أكره زوجي لا أطيقه .. بخيل وقاسي وصعب !

 

السؤال

انا متزوجة زوجي بخيل جدا طبعه صعب وعصبي وقاسي لدرجه كبيرة جدا احيانا يتطاول عليه بالضرب والالفاظ البذيئة انا والاولاد حتي صرت أكرهه بشده ولا أطيقه حاولت كثيرا معه ان نتحدث لكنه يرفض لا يهتم بتربية الأولاد ابدا ومن كثرة المشاكل والنكد اصبحت مريضه وفكرت كثيرا بالطلاق لكن زوجي رفض فحاولت الاستمرار من اجل الاولاد ولكن فجأة أصيبت بنتي بنزيف معدة واكتُشف انها قرحة شديده ولا يجد الاطباء سبب لذلك لانها صغيرة في الصف الاول المتوسط وافكر انه ربما بسبب مشاكل البيت اثرت علي ابنتي فمرضت...ارجوك منكم الدعاء لها وبما تنصحوني؟؟؟

16-11-2011

الإجابة

 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته . .
 واسأل الله العظيم أن يصلح ما بينكما ويصرف عنكماالسوء والفحشاء . .
 
 أخيّة . . 
 الحياة إنما هي ( اختياراتنا ) ولكل اختيار في حياتنا ( ثمن ) ...
 والسعادة يا أخيّة لن تكون أبداً من الأشياء أو الظروف التي تحيط بنا . .  إنما السعادة تكون وتنبع من ذواتنا . .  فنحن نكون سعداء حين نختار السعادة ، ونشقى حين نختار التعاسة ..
 بمعنى أننا لو اخترنا ( السعادة ) سنتعامل مع كل شيء حولنا .. مع كل شخص .. مع اي ظرف بما يُشعرنا بالسعادة ...
 فحين يكون ( شريك حياتنا ) صعب وقاسي .. فالحل ليس هو أن نواجه القسوة بالقسوة والعناد بالعناد .. وليس الحل أن نندب حظّنا أن شريك حياتنا ( قاسي ) !
 بعض الزواج قد لا يقبل التفاهم والحوار . .
 لذلك الحل ليس في الانزواء عنه . .  بقدر ما يكون الحل في ممارسة السلوك المعاكس لسلوكه وتصرفاته ..

 لذلك نصيحتي لك :
 1 - أن تحاولي تغيير الجو في البيت .. بمعنى أن تحرصي على إشاعة الروح الايمانيّة والجو الايماني في البيت ..
 اقتني بعض أشرطة القرآن .. اقتني بعض أشرطة السيرة النبوية وقصص الرسول صلى الله عليه وسلم وانشئي مكتبة صغيرة في بيتك .. ليكون صوت هذه الايمانيات صادحاً في البيت ..
 فلا تدري لعل عبارة ( عابرة ) يسمعها زوجك تؤثّر في سلوكه ..
 اهتمي بصلاتك .. وبصلاته ايضا بتحفيزه للصلاة وتحبيبه للصلاة ..
 اقترحي على زوجك أن تقرءاالقرآن كل ليلة مع بعضكما ..
 اقترحي عليه أن تركعا ركعة الوتر مع بعضكما قبل النوم ..
 لأن وجود عمل ايماني مشترك بينك وبينه سيقلل حتماً من التوتّر بينك وبينه ، ويكون سببا في تنزّل الرحمات عليكما .. فغن النبي صلى الله عليه وسلم دعا بالرحمة للزوجين اللذذين يتساعدان ويتعاونان على العمل الايماني والعمل الصالح .

 2 -  أن تراسلي زوجك على ايميله ببعض المواقع الزوجية  وأن تضيفي اييمله في القائمة البريدية في مثل موقعنا تصله على ايميله بعض الأطروحات التي تفيده  وتصحح له بعض المفاهيم في حياته الزوجية ..
 
 3 - إذا استمر زوجك على حاله .. فحاولي أن توسّطي بعض أهل الخير من أهلك واهله ممن تثقين بحكمتهم وعقلهم في الإصلاح بينكما .

 زوجك ما دام أنه يرفض ( طلاقك ) فهذا يعني أنه حريص عليك .. لكن ربما طبيعة شخصيّته ولظروف معينة بينك وبينه  تجعله يتصرف معك بمثل هذه القسوة التي تشتكين منها .

 أكثري من اللجأ  إلى الله ودعائه .. مع كثرة الاستغفار . .

 والله يرعاك ؛ ؛ ؛

16-11-2011

استشارات اخرى ضمن استشارات فقه الأسرة


 

دورات واعي الأسرية


 

Get the Flash Player to see this player.

 26-08-2017  |  121 مشاهدة
 

إستطلاع الرأي المخصص لهذا اليوم!


هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :

    
    
    
    
 

ناصح بلغة الأرقام


4006

الإستشارات

876

المقالات

35

المكتبة المرئية

24

المكتبة الصوتية

78

مكتبة الكتب

13

مكتبة الدورات

444

معرض الصور

84

الأخبار

 

إنضم إلى ناصح على شبكات التواصل الإجتماعي


 

حمل تطبيق ناصح على الهواتف الذكية


 

إنضم إلى قائمة ناصح البريدية


ليصلك جديدنا من فضلك أكتب بريدك الإلكتروني