زوجي والنساء على الفيس بوك

 

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لا اطيل عليكم ولكني رأيت على صفحة الفيس بوك لزوجي قد اضاف في الاصدقاء نساء فصارحته وقلت له لماذا تضيف هؤلاء فقال لي اضفتهو بالخطأ وقد سألته سابقا عن ذلك فقال لي نفس الكلام لكنه لم يحذف اي منهم بعد ان قال لي اضفتهم بالخطأ فسألته عن ذلك فلم يرد فقلت له هل ترضى ان اضيف انا ايضا رجال فقال لي لا طبعا كيف تفعلين ذلك قلت له كما تفعل انت فقال انا مقبول اني اضيف نساء لاني اصلايجوز لي التزوج بأربعة فحزنت حزنا شديدا على عدم ملراعاته مشاعري ويتكلم هذا في وجهي فماذا افعل وكيف ارد عليه كلما قال يجوز لي التزوج فهو يجرحني كثيرا حتى اني ابكي لايام ارشدوني بارك الله فيكم انا متزوجه من ثلاث سنوات ولدي طفله

20-01-2012

الإجابة

 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته . .
 وأسأل الله العظيم أن يديم بينكما حياة الودّ والرحمة ويصرف عنكما السوء والفحشاء . .

 أخيّة . .
 من خلال رسالتك يتضح ان بينك وبين زوجك علاقة ودّ وحب .  تجاوبه مع مصارحتك وانه فعل ذلك خطأ . .  يدل على أن هناك نوع من الاريحيّة بينك وبين زوجك .
 لأن بعض الرجال لا يقبل أن تُدينه زوجته بمثل هذه الأمور التي هو يفعهلا وهو غير راض عن نفسه  بفعلها . .

 لذلك من المهم جداً أن تحافظي على  ( ودّيّة ) العلاقة بينك وبين زوجك . .
 أن تحافظي على هذه المساحة ( الاريحيّة ) بينك وبين زوجك . .
 كثرة المواجهة والانتقاد والمتابعة والمراقبة تحوّل هذه الاريحية إلى سياج مغلق
 يحوّله إلى رجل معاند  . .
 وها هو كما قال لك ( يجز لي أن اتزوج بأربع ) .  . اضطررتيه إلى أن يستخدم الوسيلة التي فعلا يجرح بها مشارعك فقط ليحافظ على  رجولته أمامك .
 هو حينها لم يكن ليفكر أن يجرح مشاعرك . .
 هو قال لك ذلك فقط ليحافظ على نفسه ويخرج نفسه من دائرة الادانة .

 النصيحة لك :
 - لا تتبعي زوجك . .
 لا تبحثي في صفحته . .
 لا تبحثي عن أي شيء يدينه . . لأنك بهذا التصرف تؤذين نفسك ومشاعرك ، وفي نفس الوقت تستفزّين  زوجك وتستفزّين فيه المعاندة .

 الرجل ضعيف عند النساء . .
 وحين يضعف الدين والتديّن عند الشخص . .  فإنه يُسرع إلى هذه الفتنة ( فتنة النساء ) . .
 لا تنظري لتصرف زوجك على أنه تقليل من شانك . .
 انظري إليه على أنه ( نزوة )  ويحتاج إلى من يساعده على التخلّص من مثل هذه النزوة لا من يدينه بها . .
 لذلك احرصي على تنمية الروح الايمانية عند الزوجك . .
 من خلال الاهتمام بالصلاة والحرص على أدائها جماعة .
 احرصي على مراسلته ببعض المواقع الوعظية والمقاطع الصوتية المؤثرة . .
 احرصي على أن تقترحي على زوجك أن يكون بينك وبينه عملاً ايمانيا مشتركاً كقيام الليل أو صلاة الوتر مع بعضكما أو قراءة القرآن مع بعضكما . .
 وجود هذا التعاون الايماني يكون سببا في تنزّل الرحمات عليكما .
 
 لا تواجهيه . .
 لا تربطي بين تصرفه وبين ( كرامتك )
 لا تراقبيه . ولا تتبعي زلاّته . .
 لا تناقشيه بطريقة هل ترضى أن اضيف رجالاً .. لكن ناقشيه بطريقة هل ترضاه لأختك !

 كوني مبتسمة ومتفائلة . .
 ما دام ان هناك خيط من الحب بينك وبين زوجك . .

 أكثري من الدعاء له ولك . .

 والله يرعاك ؛ ؛ ؛ ؛

20-01-2012

استشارات اخرى ضمن استشارات التربية الأسرية


 

دورات واعي الأسرية


 
 

إستطلاع الرأي المخصص لهذا اليوم!


هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :

    
    
    
    
 

ناصح بلغة الأرقام


4009

الإستشارات

876

المقالات

35

المكتبة المرئية

24

المكتبة الصوتية

78

مكتبة الكتب

13

مكتبة الدورات

444

معرض الصور

84

الأخبار

 

إنضم إلى ناصح على شبكات التواصل الإجتماعي


 

حمل تطبيق ناصح على الهواتف الذكية


 

إنضم إلى قائمة ناصح البريدية


ليصلك جديدنا من فضلك أكتب بريدك الإلكتروني