شاب مدمن أفلام إباحية وعادة سرية هل الزواج هو الحل ؟!
 
 
علي بن عبد الله
 2568
  أ. منير بن فرحان الصالح
 4595
 
 
 
انا شاب ابلغ من العمر 23 سنة افكر في الزواج مليًا منذ سنين لهياجني العاطفي والشهواني لأني للأسف من ضحايا مشاهدة الإباحيات ومدمن عادة سريه واعذرني على صراحتي وأول مره أمارس العادة السرية يوم كنت أبلغ من العمر 12 سنة للأسف تربيت في عائلة سيئة ومفككه تعلمت القاذورات والشذوذ منذ ان كان عمري 10 سنوات ومازلت أجاهد نفسي ألا الآن رغم أنني شاب مستقيم لكن رواسب الشر ما زالت تحوطني سؤالي هل إذا تزوجت سيصلح حالي وتخلص من حب الخلاعة وفجور ؟ سؤالي الآخر مرتبي متدني وأخاف أن أقدم على الزواج ومن ثم أندم بعد هدوء هيجان العاطفة لدي وأقول ياليتني صبرت حتى تتحسن حالتي المادية لأني أخاف أن تكثر مشاكلنا الزوجية لسبب قل المادة ؟ أشكر لك يا شيخ تعاونك معي وسأل الله أن يفرج عنك كرب من كرب يوم القيامة كما فرجت عن الناس كثيرًا من همومهم .
 2011-09-05
 
 

 

 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته . .
 وأسأل الله العظيم ان يملأ قلبك حبا وتعظيما لله ، وان يصرف عنك السوء والفحشاء وان يحصّن فرجك . .

 أخي الكريم . .
 أنت الآن في عمر التكليف والمسؤوليّة ، وكون أنك عشت ماضي الأيام في أسرة مفككة ووضع اجتماعي ( سيء ) فذلك أبداً لا يُبرر لك الخطأ ولا الخطيئة ، وذلك لأنك الآن متعلم وتعرف ما ينفعك ويضرك ، وانت مسؤول عن كل عمل تقوم به . .
 ليس للماضي أي ( مسؤوليّة ) تجاه تصرفاتك الآن ، بمعنى أن الماضي لا يمكن الآن مساءلته ومعاتبته لماذا فعل بك هكذا ؟!
 المسؤول عن أفعالك هو ( أنت ) . .
 لذلك لا تجترّ الماضي لتلوم الماضي !

 أخي الكريم . .
 ممارسة العادة السريّة ومشاهدة الإباحيات هو مجرد ( قرار ) . .  أنت من يقرر أن تشاهد و لاتشاهد !
 أنت من يقرر أن تمارس أو لا تمارس . .
 فحين تقرر أن لا تشاهد فإنك لن تشاهد ..
 وإن قررت أن لا تمارس فإنك لن تمارس . .
 ومعنى ( القرار ) يعني أنك تعمل خطوات عمليّة لتنفيذ ( قرارك ) ..
 فأنت حين تقرر أن تأكل فإنك تذهب وتقوم وتبحث عن الطعام أو تشتري وتفعل .. يعني تتخذ خطوات عملية لقرارك . .
 وهكذا إذا قررت أن ( لا تشاهد ) أو ( أن لا تمارس ) فهذا يعني أنك ستتخذ خطوات عمليّة لتنفيذ قرارك . .
 ليس من العقل أن تقرر أن لا تشاهد الاباحيات ، وانت أمام قناة هابطة أو مواقع رديئة ..
 القرار يعني أن تتخلّص من كل ما  يجرّك غلى خرق القرار . .
 ليس من العقل أن تقرر أن لا تمارس العادة السرية وانت تشاهد فلماً هابطاً . .
 لذلك غذا أردت الخلاص ..
 قرر . .
 واعمل . .
 وتخلّص من كل سبب  يكون طريقا للمشاهدة أو الممارسة . .

 قوّي قرارك ..
 وحفّز في نفسك الإرادة بـ
 1 - تذكّر أن الله يراك . .  فكيف تستخفي وتستحي من أعين الناس ولا تستخفي ولا تستحي من عين الله وهو يراك ؟!
 2 - تذكّر العواقب . .  فإدمان العادة السريّة ومشاهدة الاباحيات  سينعكس عليك سلباً في حياتك الزوجيّة . .
 الدراسات تثبت أن مدمني مشاهدة الافلام الاباحيّة والعادة السريّة   هم اكثر الأزواج عرضة للضعف الجنسي بعد الزواج !
 فهل تحب أن تكون في هذا الموقف  وانت مع زوجتك .. أن تكون في موقف الذي لا يستطيع إشباع حاجة زوجته الفطريّة .. ماذا سيكون موقفك  وشعورك ؟!
 3 -  اهتم وحافظ على الصلوات .
 فإن الصلاة نور .. اهتم أن تؤديها في أوقاتها مع جماعة المسلمين واحرص على ذلك .. فإن الله قال : " غن الصلاة تنهى عن الفحشاء والمنكر "  وهذا في حق من يهتم بإقامة الصلاة فإن الصلاة تعينه على البعد عن المنكرات والفواحش .
 4 - أكثر من الصيام . .  فإن النبي صلى الله عليه وسلم أوصى الشباب الذين لا يستطيعون الزواج بـ ( الصيام )  ..
 5 - احرص على أن تكون لك صحبة صالحة يعينونك على نفسك .. فإن الصاحب الطيب لا يثير فيك مكامن الشهوة لا بغمز ولا بكلام . .
 بعكس صاحب السوء .
 6 - أكثر من قراءة القرآن ..  فلا تجعل يوماً يمرّ عليك بدون ان تقرأ وردك من القرآن . .
 اجعل هدفا من أهدافك أن تختم القرآن كل شهر مرة . .
 7 - أكثر من الاستغفار . .  فإن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " من لزم الاستغفار جعل الله له من كل همّ فرجا ومن كل ضيق مخرجا ومن كل بلاء عافية " .
 والذنب ( بلاء ) يجر الهمّ والغمّ .. فأكثر من الاستغفار . .

