بين أمي وابي طلاق عاطفي من 30 سنة !

 
  • المستشير : المحتاره بين امي وابي
  • الرقم : 2518
  • المستشار : أ. منير بن فرحان الصالح
  • القسم : استشارات فقه الأسرة
  • عدد الزيارات : 5088

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته اتمنى ان اجد الرد سريعا وجزاكم الله خيرا انا فتاه من اسره عمري 27وانا اتوسط اخوتي واخواني امي تبلغ من العمر حوالي الـ50 ووالدي وصل الـ60 ، حياتهم ولمدة اكثر من 30 سنه كانت مجامله من الوالد على الحياة ومن الوالده اداء حقوق وواجبات فقط بدايه المشكله ان والدي في بداية زواجهم فقد مال له واتهمها بسرقته فحلفت بالله انهاا لاتعلم مكانه اصلا لكنه لم يصدقها ومضى على هذا الموضوع قرابة ال30 سنه وتزيد فذكرها بذلك الموقف وهي والله وكلت امرها لله وقالت انا لم اسرق ولن اشهد على نفسي بشي لم افعله انا بنت ناس ومحترمه ومتربيه لكن ابي رد عليها قائلا لو ايش ماتفعلي فلن اصدقك ابدا قالت رضيت باتهامك لي وربي رح ياخذ حقي منك ومن هنا بدا كره ابي لامي وحقده عليها الى يومنا هذا بهذا السبب وبدا يعاملها اقسى معامله وهي صابره على ظلمه وهضم حقوقه وهومنذ ان تزوجها لايثق فيها ابدا لانه عاش طفوله سيئه جدا لذلك طغت عليه الجلافه في التعامل ولايرحم امي الا ماندر ولايعيرها اهتمام ولم يكن يعطيها حقوقها كامله باختصار هي كاننت تصبر لاجل خاطروالديها ثم توفيا رحمهم الله ثم صبرت لاجلنا ابنائها تاكل المر لكن الان حصلت القشه التي قصمت ظهر البعير وهي ان امي مرضت قبل دخول شهر رمضان الكريم ولم يسال عنها والدي ولم يقل اخبارك وش فيك سلامات ابدا ابدا وحتى نحن لم يسالنا بل ذهبنا بها الى المستشفى امام ناظره ولم تتحرك شفاهه بشي من الكلام هي فقط نظرت اليه ووقالت له مع السلامه تقول في نفسها لعلي لن اعود فاودعه وذهبنا وظلت امي في الفراش الى اليوم العاشر من رمضان وهو على حاله لم يسال هنا قررت امي الطلاق وانا اقرب وحده من اخواني منها وظلت تحكيلي شريط من الاهانات واالحرمان الذي راته من والدي لاعاطفيا ولاماديا وقالت قررت ان اعيش وحدي ومن يريد ان يعيش معي اهلا وسهلا والي مايبغى بسلامته ، هنا انا انهرت وقلت ليش ياامي اكملي صبرك قالت انتهى صبري لماذا اامرض ولايسال عني فامرت باعطائه فطوره لحاله في المجلس ونحن بالداخل معها وقررت ذلك فطورا وسحورا قالت اذا وضعتم الاكل معه سادخل غرفتي ولن اكل معكم واذا احببتم تواجدي معكم فضعوا له اكله في المجلس واجلس معكم وااكل ، ترجيناها انا واخواني الكبار لكن رفضت قالت هذا القرار المفروض من زممان اسويه لكن جاء وقته الان ساعيش حياتي وكاني بلازوج واذا اراد الزواج يتزوج براحته لكن لن اغسل له ولن اكل معه ولن اعتبره ززوج اصلا في البيت ؛ انا الان محطمه نفسيا حتى الطعام خرج من نفسيتي في رمضان هذا الشهر الكريم ارى امي وابي بهالحال لم استطع النوم تعبت نفسيا ماذا افعل ؟ ووالدي ليس لديه غير الدعاء علينا واذا فعلنا شي توعدنا بالحرمان من المصروف اوملابس العيد وهو الان صامت يجلس في مجلسه لايطلب غير الطعام ياكل ويخرج من البيت ويعود ويسال عن الطعام والشاي فقط يدخل ليبدل ملابسه وامي في الغرفه ياخذ مايريد ويخرج لكن ظاهره عليه علامات الاستفهام من جعله ياكل لوحده ولكن لم يتسال وكان لسان حاله يقول ارتحت منكم لكن انا لااعرف كيف احل هذه المشكله فابي من الصعب ان تجعليه متهم لايرضى ابدا وان رضي زعل عليك طول العمر لانك وقفت بصف والدتك وانا اقف مع الحق يكفيها الظلم الى متى ؟ ! انا قلت لها جامليه بقي عليكم ايام قلائل ويودع الاخر منكم رفيقه قالت انتهت المجاملات لااريد ان اجلس معه في مكان واحد هو من طريق وانا من طريق .. لااله الا الله لااستطيع ان اصف حجم الام بداخلي الان شعرت بمعاناة الطلاق لكن طلاق داخل البيت اكثر مرارة وعذاب . اسفه على الاطاله لكني لم استطع ان اختصر رحلة اكثر من 30 سنه الا بهذه الاسطر انا الان اتمنى ان اراهم سعداء ويكلمون معنا حياتنا حتى نستقر نفسيا ونستطيع ان ننجح في الحياة لكن كان الله في عوننا ، اذا كان لديكم حلول فانا في اشد الانتظار . على فكره والدي ايضا دائما يردد اهم شي نفسه ونحن طز فينا ولايهمه امرنا لكن الله المستعان شاكره لكم اهتمامكم بمشكلتي

