زوجي لا يريد أن يتعالج .. قليل الجماع ولم ننجب
 
 
-
 2418
  أ. منير بن فرحان الصالح
 3832
 
 
 
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته بداية اسأل الله التوفيق والسداد لجميع القائمين على هذا الموقع واتمنى ان اجد حلا ولو جزئيا لمشكلتي فأنا متزوجة منذ سنة و7 أشهر بدأت أطياف المشكلة منذ فترة الملكة ولكن لم أعرها اهتماما ولكن الآن استفحل الأمر فزوجي لا يرغب نهائيا بالمعاشرة وتحدث كل 3 الى 4 اشهر مرة واحدة وبالتالي لا يحصل الحمل عمري 33 وهو يساويني في العمر طلبت منه ان نذهب للعلاج سواء طبيب او شيخ ويقول خيرا ان شاء الله ولكن لا يوجد وقت فأنا مشغول ذهبت الى منزل اهلي للزيارة في احد الأيام وأثناء نقاش على الهاتف سألته نحن الآن وقت إجازة واللذي سنفعله بخصوص وضعنا قال خيرا ان شاء الله ًً\" كالعادة طبعا \" قلت له : حسنا انا لدى أهلي عندما تشعر انك تريد ان تأخذ بيدي وتذهب سويا للعلاج اتصل بي .. ومن ذلك الوقت وحتى الآن لم يتصل ، الغريب انه لا يريد النقاش في هذا الموضوع أبدا أبدا ويريدني ان أعيش معه كما هو واتقبله على حاله في الوقت الذي يغضب ويزعل عندما لا اعد له الطعام او أغسل ملابسه ويدقق في هذه المسائل التي تخصه . افكر مليا بالطلاق مللت من خموله وكسله وعدم مبالاته ، كنت في فترة سابقة أخبرت والدته واخبرتها انني رأيت له أدوية مضادة للاكتئاب تفاعلت معي في البداية ثم تجاهلت الموضوع ومن فترة لأخرى يطلبون مني ان أذهب للطبيبة . ذهبنا منذ فترة طويلة الى شيخ وظهرت على بعض الأعراض لا اعرف ماهي لأننا لم نتحدث مع الشيخ فزوجي كان غريبا جداً التزم الصمت ولم يفكر ان يسأل الشيخ او يتحدث معه وكنت اكتب ما اريد في ورقة وبطبيعة الحال لم نستمر . لا اريد ان أطيل في الحديث وحاولت الاختصار قدر المستطاع . اتمنى ان تفيدوني بشي ماذا افعل معه لا يريد النقاش ولا الحديث في هذا الموضوع لا من قريب ولا من بعيد هل اخبر خالي الذي هو والده ام أسكت واطلب منه الطلاق . ملاحظة ألاحظ انه عندما يكون في الغرفة لوحدة ويشاهد التلفاز يظل يكرر بعض الكلمات التي يسمعها وكأنه يتحدث ولكن تصرفاته معي ومع الناس طبيعية جداً
 2011-06-26
 
 

 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته . . .
 وأسأل الله العظيم أن يصلح ما بينكما ويعوّضكما خيرا . . .
 وشكر الله لك جميل لطفك وحسن ظنك . . .

 أخيّة . . .
 دائما يقول الناصحون : لا تبدؤا حياتكم الزوجيّة على وعود أو أمل التغيير !
 ابدؤوا حياتكم على الواقع المشهود . .
 حين يكون هناك شيء ما نكتشفه أو يظهر لنا في بداية الطريق .. فلا نقول أن الأيام كفيلة بتغيير الأمر . .  أو نقول لعل الأمور تتغيّر . .
 وإنما نقرر على ما هو واقع .. نقبل بالواقع فنوافق .. أو لا نقبله فلا نوافق .. وليس نقبله على أمل أن يكون شيئا آخر !!

