


 
 

إستطلاع الرأي المخصص لهذا اليوم!


هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :

    
    
    
    
 

ناصح بلغة الأرقام


4009

الإستشارات

876

المقالات

35

المكتبة المرئية

24

المكتبة الصوتية

78

مكتبة الكتب

13

مكتبة الدورات

444

معرض الصور

84

الأخبار

 

إنضم إلى ناصح على شبكات التواصل الإجتماعي


 

حمل تطبيق ناصح على الهواتف الذكية


 

إنضم إلى قائمة ناصح البريدية


ليصلك جديدنا من فضلك أكتب بريدك الإلكتروني