اهلي لا يحترمونني وأشعر بفراغ عاطفي قاتل !
 
 
-
 2729
  أ. منير بن فرحان الصالح
 3595
 
 
 
معاناتي تكمن في اهلي وعدم احترامهم لي مع الرغم اني احترمهم وخاصة امام الآخرين يبداوا في اهانتي والتجريح في والاستهزاء بشكلي واسلوبي وتصرفاتي . الامر الثاني مهما قدمت وفعلت من معروف ينكروه لا اطالبهم بتذكره لكن لايقولوا انتي لم تفعلي شيء ... اتمني لو يثنوا علي ويشجعوني لكي افعل المزيد من الايجابيات . اسلوب اهلي ولد بداخلي الفراغ الكبير ان كان عاطفي او مادي الفراغ العاطفي جعلني ابحث عن من يفهمني كانت البداية بالبحث عن صديقة تفهمني وتواسيني لكن لم افلح في ذلك ...فبحثت عن الحب الذي كنت في كل مرة اعزم على ان ينتهي بالزواج ولكن اكتشفت اني في دوامة من الوهم والافتراس ...انا مازلت في اول طريقي بحيث لم اقع في الزلات المهلكة كانت علاقاتي مع الجنس الآخر.. كانت 3 مرات لم تتجاوز الرسائل ...وفي كل مرة يونبني ضميري واترك هذا الامور ولكن اعود وهكذا حالي... اتمني توجيهي كيف اتعامل مع من حولي أهلي ... وكيف أسيطر على هذا الفراغ؟ ولاتبخلوا علي بالمزيد من التوجيه وشكرا
 2011-11-11
 
 

 

 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته . .
 وأسأل الله العظيم أن يطهر قلبك ، ويكفيك شرّ ما أهمّك ويصرف عنك السوء والفحشاء . .

 أختي الكريمة . .
 حين يكون الانسان في مشكلة فإن من الحكمة والعقل أن يضيّق الانسان دائرة المشكلةلا أن يوسّعها  لتتولّد منها مشاكل  أخرى !
 هروبك من مشكلتك مع اهلك إلى البحث عن الصداقات التواصل مع  ( الجنس الآخر )  لن يحل مشكلتك الأساس .. بل المشكلة باقيةكما هي .. بل وزادت عليك مشاكل أخرى !

 تماماً كالنار التي  تُطفئ بـ ( البنزين )   !

 أخيّة . .
 جاء رجل إلى النبي صلى الله عليه وسلم يشتكي أهله ويقول : يارسول الله إن لي قرابة أصلهم ويقطعونني وأحسن إليهم ويسيئون إليّ  واحلم عليهم ويجهلون عليّ ..أفأصلهم ؟!
 هنا يا أخيّة . .  هل تجدين أن شكواها تختلف عن شكواك تجاه أهلك ؟!
 أعتقد أنها شكوى متقاربة ..
 اسمعي بماذا نصحه الصّادق المصدوق  ..
 اسمعي بماذا نصحه النبي محمد صلى الله عليه وسلم ..
 قال له : " إن كنت كما تقول فكأنما تسفّهم الملّ - والمل هو الرماد الحار - ولا يزال معك من الله ظهير ما دمت على ذلك " .

 النبي صلى الله عليه وسلم وهو الصّادق المصدوق أخبره أن ( المعونة ) تأتيه من الله على  التعامل مع مشكلته هذه في حالة ما لو ثبت على إحسانه وحسن برّه ووصله وصلته لأهله .
 " لا يزال معك من الله ظهير ما دمت على ذلك " .
 
 أخيّة  ..
 الفتاة حين تكون بمثل عمرك ..تكون أكثر حساسيّة ، ولها رغبات وحاجات عاطفيّة  ولأن بعض الوالدين عاشوا في بيئة معينة وبثقافة معيّنة  غير الثقافة التي  تربت عليها الفتاة من خلال  المدرسة والصديقات والجيل الذي تعيش فيه .. لذلك هي تعتقد أن والديها لا يفهمونها !
  فالفتاةتكون أكثر حساسيّة في مثل هذا العمر وقد تفسّر تصرفات قد تكون طبيعيّة من والديها بأنها تصرفات مسيئة إليها ..

