كلما خطبني أحد .. لا يعود مرة أخرى !
 
 
ريماس
 2695
  أ. منير بن فرحان الصالح
 3998
 
 
 
ما هي التابعة ؟ وكيفية العلاج من التابعه ؟ انا فتاة عمري 26 سنة ذهبت الى شيخ وقال لي انه يوجد معي تابعه تمنعني من الزواج حيث انه كل ما يتقدم لي شاب وتتم الامور بخير ويكون ينتظر موافقة مني ومن اهلي يقوم هو برفضي قبل ان نحدد رئينا مع العلم انهم يعجبون بي ويكونوا موافقين منذ البداية ،وعندما ذهبت للشيخ قال لي انه يوجد عندي تابعه هل هذا الكلام صحيح ؟ وما هو العلاج افيدوني جزاكم الله خير
 2011-10-25
 
 

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته . .
 وأسأل الله العظيم أن يختار لك ما فيه خيرك وقرّة عينك وأن يصرف عنك السوء ويكفيك شرّ الشيطان الرجيم . .

 أخيّة . .
 بداية  لابد أن تدركي أن الزواج رزق مقسوم  ، وكل إنسان قد كُتب له رزقه  من يوم أن كان في بطن أمه  ، وكل إنسان سينال رزقه  في حينه .
 والله تعالى لا ينسَ وحاشاه سبحانه أن ينسَ  وهو الذي وصف نفسه بقوله : " لا تأخذه سنة ولا نوم " . .
 هذااليقين  ينبغي أن يكون عظيماً في قلبك .. لأن وجود هذا اليقين  يجعلك أكثر رضا عن ربك مما يُبعد عنك هواجيس كثرة في هذا الأمر .

 ثانياً . .  لا تفتحي على نفسك ابواب الهواجيس والأوهام . .  تابعة أو غير تابعة  .. وتطرقي باب هذا وذاك !
 اجعلي ارتباطك بالله  وحده هو الذي بيده  خزائن كل شيء  ..

 ثالثاً : احرصي على رقية نفسك بالرقية الشرعيّة التالية - كل صباح ومساء - :
 ( الفاتحة 7 مرات + الخمس الايات الأولى من سورة البقرة + آية الكرسي 3 مرات + الآيتين الأخيرة من سورة البقرة + الثلاث الايات الأخيرة من سورة الحشر +  سورة الكافرون والاخلاص والمعوذات 3 مرات ) .
 واحرصي في نفس الوقت أن تقرئي سورة البقرة كاملة كل ثلاثة ايام .

 تأكّدي تماماً  أن نصيبك سيأتيك  - بإذن الله -  فقط أحسني الظن بالله .

 والله يرعاك ؛ ؛ ؛

2011-10-25
 
 
 
استشارات اخرى ضمن استشارات فقه الأسرة
 
 
 

زوجتك .. تركت أباها وأمها وأخاها ، وجاءت بين يديك .. فلتجد فيك رأفة الأب ، وحنان الأم ، ورفق الأخ . لتكون لك سكناً
زوجة تشتكي تقصير زوجها في العلاقة الجنسيّة إمّا نفوراً أو فتوراً ، وتستحي أن تبوح له برغبتها . وأخرى صارحته ؛ لكنه يرفض أي محاولة للعلاج ويظن أن ذلك تهديدا لرجولته! ليس عيباً أن تطرق أبواب العلاج. فمن الرجولة أن تحرص على إعفاف شريكة حياتك.
إذا خفضت المرأة صوتها فهي تريد منك شيئا وإذا رفعت صوتها فهي لم تأخذ هذا الشئ.أن تفهم زوجتك أفضل من تضييع جهدك في البحث عن غيرها
جاء أعرابي إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال: تقبلون الصبيان فما نقبلهم ؟! فقال النبي صلى الله عليه وسلم:( أو أملك لك أن نزع الله من قلبك الرحمة ). أيّها الآباء والأمهات: - احتضنوا أولادكم وقبّلوهم . - املؤوا مشاعرهم عطفا وحنانا . حتى لا يبحثوا عن الحب خلف الأسوار!
من قام بالفرائض حقاً عشق النوافل صدقاً لذلك يقول الحق سبحانه في الحديث القدسي " وما يزال عبدي يتقرب إليّ بالنوافل حتى أحبه "

 

دورات واعي

 
 

تطبيق ناصح للاجهزة الذكية

هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :
  مهم جدا .
  مهم .
  قليل الأهمية .
  لاأرى حضور مثل هذه الدورات .
 
 
 
 
ليصلك جديدنا ، فقط قم بإضافة بريدك الالكتروني هنا ...
 
البريد الالكتروني :
رمز التسجيل :
3808
 
 اشتراك
  الغاء الاشتراك
 
 
3924
الإستشارات
844
المقالات
34
المكتبة المرئية
24
المكتبة الصوتية
78
مكتبة الكتب
13
مكتبة الدورات
393
معرض الصور
84
الاخبار