 أخيّة . .
 الفراش ، والولد حق من الحقوق المشتركة بين الزوجين .
 والزواج مشورع ليتحقق منه الستر والعفاف . وحين لا يحقق الزواج لي طرف من الأطراف العفّ’ والستر فإن من حقه أن يبحث بالطرق المشروعة عن من يعفه ويستره .
 وكذلك الولد حق مشترك . .
 والمفترض أن يتعاون الزوجان في هذه الحقوق المشتركة ،  ومن كان يحتاج إلى علاج فالواجب عليه أن يبذل اسبابه  قدر الممكن والمستطاع .

 يبدو أن زوجك يعاني من بعض المشاكل النفسية  ، ولذلك هو بحاجة أن يُعرض على طبيب مختص ، كما أنه بحاجة إلى أن يتعالج من جهة العلاقة الجنسيّة ومسألة الحمل .
 
 فإن كان مصرّاً  على موقفه . . فكلّمي زوجك بهدوء واقترحي عليه أن توسّطا والدك ووالده للحل . .
 اعرفي ما هو موقف زوجك من الأمر .
ثم إن كنت تعرفين من ( خالك ) الحكمة والراي على ولده  فصارحيه في الأمر بهدوء . .  واطلبي منه أن يقنع ولده ليذهب إلى الطبيب ومعالجة نفسه .
 وإن كنت تعرفين أنه لا أمر له على ولده  ، وأن مصارحة والده ربما تزيد من عناده .
 فإن من حقك أن تبحثي عن رغبتك بطريقة مشروعة بطلب الطلاق لكن ( بهدوء ) وبدون ضجيج .
  على أنه ينبغي أن  تستحضري في ذهنك أن الطلاق حل له تبعاته .. مما يعني أنك ربما تنتظرين وقتا طويلاً بلا زوج . .  وقد لا يطول انتظارك .
 وهنا وازني بين الأمرين جلوسك وقتا طويلا بلا زوج .. أو بقاؤك في ذمة زوجك  على هذا الحال .

 والله يرعاك ؛ ؛ ؛

2011-06-26
 
 
 
استشارات اخرى ضمن استشارات فقه الأسرة
 
عدد القراءات : 5106
2010-05-12
عدد القراءات : 4035
2010-07-27
عدد القراءات : 4236
2010-06-04
 
 

في دراسة طبّية حديثة :تؤكّد أن الاحتضان بين الزوجين يؤدي إلى ازدياد مستويات هرمون (الأوكسيتوسين) الذي يسمى (هرمون الارتباط ) والذي له تأثيراته الجيدة على القلب والأوعية الدموية لدى النساء . قال ناصح: ما أوصيكم .. تحاضنا لأجل ( حب صحيّ )
زوجة تشتكي تقصير زوجها في العلاقة الجنسيّة إمّا نفوراً أو فتوراً ، وتستحي أن تبوح له برغبتها . وأخرى صارحته ؛ لكنه يرفض أي محاولة للعلاج ويظن أن ذلك تهديدا لرجولته! ليس عيباً أن تطرق أبواب العلاج. فمن الرجولة أن تحرص على إعفاف شريكة حياتك.
من السنن النبويّة لتنمية الحب بين الزوجين: صحبة الزوج لزوجته في السفر و الحضر قدر الإمكان. كان صلى الله عليه وسلم إذا كان الليل سار مع عائشة يتحدث إليها.
لا توجد حياة بلامشكلات . يوجد زوجان يديران مشكلاتهما بحب.
غضب الزوجة ردّة فعل قوية تجاه سلوكك. لاتفسّره على أنه هجوم على شخصك وفي نفس الوقت لا تتجاهل شكواها .

 

دورات واعي

 
 

تطبيق ناصح للاجهزة الذكية

هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :
  مهم جدا .
  مهم .
  قليل الأهمية .
  لاأرى حضور مثل هذه الدورات .
 
 
 
 
ليصلك جديدنا ، فقط قم بإضافة بريدك الالكتروني هنا ...
 
البريد الالكتروني :
رمز التسجيل :
0139
 
 اشتراك
  الغاء الاشتراك
 
 
3916
الإستشارات
841
المقالات
34
المكتبة المرئية
24
المكتبة الصوتية
72
مكتبة الكتب
13
مكتبة الدورات
389
معرض الصور
84
الاخبار