بعد زواج 22 سنة صارحني زوجي أنه ضعيف جنسيا

 

السؤال

سؤالي كيف تتعامل الزوجة مع زوجها الذي أبلغها أنه صار عاجز جنسياً فجأة علماً أن علاقتهم خلال 22 سنة زواج كانت عادية جداً وعلى فترات متقطعة طويلة قد يصل الانقطاع إلى سنوات والزوجة لا تدري سبب ذلك ولا يحصل حوار حول هذا الموضوع لخوف الزوجة من جرح مشاعر الزوج. وكيف تتعامل الزوجة مع رغبتها بالعلاقة الجنسية وحاجاتها لها؟ هل تطلب من زوجها مراجعة دكتور مع أنه لم يذكر الأمر إنما اكتفى بالقول أنا صرت عاجز جنسياً

11-11-2011

الإجابة

 

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته . .
 وأسأل الله العظيم أن يديم بينكما حياة الودّ والرحمة . .

 أخيّة . .
 بما أن زوجك قد صارحك بالأمر ، وانت قد عشت معه قرابة ( 22 ) عاماً وكان الحال أنه يأتيك بشكل متقطع وهناك انقطاع قد يدوم لسنة  أو نحو ذلك . .
 فالحل :
 1 -  أن تلتفتي لحياتك العمليّة ولا تشغلي ذهنك بالأمر .
 الحاجة الجنسيّة  ليست حركة لا إرادية في الانسان .. هي حاجة كامنة يزيد من ثورتها وحركتها التفكير وفتح الأبواب المغلقة ..
 لذلك حين تكون الزوجة في مثل هذاالظرف مع زوجها .. فالأفضل لها أن تنشغل باهتمامات أخرى ، وتقلل من ( الفراغ ) في حياتها .

 2 - أن لا تفتحي على نفسك الأبواب المغلقة .
 فليس من الحكمة إطفاء النار بـ ( البنزين ) !
 بعض الزوجات تعاني من ضعف زوجها  ( جنسيّاً ) وهي مع ذلك تطلق نظرها هنا وهناك ، وتقرأ في المواضيع التي تثير  غريزتها وتتكلم مع صديقاتها وتتواصل مع هذا أو ذاك بطريقة تثير الغرائز . .
 وهذا مما يزيد المعاناة عندها .

 3 - صارحي زوجك بهدوء واطلبي منه أن يراجع عيادة متخصصة . .  فالطب الآن قد تقدم تقدماً مبهراً سيما في معالجة مثل هذه العوارض الصحيّة ( الضعف الجنسي ) .
 أفهميه أن مراجعة العيادة ليس عيباً ..
 أفهميه ذلك من خلال مراسلته ببعض المواضيع  والأطروحات التي تتكلم حول الضعف وطرق علاجه  .
 وكون أن زوجك صارحك بالأمر .. فهذا يعني أن في شخصية زوجك الامكانيّ’ للتحاور والتفاهم في هذا الأمر بهدوء .

 4 -  البعض ممن يعاني من الضعف الجنسي . .
 قد تكون معاناته  بسبب أنه يستخدم الغريزة بطريقة غير صحيحة .. كممارسة العادة السرية أو الادمان على مشاهدة الأفلام  الاباحية والصور الفاضحة ونحو ذلك ..
 هذا الانحراف السلوكي .. من آثاره وعواقبه ( الضعف الجنسي ) . .

 لذلك النصيحة لك ولكل زوج وزوجة أن يكثرا من الاستغفار . .
 فإن الاستغفار سبب  من اسباب الإمداد بالقوة " ويزدكم قوة إلى قوّتكم " .

 والله يرعاك ؛ ؛ ؛

11-11-2011

استشارات اخرى ضمن استشارات فقه الأسرة


 

دورات واعي الأسرية


 
 

إستطلاع الرأي المخصص لهذا اليوم!


هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :

    
    
    
    
 

ناصح بلغة الأرقام


4009

الإستشارات

876

المقالات

35

المكتبة المرئية

24

المكتبة الصوتية

78

مكتبة الكتب

13

مكتبة الدورات

444

معرض الصور

84

الأخبار

 

إنضم إلى ناصح على شبكات التواصل الإجتماعي


 

حمل تطبيق ناصح على الهواتف الذكية


 

إنضم إلى قائمة ناصح البريدية


ليصلك جديدنا من فضلك أكتب بريدك الإلكتروني