زوجي ( مستشار ) و ( معدد ) ومع ذلك يحب التباسط مع النساء !
 
 
-
 2984
  أ. منير بن فرحان الصالح
 3778
 
 
 
أعاني من مشكلة زوجي رجل متعلم و مثقف و له خبره في مجال الاستشارات , إلا أنني اكتشفت انه يحب أن يتخاطب مع النساء باستخدام عبارات بها تودد و تطلف مثل يا عسل ياقموره و أشبهاها ... علماً بأنه رجل معدد ( متزوج زجتان) و لم أخبره أنني أعلم أنه يتخاطب مع النساء بتودد و لا يعلم أنني أعلم هذا الأمر ... حيث أنني أود معالجت الوضع بهدوء و حكمه ... فهل أجد لديكم من مرشد ...
 2012-05-03
 
 

 

 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته . . .
 وأسأل الله العظيم أن يديم بينكما حياة الودّ والرحمة . . . 

 أخيّة .  ..
 بداية أهنئك على هذا الشعور الطيب تجاه زوجك واسأل الله العظيم أن يديم بينكما حياة الودّ والرحمة ..
 وإن مما ينبغي أن تدركه المرأة عن الرجل . أن الرجل مهما بلغ في ثقافته ومعرفته وعلمه إلاّ أنه لا يزال ( بشراً ) يمكن أن يخطئ ويقع في التقصير والنقص والخطأ .
 فلذلك على الزوجة الحصيفة أن لا تبالغ في النظرة المثالية لزوجها وأنه ينبغي أن يكون ( ملاكاً ) لا يخطئ .

 أخيّة . . . .
 من طبيعة عمل زوجك الاحتكاك بالكلام مع النساء ( كونه مستشاراً ) وهذا ما يجعله عرضة لمثل هذا التجاوز معهن بالتباسط في الحديث معهنّ سيما لو أنه كان يفتقد مثل هذا التباسط مع زوجته .
 غير أن بعض الرجال ربما يكون مبتلى بمثل هذا الميل للناسء والتباسط معهنّ .

 لذلك نصيحتي لك :
 1 - احرصي قدر المستطاع أن لا تفتحي الأبواب والستر المغلقه على نفسك .
 بمعنى لا تبحثي من وراء زوجك ولا تراقبيه أو تنقّبي عنه  . فمثل هذا لن يساعدك في أن تعيشي حياة مستقرة مع زوجك بقدر ما يكرّس من شعور الشك والريبة والضغط النفسي عليك .

 2 - احرصي قدر المستطاع أن تحسني التبعّل لزوجك بحسن مظهرك وحسن ملاطفتك له .
 واحتسبي أنك في عمل صالح تبتغين به رضا الله اولاً ثم رضا زوجك .

 3 - أما وقد علمت أن زوجك يتباسط مع النساء ...
 فأرسلي له رسالة على ايميله من ايميل لا يعرف انه لك . وذكريه بمراقبة الله تعالى . وأن الله المستشار مؤتمن وإن من أمانة المستشار أن يحفظ محارم الله ويصونها . وأن لا يتعامل مع النساء بالطريقة التي لا يرضاها على حرميه وبناته .
 وارفقي له مع الرسالة بعض الروابط لمقاطع مؤثرة تتكلم عن عظمة الله ونحو ذلك .

 اكثري له ولنفسك من الدعاء وكوني متفائلة .. ولا تسمحي للشيطان أن يفتح عليك باب ريبة أو شك تجاه زوجك .

 والله يرعاك ؛ ؛؛ ؛

2012-05-03
 
 
 
استشارات اخرى ضمن استشارات التربية الأسرية
 
 
 

أنوثة .. المرأة الحقيقية هي:التي تحب أن تتدفأ بحنان رجل أقوى منها، فتكون له مكملاً لا تابعاً،لا أقوى من شخصيته، ولا أدنى من كرامتها.
السعادة في الحياة الزوجية ..لن تكون فقط حين تجد ( الرفيق )المناسب إنما عندما تكون أنت ( أيضاً )الرفيق المناسب .
من قام بالفرائض حقاً عشق النوافل صدقاً لذلك يقول الحق سبحانه في الحديث القدسي " وما يزال عبدي يتقرب إليّ بالنوافل حتى أحبه "
الإدمان .. عار تسجن فيه أسرتك !
(حتى تذوقي عسيلته ويذوق عسيلتك). إذا كنتما في (العسل ) فمن الذوق أن لا يعجل بعضكم على بعض .

 

دورات واعي

 
 

تطبيق ناصح للاجهزة الذكية

هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :
  مهم جدا .
  مهم .
  قليل الأهمية .
  لاأرى حضور مثل هذه الدورات .
 
 
 
 
ليصلك جديدنا ، فقط قم بإضافة بريدك الالكتروني هنا ...
 
البريد الالكتروني :
رمز التسجيل :
8535
 
 اشتراك
  الغاء الاشتراك
 
 
3925
الإستشارات
844
المقالات
34
المكتبة المرئية
24
المكتبة الصوتية
78
مكتبة الكتب
13
مكتبة الدورات
393
معرض الصور
84
الاخبار