زوجي معي عصبي ..ومع غيري لا !
 
 
منتهى
 2696
  أ. منير بن فرحان الصالح
 4665
 
 
 
انا متزوجة من 15 سنه عمري30 سنه زوجي يكبرني ب 11 سنة . زوجي دئما عصبي علي لو اقول له شي يرد بعصبية وشدة مع انا مايكون الموقف يستاهل احيان يصادف يتكرر نفس الموقف مع غيري ويكون ردة على غيري بشكل مغاير واذا نبهتة بهذا الشي يضحك ويحاول يغير الموضوع ويلفت انتباهي لشي آخر تعبت نفسيتي وصرت ارد له نفس الموقف مع العلم ان ليس لدينا اطفال ولكن انا احمل والحمل مايستمر
 2011-10-28
 
 

 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته . .
 وأسأل الله العظيم أن يديم بينكما حياة الودّ والرحمة ، وان يرزقكما الذريّة الصالحة الطيبة .

 أخيّة . . .
 من الخطأ في علاقتنا الزوجية أن نقيس مواقف شريك حياتنا بمواقفه مع غيرنا . .
 أو نربط بين مواقفه مع الآخرين وبمواقفه معنا !!
 يا أخيّة . .
 طبيعة العلاقة بينك وبين زوجك نعم تحتّم عليه أن تكون علاقة راقية لأن النبي صلى الله عليه وسلم يقول : " خيركم خيركم لأهله " .. لكن ربما لطبيعة انكسار الحواجز بين الزوج وزوجته قد لا يضبط الزوج أو حتى الزوجة سلوكها بطريقة راقية مع شريك الحياة ..
 
لذلك لا تربطي بين مواقف زوجك معك ومع غيرك . .  هذا الربط نتيجته واثره  ما تلاحظينه الآن على نفسك  .. الألم والمقابلة بالمثل !!

 نصيحتي لك . .
 حين يريد زوجك بعصبيّة .. حاولي أن تمتصّي عصبيّـه بابتسامة أو لمسة حانية أو نظرة دافئة ..
 او تحويل الموقف من موقف متأزّم إلى موقف فيه روح الدعابة ..

 ألا تلاحظين هو كيف يتعامل معك حين تواجهينه  بالموقف .. فيبتسم ويحاول أن ينقل الموضوع إلى موضوع آخر . .
 هو تصرف نوعاً ما حكيم . .

 لذلك استفيدي منه . .
 زوجك  قد يكون هذا السلوك طبعاً فيه . .  بدل من أن تجعلينه في قفص الاتهام ..
 حاولي أن تمتصّي عصبيّته وتساعدينه على طبيعة شخصيّـته . .

 زوجك يحبك . .
 ولو أنه يكون عصبيّاً في بعض المواقف ..
 إلاّ أنه يحبك . .
 فقط عيشي الحب  معه . .
 ولا تجعلي موقفا أو طبيعة واحدة في زوجك هي التي تسيطر على حياتك وعلاقتك معه .

 أنصحك بكثرة القراءة والاطلاع فيما يخص ثقافة العلاقة بين الزوجين ..
 فيما يخصّ التعامل مع انماط السلوك والشخصيات . .

 أكثري لنفسك من الدعاء مع الاستغفار . . .

 والله يرعاك ؛ ؛؛

2011-10-28
 
 
 
استشارات اخرى ضمن استشارات فقه الأسرة
 
عدد القراءات : 3980
2010-04-29
عدد القراءات : 3923
2010-04-07
 
 

(وجعل بينكم مودّة ورحمة) لأن الاختلاف شيء طبيعي بين الزوجين تبعاً لاختلاف نوعهما[ذكر وأنثى] فالقرآن يؤكّد على أهمية الانسجام بين [الشّعور والسلوك] في التعايش مع هذا الاختلاف.
جاء أعرابي إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال: تقبلون الصبيان فما نقبلهم ؟! فقال النبي صلى الله عليه وسلم:( أو أملك لك أن نزع الله من قلبك الرحمة ). أيّها الآباء والأمهات: - احتضنوا أولادكم وقبّلوهم . - املؤوا مشاعرهم عطفا وحنانا . حتى لا يبحثوا عن الحب خلف الأسوار!
غضب الزوجة ردّة فعل قوية تجاه سلوكك. لاتفسّره على أنه هجوم على شخصك وفي نفس الوقت لا تتجاهل شكواها .
الزواج شريعة .. [ إمساك بمعروف ] لا لا بتسلطّ أو إذلال . والطلاق شريعة .. [ تسريح بإحسان ] لا بانتقام أوامتهان.
في غرفة النوم .. يتحرّك الرّجل أكثر مما يتكلّم . استنطقي صمته بتحفيز قوة الخيال والتخيّل عنده .

 

دورات واعي

 
 

تطبيق ناصح للاجهزة الذكية

هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :
  مهم جدا .
  مهم .
  قليل الأهمية .
  لاأرى حضور مثل هذه الدورات .
 
 
 
 
ليصلك جديدنا ، فقط قم بإضافة بريدك الالكتروني هنا ...
 
البريد الالكتروني :
رمز التسجيل :
6956
 
 اشتراك
  الغاء الاشتراك
 
 
3947
الإستشارات
850
المقالات
34
المكتبة المرئية
24
المكتبة الصوتية
78
مكتبة الكتب
13
مكتبة الدورات
405
معرض الصور
84
الاخبار