مغترب .. ووالداي على خلاف مع زوجتي !
 
 
ابو مبارك
 2506
  أ. منير بن فرحان الصالح
 3312
 
 
 
السلام عليكم. أنا يمني مقيم في السعودية، مشكلتي تكمن في عدم الاتفاق بين أهلي وزوجتي، حيث أنهم يعيشون في بيت واحد في اليمن مع العلم ان لدي أخوين و5 اخوات وكلهم متزوجين ولايوجد في البيت سوانا ، عندما أكون هناك لا تحدث مشاكل كثيرة، وبمجرد عودتي إلى السعودية تبدأ المشاكل بالظهور. لا أدري لماذا؟! فكل طرف يبرر لموقفه، ولا أدري من أصدق؟! إلى أن تطورت الأمور، وفي يوم طلب أبي من زوجتي الذهاب إلى بيت أهلها دون أن تعرف الأسباب، وذلك بعد سفري بشهر تقريبا، حيث كنت متواجدا هناك .. أمي تشتكي من زوجتي كونها لا تسمع الكلام ولا تنفذ ما يطلب منها على أكمل وجه. أما أبي فكان له دور سلبي في عدم تقريب وجهات النظر بينهما، مع العلم أن والدة زوجتي ابنة عمتي وأبي خالها، حيث عمل أبي على تجاوز بعض الأخطاء من وجهة نظره (علشاني) وعلى أن البنت من عائلتنا. وعندما صارت المشكلة انفجر الوضع وطلعت الأمور المخفية التي كان يسكت عنها! فهما يتهمان زوجتي بعدم احترامهما وسماع كلامهما، وعدم عمل الأشياء التي يطلبونها بوجه السرعة، فعندما أكون موجودا هناك أرى أن زوجتي نشيطة وتقوم بأعمال المنزل وكل ما يحتاجونه وبشهادة والدي! فما الذي يحصل .. لا أدري؟! حيث أن والديّ حارين في الطباع، وسريعي الانفعال، وكبيرين في السن، وهم في حاجتها، ولكن كبرياء النفس يمنعهما عن الطلب لحاجتها.. زوجتي أخذت موقفا من أهلي وأكثر من مرة أصطدم أنا وهي، وتصل الأمور بيننا إلى الزعل وعدم الاتصال، مع العلم أنها تحبني وأنا أحبها، فهي امرأة متعلمة ومتخرجة من كلية شرعية وتصغرني ب 3سنوات، ولي منها ولد، وهي الآن في منزل أهلها. حاولت أن أقنعها بالرجوع إلى بيت أهلي لأنهم بحاجتها في الوقت الحالي، لأن أبي مريض بالسكر وعنده مشكلة هذه الأيام، وهي لا تريد الرجوع بحجة إمكانية حدوث مشكلة حيث أنها اعتبرت طلب أبي لها بالذهاب إلى أهلها بمثابة طردها من البيت .. فما العمل؟ أنا محتار وأريد حلا يقنع الطرفين وفي نفس الوقت أريد أن آتي بها إلى السعودية، وحاولت أكثر من مرة مفاتحة أهلي بالموضوع بحجة أنها ليست في البيت فما استطعت، لأنه في كل اتصال تأتي الشكاوى من سوء الصحة وكثرة الحاجة فأصرف النظر عن الموضوع، وزوجتي تريد أن تأتي. كل يوم اتصال تسأل عن هذا الموضوع، وأنا أتحجج لها بأي شيء لكي تنسى الموضوع دون فائدة، فأنا أحب أهلي وأحترمهم ولا أريد أن أزعلهم مهما يصير، وفي نفس الوقت محتاج إلى زوجتي وولدي .. فهذه مشكلتي وأسال الله أن توفقوا لإيجاد حل لها، وجزاكم الله خيرا.
 2011-08-04
 
 

 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته . .
 وأسأل الله العظيم أن يرزقك حسن البرّ ، ويديم بينك وبين زوجتك الود والالفة والرحمة . .

