متملكة .. واراسل زوجي وهو لا يراسلني !

 

السؤال

انا متملكه منذ 5 اشهر وكل اسبوع خطيبي يكلمني مره ونحن رسمياً في الحديث وكلانا ناضجان . قبل اسبوع ارسلت رساله نصيه فلم يرد وارسلت اخري ولم يرد !! انامتشتشه منذو اسبوعاان لااستطيع النوم جيدا والافكار السلبيه تروادني!! تاكدت انه بخير من اقاربي ، اشعر بكرامتي قد اهتزت ، لااريد الاتصال ما العمل والتصرف السليم ؟

15-08-2011

الإجابة

 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته . .
 وأسأل الله العظيم أن يبارك لك وعليك وأن يجمع بينكما على خير . .

 أخيّة . . .
 الأهم في بناء الاستقرار النفسي والزوجي في حياة الشريكين هو ( حسن الاختيار ) .
 إذ هي نقطة الارتكاز ومحور بم\ناء الاستقرار بين الطرفين .
 ولقد أوصاك حبيبك محمد صلى الله عليه وسلم بقوله : " إذا خطب إليكم من ترضون دينه وخلقه فزوّجوه " ..
 وهذا يعني أن نقطة البناء تبدأ من اختيار صاحب :
 - حسن التديّن .
 - مع حسن الخُلق .
وهذا ما ينبغي أن تحرص عليه الفتاة في مواصفات زوجها وشريك حياتها . .
 بعد ذلك .. ينبغي أن  يحرص الشاب والفتاة على تكوين الثقافة المناسبة للحياة الزوجية وطبيعتها ، وطبيعة الشركاء فيها من خلال القراءة والاطلاع والاستماع وحضور دورات تأهيليّة تساعدهما على  إدارة حياتهماالزوجيّة بنضج ووعي .

 أخيّة . .
 لابد أن تُدركي أن ( زوجك ) لم ينشأ معكم في البيت ، بل هو إنسان عاش أغلب عمره حتى الآن في بيئة ومجتمع له ثقافته ونمطه في السلوك والتفكير  هذا فضلا عن طبيعة الاختلاف الطبيعي والفطري بين ( الذّكر والأنثى ) " وليس الذكر كالأنثى " في كل شيء حتى في التفكير والاهتمام وطريقة تفسير الأمور والتعاطي معها . .
 وأنت ايضا نشأت في بيئة معيّنة . .
 لذلك لا تعيشي أو تبني حياتك على ( التوقّع ) وإنما على ( الواقع ) . .
 لا تتوقّعي من زوجك ان يكون بالصورة التي رسمتيها له في ذهنك . .
 وإنما عيشي الواقع كما هو . .
 يعني لا تربطي بين كرامتك وعدم ردّه . .
 فالمسألة قد لا تحتمل ذلك . .
 قد يكون مشغولاً ..
 أو .. أو ..
 أو ربما يكون هو عنده ثقافة معيّنة اكتسبها من أصدقائه أو من قراءاته في طريقة التعامل مع الزوجة في مثل هذه الفترة . .
 يعني  شيء جيّد ان يكون التعامل بينكما - في هذه الفترة - فيه نوع من الوضوح ، وشيء جيّد ان يسوق لك القدر أحداثا ومواقف  لتتعاملا فيها بكل وضوح ، وليس بالمثاليات . .

 المواقف هذه تعلّ/ك كيف تفهمين طبيعة زوجك . .
 وفي نفس الوقت هي مواقف تساعدك على أن تبني صورة أقرب للواقع عن شريك حياتك .
 لذلك حاولي أن تستفيدي من هذه المواقف  وتضبطي مشاعرك . .

 صارحيه . .
 كلّميه . .
 افهمي منه السّبب .
 وما دام أنكما ( ناضجان ) فهذا النضج سيساعدكما كثيرا على رسم صوة واقعية لحياتكما من بداية الطريق .
 كون أنك ( تاخذين في خاطرك ) وتشعرين بأن ( كرامتك اهتزت ) . .
 هذه المشاعر أُدرك تماماً أنها قد تكون مشاعر  ( ردّة فعل طبيعيّة ) لذلك المطلوب منك هو ضبط هذه المشاعر .. وحفّزي نفسك لضبط مشاعرك وردّات فعلك بأنك في فترة استكشاف لطبيعة زوجك وفي نفس الوقت استكشاف لطبيعتك أنت في  اسلوب تعاملك مع الحياة الجديدة والشريك الجديد .

 أنصحك بالقراءة والاطلاع ..
 والاشتراك في بعض الدورات التأهيلية الزوجيّة ..
 
 والله يرعاك ؛ ؛ ؛

15-08-2011

استشارات اخرى ضمن استشارات التربية الأسرية


 

دورات واعي الأسرية


 
 

إستطلاع الرأي المخصص لهذا اليوم!


هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :

    
    
    
    
 

ناصح بلغة الأرقام


4009

الإستشارات

876

المقالات

35

المكتبة المرئية

24

المكتبة الصوتية

78

مكتبة الكتب

13

مكتبة الدورات

444

معرض الصور

84

الأخبار

 

إنضم إلى ناصح على شبكات التواصل الإجتماعي


 

حمل تطبيق ناصح على الهواتف الذكية


 

إنضم إلى قائمة ناصح البريدية


ليصلك جديدنا من فضلك أكتب بريدك الإلكتروني