ابني البالغ .. تغيّر بعد وفاة والده
 
 
+
 2919
  أ. منير بن فرحان الصالح
 2655
 
 
 
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته اود سؤالك اخي بالله عمر ابني 20 سنة توفى والده فسببت له صدمة من ست سنوات ومن يومها الولد ابدا مو طبيعي حتى المستوى الدراسي قل بكثير كان من الاوائل والان عاد الثانوية العامة 3 مرات وما بدرس يقف امام المراه يغني يجلس بالعتمة ويضع الهيد فون باذنيه ويسمع الاغاني لايصلي وانا ماقادرة عليه ولا اخوه الاكبر منه واكشفت موخرا ممارسته العادة السرية بطريقة جنونية ووضع الافلام الاباحية على كومبيوتره انصحني ماذا افعل عملت له ماء الرقية الشرعية وشربته منها ومافي فايده ذهبت به الى شيخ قرا عليه قال له البنات الي مصاحبهن اتركهن ومافي فايدة بسمع وبطنش علما نحن من عائلة محافظة بس انا خايفة عليه ليقع بالحرام بسبب اصدقاء السوء ارجوك ساعدني يرحمك الله والسلام عليكم
 2012-04-08
 
 

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته . . . .
 وأسأل الله العظيم أن يصلح ابنكم ويجعله قرة عين لكم ، ويصرف عنه السوء وأهله ..

 أخيّة . . .
 الابن حين يصل هذه المرحلة العمريّة . . .
 فهناك امور كثيرة مؤثرة في شخصيّته ..
 أهمها :
 - طبيعة النشأة الأولى . وما تلقّاها من التربية والتوجيه  الايجابي خلال تلك المرحلة العمريّة .
 هو في مثل هذه المرحلة العمرية  يستقل بذاته ، ولا يحب من احد ان يفرض عليه وصاية أو رقابة مالم يكن قد غُرس في نفسه الرقابة الذاتية من مراحل عمره الأولى ..
 
 نعم وفاة والده قد يكون لها ( أثر ) نفسي عليه . لكن ايضا نشأته لها دور في هذا .
 فبعض الاباء والأمهات يهملون التربية والتوجيه لأبنائهم في مراحل اعمارهم الأولى .

 النصيحة لك أخيّة . ..
 اعرضوا ابنكم على طبيب نفسي .
 وفي نفس الوقت حالوا احتواءه عن طريق بعض أهل الخير كإمام المسجد في حيّكم أو بعض الصحبة الطيبة أو الأخيار .. كلّموهم أن يحتووا ابنكم .
 
 اكثروا له من الدعاء . . .
 واستعينوا بالله على أمركم . . .
 والهداية نعمة ومنحة من الله فاطلبوها منه .

 والله يرعاك ؛؛؛

2012-04-08
 
 
 
استشارات اخرى ضمن استشارات التربية الأسرية
 
عدد القراءات : 3709
2010-05-20
عدد القراءات : 3487
2010-02-04
عدد القراءات : 3925
2010-06-26
عدد القراءات : 1856
2014-02-22
 
 

في غرفة النوم .. يتحرّك الرّجل أكثر مما يتكلّم . استنطقي صمته بتحفيز قوة الخيال والتخيّل عنده .
من قام بالفرائض حقاً عشق النوافل صدقاً لذلك يقول الحق سبحانه في الحديث القدسي " وما يزال عبدي يتقرب إليّ بالنوافل حتى أحبه "
كثرة الشكوى مع تعمّد التقليل من شأن الزوج أو دوره في أسرته يثير غضبه. أخبريه ماذا يضايقك واقترحي عليه حلاًّ.
قل لزوجتك بدفئ : أتمنّاك سيدة الحور في الجنة . الانتقال بالشعور من الحاضر المشهود إلى الغيب الموعود يدفع إلى حسن العهد ودوام الودّ .
(وجعل بينكم مودّة ورحمة) لأن الاختلاف شيء طبيعي بين الزوجين تبعاً لاختلاف نوعهما[ذكر وأنثى] فالقرآن يؤكّد على أهمية الانسجام بين [الشّعور والسلوك] في التعايش مع هذا الاختلاف.

 

دورات واعي

 
 

تطبيق ناصح للاجهزة الذكية

هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :
  مهم جدا .
  مهم .
  قليل الأهمية .
  لاأرى حضور مثل هذه الدورات .
 
 
 
 
ليصلك جديدنا ، فقط قم بإضافة بريدك الالكتروني هنا ...
 
البريد الالكتروني :
رمز التسجيل :
0556
 
 اشتراك
  الغاء الاشتراك
 
 
3873
الإستشارات
825
المقالات
34
المكتبة المرئية
24
المكتبة الصوتية
64
مكتبة الكتب
13
مكتبة الدورات
369
معرض الصور
84
الاخبار