 أخي الكريم . . .
 التعامل مع كبار السنّ يحتاج إلى نوع من الصبر والمداراة والتفهّم لحاجات كبير السنّ .
 وكون أن زوجتك تبقى معهم بمفردها سيما وهي تعتبر من جيل ووالداك من جيل  مما يعني أن وجودك بينهم أمر مهم . .
 المرأة مهما كانت متعلمة ، فبعضهنّ قد لا تحسن التصرف في مثل هذه المواقف لطبيعة اختلاف النفسيات بين الطرفين . .
 
 لذلك نصيحتي لك . .
 أن تتفاهم مع زوجتك وتتكلم معها بالحسنى وتشكرها على صبرها ، وتطلب منها أن تكون عوناً لك على حسن البرّ بوالديك ، وذكّرها أن أن صبرها عليهم ( عمل صالح ) . .  وأن لا تتعامل مع والديك بحساسيّة مفرطة . .
 اطلب منها أن تزور والديك بين فترة واخرى ، وان تجلس معهم يوم أو يومين ثم تذهب بيت أهلها وهكذا  يكون جلوسها عند أهلك بمثل هذه الطريقة . .
 وفي نفس الوقت نسّق مع أخويك  واخواتك أن يكون لهم دور أيضا في رعاية والديك .

 أمّأ مسألة ( استقدام ) زوجتك . .  فهذا أمرلابد ان تسعى من اجله وتبذل له .  فإن من مصلحتك ومصلحتها أن تكونوا مع بعضكما . . سيما وانت لك منها ولد فهو بحاجة إلى رعايتك وقربك .
 إن زوجاتنا وابنائنا هم لا يحتاجوننا لكي نكون لهم ( خزائن أموال ) هم يحتاجوننا أن نكون أزواج وآباء  نعيش معهم ولا نعيش من أجلهم . .

 أكثر من الدعاء مع الاستغفار . .
 وداوم على كثرة الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم . .
 فإن في هذه الثلاث  تفريج الكربات والهموم . .

 والله يرعاك ؛ ؛ ؛

2011-08-04
 
 
 
استشارات اخرى ضمن استشارات التربية الأسرية
 
عدد القراءات : 3004
2012-03-31
عدد القراءات : 6783
2010-02-24
عدد القراءات : 3639
2010-02-18
عدد القراءات : 3590
2010-05-20
 
 

تربية الأبناء أمانة ومهارة . فعظّم وتعلّم .
زوجة تشتكي تقصير زوجها في العلاقة الجنسيّة إمّا نفوراً أو فتوراً ، وتستحي أن تبوح له برغبتها . وأخرى صارحته ؛ لكنه يرفض أي محاولة للعلاج ويظن أن ذلك تهديدا لرجولته! ليس عيباً أن تطرق أبواب العلاج. فمن الرجولة أن تحرص على إعفاف شريكة حياتك.
قال لها مادحاً:لقد أتعبتِ من بعدكِ ! قالت:كن عندك نية لوحدة من بعدي؟! افلقني إن شفت (شي) بعد اليوم. حسن الظن حصن الحب .
إلى الزوج الباحث عن السعادة في حياته الزوجية ؛ الطريق سهل وواضح . فقط أعطِ زوجتك: - الحب. - الاهتمام. - أشعرها بقناعتك بها. وتأكد أن الزوجة ستعطيك كل حياتها حباً وكرامة ؛ فقط ابدأ .
غضب الزوجة ردّة فعل قوية تجاه سلوكك. لاتفسّره على أنه هجوم على شخصك وفي نفس الوقت لا تتجاهل شكواها .

 

دورات واعي

 
 

تطبيق ناصح للاجهزة الذكية

هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :
  مهم جدا .
  مهم .
  قليل الأهمية .
  لاأرى حضور مثل هذه الدورات .
 
 
 
 
ليصلك جديدنا ، فقط قم بإضافة بريدك الالكتروني هنا ...
 
البريد الالكتروني :
رمز التسجيل :
4205
 
 اشتراك
  الغاء الاشتراك
 
 
3896
الإستشارات
834
المقالات
34
المكتبة المرئية
24
المكتبة الصوتية
66
مكتبة الكتب
13
مكتبة الدورات
378
معرض الصور
84
الاخبار