زوجي لا ينجب وسيء العشرة .. أحببت غيره هل أطلب الطلاق ؟!
 
 
انجلينا
 2423
  أ. منير بن فرحان الصالح
 3404
 
 
 
متزوجة منذ 8سنوات وليس لدي اولاد بسبب ان زوجي لا ينجب وحياتها فيها الكثير من المشاكل وفي اغلب الاحيان تكون بسبب اسباب تافهة وهو يركز على تصرفاتي كثيرا وعلى طريقة انفاقي للمال يحب ان اعيل انا الاسرة وان لا نفق هو اي شي ويتخلى عني عند اول مشكلة بيننا حتى اصبح ليس لدي اي مشاعر تجاهه وبدات احب شخص اخر واتعلق به وافكر مليا في الطلاق وكلما نويت الاقدام على هذه الخطوة اتراجع لا اعلم لماذا ربما اني اخاف من موضوع الطلاق وعواقبه
 2011-06-27
 
 

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته . .
 وأسأل الله العظيم أن يصلح ما بينكما ويهبكما خيرا . .

 أختي  . .
 لو سمحت لي أن اسألك ..
 لماذاالآن وبعد ( 8 ) سنوات بدأت تفكرين بالطلاق ؟!
 هل  لم تكتشفي زوجك إلاّ بعد هذه السنوات الثمان ؟!
 هل لم تكتشفي أنه  يتخلّى عنك في ظروفك إلاّ الآن بعد ( 8 ) سنوات ؟!
ثم لو سألتك : ماذا حاولت وبذلت معه لتحسين سلوكه وتغيير طريقته في التعامل معك خلال هذه السنوات ؟!
 هل كانت هناك محاولات جادة ؟!
 وهل كان عمر هذه المحاولات ( 8 ) سنوات .. ولم يتحسّن شيء ؟!
 ولماذا لم يكن التفكير بالطلاق قبل هذا العمر بينكما ؟!
 
 يبدو لي أن وجود هذا الشخص الذي تعلّقت به كان سبباً في تحريك هذه المياه وهذه الأفكار والتفكير بالطلاق !!

 أختي . .
 الطلاق ليس عيباً . .
 الطلاق ليس فيه أي مذمّة . .
 الطلاق شريعة عظيمة من شرائع الاسلام .. وكماأن الزواج مشروع لدوام الألفة والود والحب بين الناس ، فكذلك الطلاق مشروع للحفاظ على  حبل من حبال الود والحب بين الناس .. ولذلك قال الله في كتابه : " فإمساك بمعروف أو تسريح بإحسان "  فأمر أن يكون الإمساك بـ ( معروف ) و التسريح يكون بـ ( إحسان ) .. يعني بالطريقة التي يبقى فيها لاود والألفة بين الناس .
ولأن الطلاق شريعة عظيمة فهذا يعني أن حقهاالتعظيم ..
 ولذلك ورد النهي أن تطلب المرأة الطلاق من زوجها في غير ما بأس . . فقد قال نبينا محمد صلى الله عليه وسلم : " أيما امرأة سألت زوجها الطلاق من غير ما بأس فحرام عليها رائحة الجنة  " ولأن حياتناالدنيا ليست هي الحياة الأولىوالأخيرة بل  من بعدها الحياة الآخرة في الجنة أو النار  فلذلك يعلمنا الاسلام أن تكون قراراتنا مبنية على معطيات صحيحة تُراعي البُعد الأخروي في القرار .
 لكن حين يكون هناك سبب مشروع للطلاق .. فإن طلب الطلاق ها هنا يكون مباحاً مشروعاً ..
وحين أقول لك : ابنِ قرارك في الزواج أو الطلاق على معطيات واضحة .. فهذا يعني أن لا تتخذي قرارك لمجرد ( مشاعر ) و ( عواطف ) وو جدانيات بسبب علاقة أو تعلّق . .
 فإنك قد تطلبين الطلاق لأجل هذا الشخص ثم هو يتركك ليبحث عن غيرك !
 إن الله علّمنا أن نأتِ البيوت من أبوابها ..  وباب الحب الحقيقي ليس بالتعارف والعلاقات والشات والتواصل بطرق غير مشروعة .. هذا ليس هو باب الحب .. بل هو باب  ( الألم ) و ( الندامة ) و ( الحسرة ) .
 ودائماالعلاقات خارج إطار الزوجيّة علاقات يسيطر عليها ( الوهم ) و ( الخيال ) و ( الأحلام الورديّة ) ودائما ما يكون للغريزة دور في هذه العلاقة وقوّتها . .

