زوجتي عندهاابتدائية لكنها خلوقة
 
 
عمر محمد
 3050
  أ. منير بن فرحان الصالح
 3133
 
 
 
السلام عليكم: عمري 21 سنة متزوج ولي طفل واحد وزوجتي لم تكمل الابتدائية وتركت المدرسة ولكنها قمة في الاخلاق هي وأهلها ونا راضي عنها ولكن يراودني دائما الشيطان عندما اسالها بعض الامور ولا تعرفها كونها لم تكمل المدرسة وهي ضعيفة القراءة والكتابة ولكنها قائمة باعمال البيت على اتم وجه وعلى ولدي ومحبة لهذا الدين فما نصيحتك لي وتوجيهاتك وشكرا وارجو الرد على بريدي
 2012-07-29
 
 

 

 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته . .
 وأسأ ل الله العظيم أن يديم بينكما حياة الودّ والرحمة ، وان يصرف عنكما السوء وأهله .

 أخي الكريم . .
 دعني أسألك نفس سؤالك لكن  ( بالمقلوب ) ..
 ماذا لو كانت الزوجة متعلمة ومثقفة ، لكنها تعاني من سوء في بعض أخلاقها فيها نوع من الاهمال في بيتها وأبنائها والعناية بزوجها . .  ماذا سيكون موقفك  .. أي الحالين بالنسبة لك أفضل وأقرّ لعينك ؟!

أخي . .
 صحيح أن العلم والمعرفة شيء جميل في المرأة . .  لكن ما فائدة العلم والمعرفة إذا كان مجرّد معلومات وشهادات ؟!
 جمال العلم والمعرفة في التطبيق والعمل . .
 وأنت تجد من زوجتك أنها تقوم عمليّاً بالتطبيق ، ولو لم تتعلّم كثيراً .. لكنها تطبق  وتعمل الذي هو أهم .

 النصيحة لك :
 أن تنظر لايجابيات زوجتك بفخر وأن تنمّي هذه الإيجابيات ، وتحفّزها على ذلك .
 لا تركّز النظر على السلبي حتى لا تفقد الايجابي !
 وفي نفس الوقت ( وبهدوء ) احرص على تنمية الجانب التثقيفي عند زوجتك من خلال مشاركتها في بعض الدورات التأهيليّة ، من خلال ( السي ديات ) و ( الأشرطة ) .
 اطلب منها أن تتابع بعض البرامج والقنوات التي تُعنى بطرح قضيا زوجية وأسرية وتنمّي ثقافتها فيها .
 
 هذا واجب من واجبات ( القوامة ) " قوّأمون على النساء " يعني يقومون عليهنّ بما يجعل لهنّ قيمة عند أنفسهن وقيمة عند أزواجهم ..
 انظر ما هو الميسور لك في تثقيف زوجتك مع المحافظة على الجانب الايجابي فيها .

 وأكثر لها ولنفسك من الدعاء . .

 والله يرعاك ؛ ؛؛

2012-07-29
 
 
 
استشارات اخرى ضمن استشارات التربية الأسرية
 
عدد القراءات : 8993
2011-09-09
عدد القراءات : 4093
2011-03-03
عدد القراءات : 2111
2013-11-17
 
 

في مهارة إدارة المشكلات : لا تبحث عن الحل لمعرفة من المخطئ ! بل ابحث عن الحل لتعرف : ماذا يجب عليّ أن أفعل لأكون أسعد ، وليس لأدين شريك حياتي.
من المذمّة ما تتمادح به بعض النساء من معرفتهنّ بخوافي الأمور المتعلقة بالزنا والأخدان والعلاقات واكتشاف الفواحش ، جاهلات أو متجاهلات أن النجاة في الغفلة وليس في التنبيش والتذاكي .
(وجعل بينكم مودّة ورحمة) لأن الاختلاف شيء طبيعي بين الزوجين تبعاً لاختلاف نوعهما[ذكر وأنثى] فالقرآن يؤكّد على أهمية الانسجام بين [الشّعور والسلوك] في التعايش مع هذا الاختلاف.
قولي لزوجك بدفئ : أتمنّاك زوجي في الجنة . الانتقال بالشعور من الحاضر المشهود إلى الغيب الموعود يدفع إلى حسن العهد ودوام الودّ .
الخيانة الزوجيّة لذّة ساعة ، ومذلّة العمر !

 

دورات واعي

 
 

تطبيق ناصح للاجهزة الذكية

هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :
  مهم جدا .
  مهم .
  قليل الأهمية .
  لاأرى حضور مثل هذه الدورات .
 
 
 
 
ليصلك جديدنا ، فقط قم بإضافة بريدك الالكتروني هنا ...
 
البريد الالكتروني :
رمز التسجيل :
0191
 
 اشتراك
  الغاء الاشتراك
 
 
3924
الإستشارات
844
المقالات
34
المكتبة المرئية
24
المكتبة الصوتية
78
مكتبة الكتب
13
مكتبة الدورات
393
معرض الصور
84
الاخبار