أمي غضبانة علي .. بسبب أمر لا املك لها فيه شيء !
 
 
-
 2496
  أ. منير بن فرحان الصالح
 3956
 
 
 
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته اود منكم افادتي في ا ن لدي امي غضبانه علي وتطلب مني امر لااستطيع فعله وليس بيدي واحاول ان اكلمها فلا ترد علي وومنعت اخوتي من الاتصال بي او زيارتي فالان كلهم لايزورونني ولا يتصلون بي وعلى مناسباتهم لا يدعونني انا لا ادري ماعلي فعله معهم حاولت معهم بكل الوسائل والطرق ولاكن بدون جدوى علما ان الامر اللذي طلبوه لايتعلق بي وانما هو بيد زوجي وزوجي رافض الفكره تماما افيدوني جزاكم الله كل خير
 2011-07-28
 
 

 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته . . .
 وأسأل الله العظيم أن يصلح ما بينكم ويحنّن قلوبكم على بعضكم . . .

 أختي الكريمة . . .
 ما دام الأن الأمر كما ذكرت ولا يد لك فيما طلبوه منك . .
 فتناقشي مع زوجك ( بهدوء ) فقد يكون الحق في موقف زوجك . .
 فلا تجعلي هذاالموقف يؤثّر على العلاقة بينك وبين زوجك ، لأن حياتك معه ومع ابنائك سيما لو كان غالب حالكم في استقرار وسعادة وتوافق ووئام بينكم .. فلا تجعلي هذاالموقف يؤثّر على العلاقة بينك وبين زوجك .

 من الجيد لو تقترحي على زوجك أن يتكلم هو مباشرة مع والدتك ويشرح لها  فكرته ويبين لها سبب رفضه  ويقنعها بالأمر .
 تكلّمي مع بعض إخوانك أو أخواتك في المر وحاولي كسب  بعضهم لصفك بالكلمة الطيبة والمواصلة وتوضيح الأمر لهم بطريقة هادئة .
 ذكّريهم بأن الله لا يحب ( الهجر ) بين المسلمين سيما الهجر الذي لا سبب شرعيّ له ، وذكّريهم بأن أعمال العباد ترفع كل اثنين وخميس ، وذكّريهم ان الله يؤخّر المغفرة عن المتشاحنين . .  وكلّميهم بروح الحرص والاشفاق .
 لا تقطعي زيارتك  ومواصلتك لوالدتك مهما كان موقفها منك . .
 وكلميها بروح العطف ولغة العاطفة واستثيري عاطفتها تجاهك ، وأفهميها أن إصرارها على أمر لا تملكينه قد يؤثّر على علاقتك مع زوجك وأبنائك . .

 أخيّة . .
 الجئي إلى الله بالدعاء . فإن القلوب بين أصابع الرحمن يقلّبها كيف يشاء . فالتمسي عنده أن يعينك ويحنّنكم على بعض ويحبّبكم إلى بعض . .
 وأكثري من الاستغفار .  فإن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " من لزم الاستغفار جعل الله له من كل همّ فرجا ومن كل ضيق مخرجا ومن كل بلاء عافية " .

 والله يرعاك ؛ ؛ ؛

2011-07-28
 
 
 
استشارات اخرى ضمن استشارات فقه الأسرة
 
عدد القراءات : 2300
2013-11-03
عدد القراءات : 3965
2010-12-20
عدد القراءات : 3854
2010-03-29
عدد القراءات : 2855
2013-01-13
 
 

إلى الزوج الباحث عن السعادة في حياته الزوجية ؛ الطريق سهل وواضح . فقط أعطِ زوجتك: - الحب. - الاهتمام. - أشعرها بقناعتك بها. وتأكد أن الزوجة ستعطيك كل حياتها حباً وكرامة ؛ فقط ابدأ .
كثرة الشكوى مع تعمّد التقليل من شأن الزوج أو دوره في أسرته يثير غضبه. أخبريه ماذا يضايقك واقترحي عليه حلاًّ.
الزواج شريعة .. [ إمساك بمعروف ] لا لا بتسلطّ أو إذلال . والطلاق شريعة .. [ تسريح بإحسان ] لا بانتقام أوامتهان.
زوجتك .. تركت أباها وأمها وأخاها ، وجاءت بين يديك .. فلتجد فيك رأفة الأب ، وحنان الأم ، ورفق الأخ . لتكون لك سكناً
أسرع الطرق إلى قلب ولدك ( القدوة ) .

 

دورات واعي

 
 

تطبيق ناصح للاجهزة الذكية

هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :
  مهم جدا .
  مهم .
  قليل الأهمية .
  لاأرى حضور مثل هذه الدورات .
 
 
 
 
ليصلك جديدنا ، فقط قم بإضافة بريدك الالكتروني هنا ...
 
البريد الالكتروني :
رمز التسجيل :
8649
 
 اشتراك
  الغاء الاشتراك
 
 
3924
الإستشارات
844
المقالات
34
المكتبة المرئية
24
المكتبة الصوتية
78
مكتبة الكتب
13
مكتبة الدورات
393
معرض الصور
84
الاخبار