 لذلك أخيّة ..
 لابد أن تفهمي أمراً مهمّاً . .
 ليس لك غير أهلك .. هم سندك وعزوتك وفخرك واعتزازك . .
 لذلك لاتحاولي البحث عن ذاتك في غير أهلك . .
 نعم .. العلاقة معهم والتعامل معهم يحتاج منك إلى صبر وتفهّم . .  وسيعينك على الصبر والتفهّم شعورك أنهم أهلك وعزوتك .
 نصيحتي لك ..
 أن تغيّري من طريقة تعاملك مع أهلك .. يعني في طريقة البر والاهتمام بهم خاصّة والديك . .
 صارحيهم بحبك .. قولي ( بابا أحبك ) ( يا ماما أنا أحبك ) عانقيهم .. مازحيهم ..
 صحيح أنها خطوات قد تكون محرجة وجريئة ولم نتعوّد عليها مع آبائنا .. لكن يبدو لي أن كسر هذا الحاجز أسهل من كسر حاجز العفّة والحياء للتواصل مع الغرباء !

 اجلسي مع من يسخر منك في لحظة هادئة وتكلمي معه بكل عاطفيّة وعقلانيّة . . فذلك أفضل من أن تكبتي في نفسك ثم تتجهي إلى اتجاه آخر لتفرّإي هذا الكبت بطريقة خاطئة !

 أخيّة الفراغ العاطفي  . .
 حلّ÷ أن تمارسي عاطفتك في محيطك لا في من خلف الأسوار . .
 اخوانك أخواتك والديك صديقاتك .. تكلمي معهم بما يشبع عاطفتك ..
 عامليهم بما يشبع عاطفتك ..
 
 اقطعي على نفسك طريق البحث عن العاطفة من خلف الأسوار . .  فها أنت  تلاحظين أن من يكونون خلف الأسوار ذئاب يتربصون  لإشباع نزواتهم .. لا أكثر !

 أشغلي نفسك بما يفيدك ..
 اشتركي في دورات وبرامج تطويريّة
 اهتمي بدراستك ..
 اجعلي لنفسك هدفا . .
 ركّزي في هدفك . .
 وفي نفس الوقت استشعري أنك في عمل صالح وأنت تبرّين بأهلك ووالديك ..

 وأكثري من الدعاء مع الاستغفار .. .
 والله يرعاك ؛ ؛؛
 

2011-11-11
 
 
 
استشارات اخرى ضمن استشارات التربية الأسرية
 
عدد القراءات : 3493
2010-07-21
عدد القراءات : 2867
2010-04-14
عدد القراءات : 4059
2010-04-29
 
 

لا توجد حياة بلامشكلات . يوجد زوجان يديران مشكلاتهما بحب.
زوجان بينهما خصومة.. اتصل الزوج: وش طبختي للعشا ؟ ردت الزوجة: زفت ?! قال: حلو..تعشي ونامي لأني بتأخر! قال ناصح: الكلمة السيئة مصيدة الشيطان (وقل لعبادي يقولوا التي هي أحسن إن الشيطان ينزغ بينهم)
زوجة تشتكي تقصير زوجها في العلاقة الجنسيّة إمّا نفوراً أو فتوراً ، وتستحي أن تبوح له برغبتها . وأخرى صارحته ؛ لكنه يرفض أي محاولة للعلاج ويظن أن ذلك تهديدا لرجولته! ليس عيباً أن تطرق أبواب العلاج. فمن الرجولة أن تحرص على إعفاف شريكة حياتك.
قال لها مادحاً:لقد أتعبتِ من بعدكِ ! قالت:كن عندك نية لوحدة من بعدي؟! افلقني إن شفت (شي) بعد اليوم. حسن الظن حصن الحب .
في غرفة النوم .. يتحرّك الرّجل أكثر مما يتكلّم . استنطقي صمته بتحفيز قوة الخيال والتخيّل عنده .

 

دورات واعي

 
 

تطبيق ناصح للاجهزة الذكية

هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :
  مهم جدا .
  مهم .
  قليل الأهمية .
  لاأرى حضور مثل هذه الدورات .
 
 
 
 
ليصلك جديدنا ، فقط قم بإضافة بريدك الالكتروني هنا ...
 
البريد الالكتروني :
رمز التسجيل :
9218
 
 اشتراك
  الغاء الاشتراك
 
 
3873
الإستشارات
830
المقالات
34
المكتبة المرئية
24
المكتبة الصوتية
64
مكتبة الكتب
13
مكتبة الدورات
376
معرض الصور
84
الاخبار