10-08-2011

الإجابة

 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته  .. .
 وأسأل الله العظيم أن يديم بينكم حياة الود والألفة والمحبة . .

 أخيّة . .
 التعامل مع مشاكل الوالدين يحتاج إلى نوع من الهدوء وعدم التشنّج أو الميل لطرف دون طرف آخر . .
 لذلك إذا اردت أن تُصلحي بين والديك لا تصلحي بينهما بروح ( كسب مصلحة شخصيّة ) .
 من خلال رسالتك انت تبحثين عن راحتك النفسيّة  لو على حساب ( نفسيّة والدتك ) .
كان من المفترض أن يكون هناك جهد سابق قبل أن تحصل هذه المشكلة لتقريب وجهات النظر بين الوالدين والاصلاح بينهما .
 
 أخيّة . .
 من أخطائنا في مفهوم ( الصبر ) أننا نفهم ان الصبر هو ( الاستسلام السلبي ) . .
 دون بذل أي جهد أو محاولة  لمدافعة البلاء أو مدافعة المشكلة ، ونعتقد أن الحل هو ( الصبر ) لكن بسلبيّة  .. !!

 لذلك ليس صحيحاً أن تطلبي من والدتك الصبر بحجّة أنه ما بقي في العمر شيء . .
 هذاالحل فقط فيه نوع من الأنانيّة .. لأنك تريدينها ان ( تصبر ) فقط لأجل أن لا تتأذى مشاعركم أنتم !

 والحل أخيّة . .
 أن تمنحوا والدتكم فرصة أن تختار هي الحل المناسب لها ، وما دام أنهما لا يزالان في بيت واحد . .
 فليكن لكم جهد ليس في اقناع طرف على حساب طرف ، وإنما جهد في الاهتمام بكليهما .
 اهتموا بوالدكم وارعوا شأنه . . واستمتعوا برعايته وحسن البرّ به .
 وفي نفس الوقت اهتموا بوالدتكم - فقط ضحت من أجلكم كثيراً - اهتموا بشأنها وارعوها بالطريقة التي تحبها هي لا بطريقتكم انتم . .
 وفي نفس الوقت احرصوا على تخفيف  ( روح الغضب ) . .
 يعني ما بين فترة وأخرى تكلموا مع والدتكم على صفاء القلوب ، واجر من يعفوا ويكظم ويتسامح .. لكن لا تطلبوا منها أن تذهب لتتسامح من والدكم  .. يعني ليكن جهدكم في  تخفيف ( حدّة النفس ) و ( التوتّر النفسي ) عندها مع الوقت الأمور ستكون أفضل .

 حتى مع والدكم . .
 احرصوا على تنمية ثقافته  ، اقتنوا له بعض كتب السيرة النبويّة ، وبعض الأشرطة التي تتكلم حول السيرة النبوية وأخلاق الرسول وقصص الأنبياء  وأشرطة القرآن . .
 هما بحاجة إلى ما يرقق القلوب  ، ومثل كتاب الله ثم سنة النبي صلى الله عليه وسلم وسيرته أعظم ما يمكن أن تُرقق بهما القلوب .

 أكثروا من الدعاء مع الاستغفار . .

 والله يصلح الشأن ويرعاكم ؛ ؛ ؛

 رابط مفيد :

 http://www.naseh.net/index.php?page=YXJ0aWNsZQ==&op=ZGlzcGxheV9hcnRpY2xlX2RldGFpbHNfdQ==&article_id=Mjkw

10-08-2011

استشارات اخرى ضمن استشارات فقه الأسرة


 

دورات واعي الأسرية


 
 

إستطلاع الرأي المخصص لهذا اليوم!


هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :

    
    
    
    
 

ناصح بلغة الأرقام


4008

الإستشارات

876

المقالات

35

المكتبة المرئية

24

المكتبة الصوتية

78

مكتبة الكتب

13

مكتبة الدورات

444

معرض الصور

84

الأخبار

 

إنضم إلى ناصح على شبكات التواصل الإجتماعي


 

حمل تطبيق ناصح على الهواتف الذكية


 

إنضم إلى قائمة ناصح البريدية


ليصلك جديدنا من فضلك أكتب بريدك الإلكتروني