 أبداً لا تفكر أن ( الزواج ) هو ( الحل ) . .
 الزواج عبادة ومسؤولية وامانة وحياة مسؤولة . .  لم يشرعه الله ليكون ( حلاًّ ) لنزوة . .
 وإنما شرعه الله ليكون بناء للحياة والحضارة . .
 فإذا قررت الزواج فلا تقرر الزواج إلاّ وانت مستعد لمسؤوليات الزواج ..
 وأنت تستشعر معنى أنه ( عبادة ) و ( أمانة )  ..
 
 الحل كما قلت لك يكمن في ( الإرادة )  و ( القرار ) . .  إذا لم يكن هناك إرادة جازمة وقرار  حازم .. فالمشكلة لن تنتهي  وستكرر معك ولو تزوجت !
 
 ليعيش الانسان حياة زوجية سعيدة فهو لا يحتاج ان يكون مليونيراً . .
 ولا يحتاج أن يكون في وظيفة مرموقة أو راتب عالِ !!
 هناك الكثير والكثير من الفقراء يعيشون حياتهم الزوجية  كأسعد ما يكون السعداء . .
 مسألة الرزق مسألة محسومة من رب العباد . .
 السعادة تكمن في :
 - حسن الاختيار .
 - حسن الظن بالله .
 - حسن العلاقة مع الله .
 - بذل الأسباب مع التفاؤل . والدعاء .
 - البُعد قدر المستطاع ن الذنوب والمعاصي  وكثرة التوبة والاستغفار .

 والله يرعاك ؛ ؛ ؛

2011-09-05
 
 
 
استشارات اخرى ضمن استشارات التربية الأسرية
 
عدد القراءات : 2809
2010-04-13
عدد القراءات : 972
2016-01-10
عدد القراءات : 3545
2010-01-29
عدد القراءات : 5649
2011-03-29
عدد القراءات : 3558
2011-05-14
عدد القراءات : 2253
2013-08-27
عدد القراءات : 3578
2010-05-21
 
 

في مهارة إدارة المشكلات : لا تبحث عن الحل لمعرفة من المخطئ ! بل ابحث عن الحل لتعرف : ماذا يجب عليّ أن أفعل لأكون أسعد ، وليس لأدين شريك حياتي.
جاء أعرابي إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال: تقبلون الصبيان فما نقبلهم ؟! فقال النبي صلى الله عليه وسلم:( أو أملك لك أن نزع الله من قلبك الرحمة ). أيّها الآباء والأمهات: - احتضنوا أولادكم وقبّلوهم . - املؤوا مشاعرهم عطفا وحنانا . حتى لا يبحثوا عن الحب خلف الأسوار!
إلى الزوج الباحث عن السعادة في حياته الزوجية ؛ الطريق سهل وواضح . فقط أعطِ زوجتك: - الحب. - الاهتمام. - أشعرها بقناعتك بها. وتأكد أن الزوجة ستعطيك كل حياتها حباً وكرامة ؛ فقط ابدأ .
أسرع الطرق إلى قلب ولدك ( القدوة ) .
الزواج شريعة .. [ إمساك بمعروف ] لا لا بتسلطّ أو إذلال . والطلاق شريعة .. [ تسريح بإحسان ] لا بانتقام أوامتهان.

 

دورات واعي

 
 

تطبيق ناصح للاجهزة الذكية

هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :
  مهم جدا .
  مهم .
  قليل الأهمية .
  لاأرى حضور مثل هذه الدورات .
 
 
 
 
ليصلك جديدنا ، فقط قم بإضافة بريدك الالكتروني هنا ...
 
البريد الالكتروني :
رمز التسجيل :
1408
 
 اشتراك
  الغاء الاشتراك
 
 
3868
الإستشارات
825
المقالات
34
المكتبة المرئية
24
المكتبة الصوتية
64
مكتبة الكتب
13
مكتبة الدورات
369
معرض الصور
84
الاخبار