زوجي يشك فيني أحيانا .. وبارد عاطفيا !

 

السؤال

السلام عليكم ..حبيت اقول مافي خاطري واستشيرك..يادكتور انا متزوجه من سنه وشهر ماعندي اطفال..مشكلتي زوجي ..احس احيانا يشك فيني مع انه الحمدالله متربيه زيين..وانااحبه مره وقبل كل شي اخاف من ربي ..وهذا يتعبني نفسيآ..كل ماقلت شي لازم يخليني احلف..يقول كلام احيانا يجرحني ..ماأدري يمكن لاني قلت له اني عندي صديقه وهي توأم روحي..كل شي تقوله لي..وانا بعد..بعد الزواج فاجأني بكلامه يقول صديقتك تكلم احد ..لها علاقه مع احد وانا والله ماادري عن شي وربي شاهد..مااقدر اظلمها ماشفت منها شر..وغير كذا انه غيور جدآ علي وانا بعد اغار عليه..من تزوجته ماقد اهداني هديه الاقبل شهر ..وذكري يوم زواجنا ماحتفلت فيه مع اني كنت اقوله ابي في مكان غير بيتنا..وجهزت نفسي عند اهلي كنت حاطه في بالي انه احلى يوم وفالاخير..مر مثل اي يوووم..زوجي بخيل معي بمشاعره انا تعبت منه,,مايدق علي اذا كنت موعنده مايرسلي ..وانا عكسه رسايل واسأل عنه..اهتم له..زعلت كذا مره بسبب هالموضوع ..وكل مره يقول هذا طبعي امي مااكلمها اذا ابطيت ماشفتها ماراح تصيرين اغلى منها ..حكيه يزعلني ..يسبب لي احباط..اعصب واقول انت ماتستاهلني طلقني ابي اخذ واحد يدلعني ويهتم فيني ..والمشكله اذا صرت موجوده اسلوبه يصير حلو ويهتم فيني...كيف اتعامل معه من كل النواحي الي قلتها ..لاني بديت افكر بالطلاق اســــــــفه عالاطاله ...واعذرني

22-08-2011

الإجابة

 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته . .
 وأسأل الله العظيم أن يسعدكما ويصرف عنكماالسوء وأهله . .

 أخيّة . .
 دعيني وإيّاك نتخيّل الموقف لو انك طلبت الطلاق !
 هل تتوقعي أن المشكلات من حياتك ستنتهي ؟!
 هل تتوقعي أنك ستجدين شريكاً آخر لا عيب فيه ؟!
 إن كل شيء جديد في حياتنا مهما كانت له مميزات إلاّ ان فيه عيوباً !
 وهكذا لا تظني أن ما ليس معك أفضل مما معك . . !

 أخيّة . .
 قال الله تعالى : " وليس الذكر كالأنثى " ..
 هذه قاعدة عظيمة يعلمنا هي القرآن ، وفي فهم هذه القاعدة واعتبارها في علاقاتنا الزوجية  نستطيع أن نتعامل مع كل مشكلة في حدودها وفي إطارها المناسب . .

 الرجل ليس كالمرأة . .
 في كل شيء . .
 مختلفين في الاهتمامات والتفكير والمشاعر والوجدانيات وطريقة التعامل مع المواقف .. فالأمر كما وصف الله : " ولا يزالون مختلفين " وليس متخالفين .. وإنما ( مختلفين ) يعني يختلف بعضهم عن بعض . .
 زوجك نشأ وتربّى على طبع معيّن . . - في نظرك أن هذا الطبع سلبي  للغاية - لكن هو لا يشعر بأنه طبع سلبيّ . .
 ولذلك أفضل طريقة للتعايش مع  اختلاف الطبايع  والاهتمامات والتفكير هو ( الاحترام )
 أنا لا اؤيّد  أن يكون الرجل جامد المشاعر جاف العواطف مع زوجته . .
 لكن ايضا لا أؤيّد أن تتعجّل الزوجة في طلب الطلاق لمثل هذا السبب ...