 نصيحتي لك . .
 إذااخترت قرار البقاء مع زوجك فلا تختاري البقاء السلبي دون أن تبذلي اي  محاولات لتحسين سلوكه سواء بالمصارحة الهادئة والسعي نحو تنمية ما هو جميل في زوجك .
 والكف عن اي علاقة خارج إطار الزوجيّة . .  لأن مثل هذه العلاقة لا تمنحك الفرصة والشعور النفسي المتفائل  في المحاولات التي تبذلينها مع زوجك ..
 وإن اخترت الطلاق فهو حق مشروع .. لكن لا تختاري الطلاق بناء على علاقة أو تعلّق !

 والله يرعاك ؛ ؛ ؛

2011-06-27
 
 
 
استشارات اخرى ضمن استشارات فقه الأسرة
 
عدد القراءات : 3983
2010-07-22
عدد القراءات : 6695
2011-02-04
عدد القراءات : 2512
2013-02-08
عدد القراءات : 3812
2010-01-15
عدد القراءات : 3633
2010-04-08
عدد القراءات : 3682
2010-04-07
عدد القراءات : 4175
2010-06-03
عدد القراءات : 3829
2010-01-16
 
 

أهم الركائز في تربية الطفل:المحافظة على سلامة (فطرته). تقوم هذه الركيزة على قاعدة (المناعة والمنع)وتتحقق بـ: التلقين.، التعليم.(معرفي وسلوكي) ، الحوار.، أن لا نورد عليه ما يفسد فطرته.
السعادة في الحياة الزوجية ..لن تكون فقط حين تجد ( الرفيق )المناسب إنما عندما تكون أنت ( أيضاً )الرفيق المناسب .
أنوثة .. المرأة الحقيقية هي:التي تحب أن تتدفأ بحنان رجل أقوى منها، فتكون له مكملاً لا تابعاً،لا أقوى من شخصيته، ولا أدنى من كرامتها.
المرأة تسعى لإرضاء زوجها ؛ والرجل يعتبر محاولة التغيير تحديا لشخصيته فيقاوم . ما يجب أن تعرفه المرأة : أن الرجل يهمه أن يشعر بالقبول من المرأة ، إذا أحس بالقبول ارتاح كثيرا ولم تعد مسألة التغيير حساسة بالنسبة له
(وجعل بينكم مودّة ورحمة) لأن الاختلاف شيء طبيعي بين الزوجين تبعاً لاختلاف نوعهما[ذكر وأنثى] فالقرآن يؤكّد على أهمية الانسجام بين [الشّعور والسلوك] في التعايش مع هذا الاختلاف.

 

دورات واعي

 
 

تطبيق ناصح للاجهزة الذكية

هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :
  مهم جدا .
  مهم .
  قليل الأهمية .
  لاأرى حضور مثل هذه الدورات .
 
 
 
 
ليصلك جديدنا ، فقط قم بإضافة بريدك الالكتروني هنا ...
 
البريد الالكتروني :
رمز التسجيل :
0742
 
 اشتراك
  الغاء الاشتراك
 
 
3896
الإستشارات
834
المقالات
34
المكتبة المرئية
24
المكتبة الصوتية
66
مكتبة الكتب
13
مكتبة الدورات
378
معرض الصور
84
الاخبار