لا استطيع التعامل مع زوجي بعد خيانته لي !!

 

السؤال

لم استطع اختصار مشكلتي بسؤال فاعذروني ان اطلت مشكلتي اني لااستطيع التعامل مع زوجي بعد خيانته لي اصبحت اتعامل معه بقسوه لى حد ما وانعدمت ثقتي به وزادت مشاكلنا ومع مرور الايام ابتعدنا عن بعضنا وكبرت الفجوه بيننا وقل الحب حاولت ان اتفادى المشكله ولكنه لا يساعدني لتفاديها يغضب من اي كلمه ويفسرها بشكل خاطئ سواء كنت اقصد او بحسن نيه وكل حوار بيننا ينتهي بمشكله كبيره وتهديد بالطلاق لا ادري كيف اتعامل معه تعبت واخاف ان تنتهي حياتنا بالطلاق مشكلة زوجي انه يسئ الظن بي في اي شئ اقوله ومقتنع اني لا احترمه وان لساني طويل ولا اطبق مايريد وهذا غير صحيح احبه واحترمه ردود افعالي احيانا خارجه عن سيطرتي لانه يستفزني بتهزيئي باني نكديه ...الخ تعبت ومقتنعه ان مايرضيه هو ان اكون خرساء لان اي كلمه اقولها يجعلها مشكله ويهدد بالطلاق لا ادري مايريد هل يحبني هل يريد الطلاق فعلا ويريد العوده لحياته السابقه بكل علاقاته المحرمه تعبت واريد حلا الله يجزيكم كل الخير عني.

03-04-2012

الإجابة

 

 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته . .
 وأسأل الله العظيم  أن يصلح شأنكما ويكفيكما شرّ الشيطان وشركه . . . .

 أخيّة  ..  . .
 الخيانات الزوجيّة  .. .
 تحدث لأحد أمرين  ( أساسيين ) أو بهما جميعا :
 الأمر الأول : ضعف التدين .. وضعف علاقة الشخص بالله تعالى  .
 الأمر الثاني : تساهل الزوجة أو أحد طرفي العلاقة عن إشباع رغبة الآخر  .
 والانسان حين يقع في الإثم أو الذنب أو الخطأ هو بحاجة إلى من يأخذ بيده ويعينه على نفسه لا  إلى من يكرّس فيه الضعف ويعين الشيطان عليه .

 أخيّة . . . .
 الرجل لا يحب أن يظهر أمام زوجته على أنه ( مدان ) أو ( مهزوم ) . .
 ولذلك هو كردّة فعل لاكتشافك لخيانته قد يعاند ويكابر وقد يفسّر كل كلام منك على أنه  نوع من التسلّط  . .

 النصيحة لك :
 - راقبي نظراتك وحركات جسدك .
 فلا تنظري إليه بنظر الريبة والشك .. فذلك يزعجه حتماً .

 - احرصي على تنمية الروح الإيمانية عنده وعند نفسك من خلال :
 * المحافظة على الصلوات .
 * أن يكون لكما وردا من القرآن تقرءانه مع بعضكما .
 * أن تُطهرا بيتكما من أي وسائل  تكرّس من وجود المنكر في البيت .

 - احرصي على التقرب العاطفي من زوجك ..
 صارحيه بالحب ..
 تجمّلي تزيّني له . . .
 
 - قلّلي من لغة الانتقاد وكثرة الأسئلة التحقيقية .

 أكثري له ولنفسك من الدعاء مع كثرة الاستغفار .

 والله يرعاك ؛ ؛ ؛ ؛

03-04-2012

استشارات اخرى ضمن استشارات التربية الأسرية


 

دورات واعي الأسرية


 
 

إستطلاع الرأي المخصص لهذا اليوم!


هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :

    
    
    
    
 

ناصح بلغة الأرقام


4009

الإستشارات

876

المقالات

35

المكتبة المرئية

24

المكتبة الصوتية

78

مكتبة الكتب

13

مكتبة الدورات

444

معرض الصور

84

الأخبار

 

إنضم إلى ناصح على شبكات التواصل الإجتماعي


 

حمل تطبيق ناصح على الهواتف الذكية


 

إنضم إلى قائمة ناصح البريدية


ليصلك جديدنا من فضلك أكتب بريدك الإلكتروني