 نعم أخيّة . . زوجك قد يكون محقاً حين قال لك انه تعوّد على هذا أن لا يُرسل ولا يتصل أو يسأل . . !
 وهذا يعني أنه ينبغي عليك ان تُداريه في هذا الأمر وتحاولي التأثير عليه وتصبري على ذلك . .
 مشكلتنا أحياناً أننا نربط ( متعتنا ) بتفاعل الآخرين معنا !
 استمتعي أنت برسائل واتصالك به وسؤالك ..
 ارسلي له ..
 واتصلي به . .
 وكلميه ..
 واسألي عنه . .
 وأنت تشعرين بالمتعة . .
 نعم حين يتجاوب معك هو ستكون المتعة أجمل واكمل . .
 لكن حين لا يتجاوب فلماذا  نشعر أنفسنا بالإحباط فنخسر متعتنا بما نقوم به ومتعة تفاعل الطرف الآخر معنا !
 لذلك لا تربطي رسالتك برسالته . .
 بمعنى لا  تقعطي مارسلتك له وسؤالك عنه لأنه لا يراسلك . .
 لأن الرجل يختلف في طريقة التعبير عن حبه عن المرأة . .
 ولذلك كلا الطرفين بحاجة إلى التثقف والمعرفة بطبائع الطرف الآخر . .
 لذلك :
 احرصي على اقتناء البومات أشرطة وكتب ومقالاات ومواضيع عن الأسرة وثقافة العلاقات الزوجيّة . .  واستمعي إليها أنت وزوجك واقرئيها مع زوجك وراسليه بها على ايميله وهكذا . . . 
 اشتركي أنت وإيّاها في ( جوال ناصح المجاني ) لتصلكم رسائل توعوية  حول العلاقات الأسريّة والزوجيّة . .
 البناء المعرفي  لبنة مهمة في بناء وتغيير السلوك .
 تصفّحي مكتبة ( ناصح ) السمعيات . .
 واقتني البوم اشرطة ( مفاتيح النجاح في العلاقات الزوجية ) للدكتور ياسر قارئ .

 أخيّة . . .
 مسألة الشك من الزوج تجاه زوجته  قد تكون أثراً من آثار الماضي أو بعض السلوكيات الخاطئة التي كان يمارسهاالزوج ، أو كان يسمع عنها ويكثر من متابعتها .. فتتشكل عنده صورة  تثير فيه الشك . .
 وما دام أن زوجك كما تقولين أنه ( أحياناً ) يتعامل معك بطريقة الشك . .
 فمثل هذا بإمكانك الجلوس معه في لحظات هادئة وصارحيه : لماذا  هو يسألك بهذه الطريقة . .
 اعرفي منه السبب . .
 أفهميه أن مثل هذاالاسلوب يستغله الشيطان ليفسد بينكما . .
 وأفهميه أنه لابد من  معالجة هذا الأمر بمعرفة السّبب ... وابدءا في معالجة السبب .
 احرصي أشد الحرص على أن لا تنقلي كلاماً بينك وبين صديقتك غلى زوجك ، وليس من الضروري أن يعرف زوجك  ماذا تتكلمان وتقولان . .
 ربما الافراط في نقل الكلام للزوج ووصف الأحداث له تثير عنده نوع من الشك ..
 لذلك كوني لبقة وحريصة . .

 احرصي على تحسين علاقتك مع الله وتنميتها ..
 واحرصي على أن تساعدي زوجك أن تكون علاقته بالله علاقة حسنة طيبة ابتداء بالمحافظة على الصلوات في اوقاتها والاهتمام بها والحرص أن يكون لك أنت وإيّا ه ورداً من القرآن تقرءانه مع بعضكما . .
 هذه العلاقة الايمانية المشتركة بينك وبينه  توثّق من عامل الثقة بينكما . .
 ايضااحرصي على تجنب مواقف الريبة والشبهة . .
 والكلام الذي يثير الشبهة والشك . .

 ووالله يرعاك ؛ ؛ ؛

22-08-2011

استشارات اخرى ضمن استشارات التربية الأسرية


 

دورات واعي الأسرية


 
 

إستطلاع الرأي المخصص لهذا اليوم!


هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :

    
    
    
    
 

ناصح بلغة الأرقام


4006

الإستشارات

876

المقالات

35

المكتبة المرئية

24

المكتبة الصوتية

78

مكتبة الكتب

13

مكتبة الدورات

444

معرض الصور

84

الأخبار

 

إنضم إلى ناصح على شبكات التواصل الإجتماعي


 

حمل تطبيق ناصح على الهواتف الذكية


 

إنضم إلى قائمة ناصح البريدية


ليصلك جديدنا من فضلك أكتب بريدك الإلكتروني