عدت لزوجي بعد طلاق .. معاملته تغيرت معي !

 

السؤال

متزوجه من6سنوات وكانت اول سنتين فيها بعض من الهدوء رغم عدم وجود الذريه وعندما حملت حدث مشاكل بيني وبين ام زوجي وزوجي وامي الى ان طلقت ثم ارجعني بسبب ابنتي وبعد ذلك قمت بالاعتزار لام زوجي اصبحت العلاقه بيننا طيبه الا ان زوجي تغير معي تماما واصبح بيننا مشاكل فهو يقول لي بعد الطلاق انا رجعتك عشان بنتي انالااحبك وان انجبت مره اخرى عشان بنتي لاتكون وحيده فانا في البيت لتربية بنتي ورعاية البيت وهو يقول انا كنت افعل كل الاخلاق الطيبه قبل الطلاق فبسبب عدم طاعتي التي تسببت في الطلاق هذه معاملتي كل ذلك مع الاساءه لي ولاهلي وعندما اطالبه بالتغيير لااستطيع من بعد الطلاق تغيرت فبماذا تنصحني ابقى في هذه الحياه عشان بنتي واناعندي26سنه او الطلاق مع الرغم بصعوبة الحياة مع امي

25-11-2011

الإجابة

 

 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته   .. .
 وأسأل الله العظيم أن يصلح بينكما ويديم بينكما حياة الودّ والرحمة . .

 أخيّة . .
 من أفضل ( وسائل ) التعلّم .. وسيلة ( التجربة ) . .  وانت قد عشت تجربة ماضية مع زوجك في فترة سابقة  ، واعتقد أنك قد تعلّمت منها الكثير . .
 ومن الصعب أن يعيد الانسان حياته بنفس التجربة الماضية . .  بل العاقل الحكيم من يستفيد من الماضية لتطوير المستقبل .

 أنت الآن مسؤولة عن نفسك  .. ولست مسؤولة عن زوجك ..  أعني المسؤولية في التغيير .
 تستطيعين وبكل ( اقتدار ) بإذن الله أن تغيّري في نفسك  بل هي من مسؤوليّتك ..
 إذن ركّ.ي مهمّـك في ( تطوير ذاتك ) في تحسين أدائك  ..
 لا تلتفتي كثيراً إلى سلوكيات زوجك ( الان ) على أنّي أدرك أن لردّة الفعل ( اللطيفة ) اثر في دعمك وتحفيزك . .
 لكن حين لا تجد الزوجة هذاالدعم والتحفيز  . .  فليس الحل هو الاستسلام وانتظار أن يتغيّر زوجك في معاملته لك . .

 هو الآن ( متأثّر ) ربما بما قد حصل في المرة السابقة ، وربما كان يشعر أنه أُجبر على الطلاق أو أنه طلّق في وضع نفسي كان يشعر معه  بالقهر أو نحو من ذلك ..

 لذلك الموقف بالنسبة له ( كنمط شخصيّة ) من الرجال صعب أن يتجاوزه في فترة يسيرة . .
 لذلك ركّزي اهتمامك الآن في أن تطوّرير من أدائك . .
 في محاولة أن تكوني أفضل . .
 حاولي أن تحسّني التبعّل له .. والاهتمام به  ، وملاطفته .. وإسماعه الكلام الدافئ اللطيف ..
 لا تجعلي كلامه لك  يصيبك بالاحباط ..
 اعتبريه أنه ( انتقاد )  .  .
 اعتبري كلامه  كالمقياس الذي يجعلك تقيسين مستوى تقدّمك في التغيير من نفسك وأدائك ..
 المسألة تحتاج منك إلى :
 - صبر ..
 - ووقت ..
 - وتجديد ..

 استمرّي في تحسين علاقتك بأمه .. أكرميها .. وادخلي قلب زوجك من بوابة ( أمه )  صدقني هي ( ورقة رابحة ) في يدك وفي حياتك ..
 أكرميها ليس فقط لأجل أن تكسبي زوجك .. وإنما أكرميهاابتغاء الأجر ، واحتراما لوقل النبي صلى الله عليه وسلم : " إن من إجلال الله إكرام ذي الشيبة المسلم " . .
 ومع الوقت ستجدين والدته تدفعه  إلى إكرامك واحترامك . .

 فقط ابدئي بروح مختلفة . .
 وبشعور جميل ..
 وبتقاؤل . .

 حاولي أن تقتني في بيتك كثيرا من الأشرطةوالكتب والمطويات التي تتحدث حول ثقافة العلاقات الزوجيّة . .
 اشتركي أنت وزوجك ضمن قائمتنا البريدية . .  تصلكم بعض المقالات والاطروحات المفيدة في حياتكم . .
 التثقيف الزوجي . . مهم جداً في تحسين السلوك والأداء . .

 أكثري من الدعاء مع الاستغفار . .
 والله يرعاك ؛ ؛ ؛ ؛

25-11-2011

استشارات اخرى ضمن استشارات فقه الأسرة


 

دورات واعي الأسرية


 
 

إستطلاع الرأي المخصص لهذا اليوم!


هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :

    
    
    
    
 

ناصح بلغة الأرقام


4009

الإستشارات

876

المقالات

35

المكتبة المرئية

24

المكتبة الصوتية

78

مكتبة الكتب

13

مكتبة الدورات

444

معرض الصور

84

الأخبار

 

إنضم إلى ناصح على شبكات التواصل الإجتماعي


 

حمل تطبيق ناصح على الهواتف الذكية


 

إنضم إلى قائمة ناصح البريدية


ليصلك جديدنا من فضلك أكتب بريدك الإلكتروني