حكم تغيير لقب الزوجة بعد إسلامها

 

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته إخوتي في الله أفتوني عن أمرين الأول: هل يحق للمرأة أن تغير لقبها إلى لقب زوجها بعد إسلامها مع العلم أنها كانت مسيحية واعتنقت الإسلام وقامت بتغيير لقب زوجها. والثاني: أريد أن استفسر عن موضوع الحديث القائل أن اليهود هم إخوان القردة والخنازير وأريد منكم تلك الرواية التي تتكلم عن أصحاب السبت وجزاكم الله خيرا لأني اسكن بالخارج وأسأل عن مواضيع لا اعلم فيها إلا القليل.

11-02-2010

الإجابة

الأخت الفاضلة ........ سلّمها الله
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته  وبعد
• يشرع للمرأة أن تغير اسمها واسم اللقب العائلي لها إذا كان الاسم منكراً أو من أسماء أهل الكفر ممن اختصوا به مثل بولس وحنا ونحوها وتختار ما شاءت من الأسماء المباحة.
• أما موضوع أصحاب السبت  فيمكنك الرجوع فيه إلى تفسير ابن كثير عند قوله تعالى: {وَاسْأَلْهُمْ عَنِ الْقَرْيَةِ الَّتِي كَانَتْ حَاضِرَةَ الْبَحْرِ..} (الأعراف: من الآية163)


11-02-2010

استشارات اخرى ضمن استشارات فقه الأسرة


 

دورات واعي الأسرية


 
 

إستطلاع الرأي المخصص لهذا اليوم!


هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :

    
    
    
    
 

ناصح بلغة الأرقام


4009

الإستشارات

876

المقالات

35

المكتبة المرئية

24

المكتبة الصوتية

78

مكتبة الكتب

13

مكتبة الدورات

444

معرض الصور

84

الأخبار

 

إنضم إلى ناصح على شبكات التواصل الإجتماعي


 

حمل تطبيق ناصح على الهواتف الذكية


 

إنضم إلى قائمة ناصح البريدية


ليصلك جديدنا من فضلك أكتب بريدك الإلكتروني