اختي الطيبة .. تحادث شابا .. كيف أصارحها ؟!

 

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله . . . لي اخت وجدنا أنا واخي في كمبيوترها محادثة في الماسنجر مع شاب ويبدو من خلال المحادثة ان هناك مكالمات بينهم بالجوال . هي اختنا الوحيدة ونحبها كثيرا ولكن كل منا لا يريد مواجهتها ومناصحتها وكل منا يقول للآخر انت كلمها . ما الحل بارك الله فيكم مع العلم انها محبة للخير ومحافظة على الصلاة وتصوم الاثنين والخميس . . . ساعدونا مأجورين

16-09-2011

الإجابة

 

 

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته . .
وأسأل الله العظيم أن يهدي قلبها ، ويكفيها شرّ كل ذي شر . .

أخي الكريم . .
كل إنسان - ما دام أنه إنسان - مهما بلغ في علمه وورعه وتقواه إلاّ انه لا يزال ( بشراً) يمكن أن يقع منه الخطأ والتقصير . فقد قال النبي صلى الله عليه وسلم : " كل ابن آدم خطّاء وخير الخطاءين التوّابون " .
صدقني أخي الكريم ..
هي تجد في نفسها من الألم والندم أكثر مما تجدون أنتم من ألم الصدمة . .

أختكم فيها من الخير الكثير .. هي بحاجة إلى قربكم منها ..
القرب من همومها واهتماماتها . .
الحل ليس في المصارحة . .
الحل أن تقتربوا منها استشارة واهتماماً بها وبحاجاتها ومطالبها وهمومها . .
إن كانت في سن ( زواج ) وتلمسون منها رغبة في ذلك .. فما الحرج أن تبحثوا لها ممن تعرفون وتثقون بدينه وأدبه فتخطبونه لأختكم ؟!
ليس هناك من عيب أن يخطب الأخ لأخته . .
سيما إذا قارنتم بين موقف أن تخطبوا لأختكم وبين أن تستمر في هذه العلاقة ( المستخفية بها ) !!

أخي الكريم . .
- اسأل أختك ما معنى قول الله (يَسْتَخْفُونَ مِنَ النَّاسِ وَلا يَسْتَخْفُونَ مِنَ اللَّهِ وَهُوَ مَعَهُمْ إِذْ يُبَيِّتُونَ مَا لا يَرْضَى مِنَ الْقَوْلِ وَكَانَ اللَّهُ بِمَا يَعْمَلُونَ مُحِيطًا) !
- كلّمها بهدوء أن صديقا لك عزيز . . اكتشف أن أخته تتكلم مع رجل أجنبي وتتواصل معه بالجوال وهو لا يستطيع أن يصارح أخته خجلا .. استنصحها أن تشير عليك كيف تنصح هذا الصديق العزيز . .
- قل لها في معرض الحديث ماذا لو اكتشفت أختك انك تتكلم مع فتاة .. ماذا ستكون نظرتها لك ؟!
وماذا ستكون نظرتها هي لتلك الفتاة التي تتكلم معك وتتواصل معك من خلف الأسوار !
- اسألها لو أن إنسان يستخفي بعمله والله يراه .. فإلى متى يتوقع أن الله سيستره ؟!

المقصود ان تحاورها بطريقة غير مباشرة .. وهي ستدرك المقصود !

وكما قلت لك . .
الحل ليس فقط في المصارحة غير المباشرة . .
بقدر ما يكون أيضا في البحث لها عن شاب تثقون بدينه وأدبه ..
إشغالها بما يفيدها في دراسة أو معهد أو تدريب أو مشاركات في مراكز خيرية أو توعوية أو نحو ذلك . .
المهم أن ينشغل وقتها وجهدها وتفكيرها . .
وأن تقتربوا منها اقتراب من يشاركها همومها . . ويتلمّس حاجاتها .

وأكثروا لها من الدعاء . .
والله يرعاكم ؛ ؛ ؛  

16-09-2011

استشارات اخرى ضمن استشارات التربية الأسرية


 

دورات واعي الأسرية


 
 

إستطلاع الرأي المخصص لهذا اليوم!


هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :

    
    
    
    
 

ناصح بلغة الأرقام


3976

الإستشارات

863

المقالات

34

المكتبة المرئية

24

المكتبة الصوتية

78

مكتبة الكتب

13

مكتبة الدورات

424

معرض الصور

84

الأخبار

 

إنضم إلى ناصح على شبكات التواصل الإجتماعي


 

حمل تطبيق ناصح على الهواتف الذكية


 

إنضم إلى قائمة ناصح البريدية


ليصلك جديدنا من فضلك أكتب بريدك الإلكتروني