زوجي ( مستشار ) و ( معدد ) ومع ذلك يحب التباسط مع النساء !

 

السؤال

أعاني من مشكلة زوجي رجل متعلم و مثقف و له خبره في مجال الاستشارات , إلا أنني اكتشفت انه يحب أن يتخاطب مع النساء باستخدام عبارات بها تودد و تطلف مثل يا عسل ياقموره و أشبهاها ... علماً بأنه رجل معدد ( متزوج زجتان) و لم أخبره أنني أعلم أنه يتخاطب مع النساء بتودد و لا يعلم أنني أعلم هذا الأمر ... حيث أنني أود معالجت الوضع بهدوء و حكمه ... فهل أجد لديكم من مرشد ...

03-05-2012

الإجابة

 

 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته . . .
 وأسأل الله العظيم أن يديم بينكما حياة الودّ والرحمة . . . 

 أخيّة .  ..
 بداية أهنئك على هذا الشعور الطيب تجاه زوجك واسأل الله العظيم أن يديم بينكما حياة الودّ والرحمة ..
 وإن مما ينبغي أن تدركه المرأة عن الرجل . أن الرجل مهما بلغ في ثقافته ومعرفته وعلمه إلاّ أنه لا يزال ( بشراً ) يمكن أن يخطئ ويقع في التقصير والنقص والخطأ .
 فلذلك على الزوجة الحصيفة أن لا تبالغ في النظرة المثالية لزوجها وأنه ينبغي أن يكون ( ملاكاً ) لا يخطئ .

 أخيّة . . . .
 من طبيعة عمل زوجك الاحتكاك بالكلام مع النساء ( كونه مستشاراً ) وهذا ما يجعله عرضة لمثل هذا التجاوز معهن بالتباسط في الحديث معهنّ سيما لو أنه كان يفتقد مثل هذا التباسط مع زوجته .
 غير أن بعض الرجال ربما يكون مبتلى بمثل هذا الميل للناسء والتباسط معهنّ .

 لذلك نصيحتي لك :
 1 - احرصي قدر المستطاع أن لا تفتحي الأبواب والستر المغلقه على نفسك .
 بمعنى لا تبحثي من وراء زوجك ولا تراقبيه أو تنقّبي عنه  . فمثل هذا لن يساعدك في أن تعيشي حياة مستقرة مع زوجك بقدر ما يكرّس من شعور الشك والريبة والضغط النفسي عليك .

 2 - احرصي قدر المستطاع أن تحسني التبعّل لزوجك بحسن مظهرك وحسن ملاطفتك له .
 واحتسبي أنك في عمل صالح تبتغين به رضا الله اولاً ثم رضا زوجك .

 3 - أما وقد علمت أن زوجك يتباسط مع النساء ...
 فأرسلي له رسالة على ايميله من ايميل لا يعرف انه لك . وذكريه بمراقبة الله تعالى . وأن الله المستشار مؤتمن وإن من أمانة المستشار أن يحفظ محارم الله ويصونها . وأن لا يتعامل مع النساء بالطريقة التي لا يرضاها على حرميه وبناته .
 وارفقي له مع الرسالة بعض الروابط لمقاطع مؤثرة تتكلم عن عظمة الله ونحو ذلك .

 اكثري له ولنفسك من الدعاء وكوني متفائلة .. ولا تسمحي للشيطان أن يفتح عليك باب ريبة أو شك تجاه زوجك .

 والله يرعاك ؛ ؛؛ ؛

03-05-2012

استشارات اخرى ضمن استشارات التربية الأسرية


 

دورات واعي الأسرية


 
 

إستطلاع الرأي المخصص لهذا اليوم!


هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :

    
    
    
    
 

ناصح بلغة الأرقام


4009

الإستشارات

876

المقالات

35

المكتبة المرئية

24

المكتبة الصوتية

78

مكتبة الكتب

13

مكتبة الدورات

444

معرض الصور

84

الأخبار

 

إنضم إلى ناصح على شبكات التواصل الإجتماعي


 

حمل تطبيق ناصح على الهواتف الذكية


 

إنضم إلى قائمة ناصح البريدية


ليصلك جديدنا من فضلك أكتب بريدك الإلكتروني