تم العقد .. لكني أشعر بعدم الاطمئنان لشريك حياتي !
 
 
امة الله
 2543
  أ. منير بن فرحان الصالح
 3463
 
 
 
لوسمحت انا مخطوبة وقمنا باشهار عقد الزواج بينى وبين خطيبى لكن دون فترة خطوبة كافية نحن لم ندخل بعد لكن المشكلة انى احس انة لا يهتم بمشاعرى انتقض تصرفاتة وأحسها عكس كلامه أنا لست مطمئنة للحياة معة فهل هذا احساس طبيعى مع العلم أنه لم يكن بالمواصفات التى اريدها تماما هو محترم وذو خلق لكنة يحب الدنيا وهى أكبر همّه . ماأدرى أحياناً كثيرة أفكر بفسخ العقد لكنى مترددة مع العلم انة مسافر للعمل فى بلد ثانية منذ ان عقدنا لم أره ويريد ان نتزوج مباشرة بعد مجيئة من السفرافيدنى جزاك الله خيرا
 2011-08-21
 
 

 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته . .
 وأسأل الله العظيم أن يختار لك ما فيه خيرك وصلاحك وقرّة عينك . .

 أخيّة . .
 الزواج ليس عادة اجتماعية ولا هو  من مكمّلات الحياة المجتمعيّة في الأرض . .
 الزواج ( عبادة ) وأمانة ومسؤولية وتبعات . .
 ولأنه كذلك فإن المراد من هذه العلاقة أن تكون علاقة مستقرّة بين الطرفين . .
 فأهم  أساس لهذه العلاقة هو ( الاستقرار ) . .
 وهذا الاستقرار يُبنى أول ما يُبنى من لحظة ( الاختيار ) . .
 فـ ( حسن اختيار ) شريك الحياة هو محور الارتكاز ونقطة ( الاستقرار ) الأولى . .
 وهنا أوصاك الحبيب صلى الله عليه وسلم بقوله : " غذا خطب إليكم من ترضون دينه وخلقه فزوّجوه إلاّ تفعلوا تكن فتنة في الأرض وفساد كبير "
 فالاختيار الحسن هو الذي يقوم على أساس اعتبار :
 - حسن التديّن .
 - مع حسن الخُلق .
 ثم تكون مسألة ( الرضا ) لقوله ( ترضون ) . .
 فابتداء الحياة الزوجية بـ ( الرضا ) هي خطوة النجاح بإذن الله لهذه العلاقة . .
 لكن البداية بـ ( التردد ) أو الشعور بعدم ( التقبّل ) على أمل أن يتغيّرالوضع فهذه بداية متهوّرة !

 ( حب الدنيا )  هذا كلام ( فضفاض ) فالرجل بطبعه يحب الضرب والسعي في الأرض وجمع المال ، ولذلك ( الاهتمام بالدنيا ) هذا كلام نسبي  إذ الأهم أن الانسان يسعى للكسب في طرق الحلال ويؤدّي حق الله في هذا المال .
 ويكون كريما غير بخيل . .

  أنصحك . .
 أن تبحثي في شريك حياتك على مواصفات ( ترضون دينه وخلقه ) . .
 وان تبحثي في نفسك ( الرضا )  . .

 والله يرعاك ؛ ؛ ؛

2011-08-21
 
 
 
استشارات اخرى ضمن استشارات فقه الأسرة
 
عدد القراءات : 4276
2010-04-25
عدد القراءات : 4048
2010-04-23
عدد القراءات : 3759
2010-08-03
 
 

في غرفة النوم .. الكلمات الدّافئة تشكّل جزءً من الإشباع الغريزي والعاطفي عند المرأة . عزيزي الزوج تكلم ولا تكن على وضعية الهزّاز الصامت!
جاء أعرابي إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال: تقبلون الصبيان فما نقبلهم ؟! فقال النبي صلى الله عليه وسلم:( أو أملك لك أن نزع الله من قلبك الرحمة ). أيّها الآباء والأمهات: - احتضنوا أولادكم وقبّلوهم . - املؤوا مشاعرهم عطفا وحنانا . حتى لا يبحثوا عن الحب خلف الأسوار!
قل لزوجتك بدفئ : أتمنّاك سيدة الحور في الجنة . الانتقال بالشعور من الحاضر المشهود إلى الغيب الموعود يدفع إلى حسن العهد ودوام الودّ .
الإدمان .. عار تسجن فيه أسرتك !
ليت زوجي ( فيس بوك ) كل ما شافني قال لي ( ماذا يخطر في بالك )؟! امنح زوجتك مساحة للتعبير والفضفضة ( فسبكة زوجيّة ) .

 

دورات واعي

 
 

تطبيق ناصح للاجهزة الذكية

هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :
  مهم جدا .
  مهم .
  قليل الأهمية .
  لاأرى حضور مثل هذه الدورات .
 
 
 
 
ليصلك جديدنا ، فقط قم بإضافة بريدك الالكتروني هنا ...
 
البريد الالكتروني :
رمز التسجيل :
3830
 
 اشتراك
  الغاء الاشتراك
 
 
3916
الإستشارات
841
المقالات
34
المكتبة المرئية
24
المكتبة الصوتية
72
مكتبة الكتب
13
مكتبة الدورات
389
معرض الصور
84
الاخبار