أشعر أني ( نحس ) !!
 
 
أحمد علي الغامدي
 2482
  أ. منير بن فرحان الصالح
 4214
 
 
 
بسم الله الرحمن الرحيم السلام وعليكم ورحمة الله وبركاته اريد حل لمشكلتي وهي : انني احس اني نحس في كل شي امسكه اخربه او اكسره
 2011-07-25
 
 

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته . .
 واسأل الله العظيم أن يسعد قلبك ويرزقك برد اليقين وحسن الظن بالله .

 أخي الكريم . .
 المسلم يهتدي في كل شأن من شؤون حياته بهدي الوحي ( القرآن والسنة الصحيحة ) ، والمؤمن يؤمن ويعتقد اعتقاداً جازماً أنه لا يمكن أن يقع شيء في ملك الله إلاّ بإذنه وان الذي يملك النفع والضر هو الله ، " قل من يرزقكم من السماء والأرض أمن يملك السمع والأبصار  ومن يخرج الحي من الميت ويخرج الميت من الحي ومن يدبّر الأمر فسيقولن الله فقل أفلا تتقون " ..

 فكل الأمور بتدبير الله وامره وأذنه .

 شعور الانسان بأنه ( نحس ) هو ايضا شعور فيه نوع من عدم حسن ظن العبد بربّه . فإن الله قال في الحديث القدسي : " أنا عند ظن عبدي بي فليظن بي ماشاء  " يعني كيفما يظن العبد بربه كيفما يكون الواقع والحال . .
 فمن ظن في الله أنه يعينه ويرعاه ويحفظه  فإن واقعه سيكون إلى نحو هذا أقرب إلى الحفظ والرعاية وحسن تدبير الأمور . .
 ومن ظن أن الله لا يعينه وانه نحس . .  فإن حاله يكون غلى نحو هذا أقرب من  الخفّة في تدبير الأمور وعدم الاحسان في الأمر .

 النصيحة لك أخي :
 - أن تطرد هذه الفكرة وهذا الشعور من حسّك .
 ليس هناك شيء اسمه ( نحس ) . .  هناك شيء اسمه ( إهمال ) ( لا مبالاة ) . .  والانسان يحاول أن يُخفي ثغرات نفسه وتقصيره بمثل هذه الأعذار ( الهلاميّة ) .

 - دائماً عش التفاؤل في حياتك .
 وان كل شيء سيكون جميلاً في حياتك . .  وأن كل شيء تمسكه أو تهتم به سيكون في الحفظ والصون  . . . وهكذا عش روح التفاؤل في حياتك .

 - اهتم وكن حريصاً ...
 واستخدم الأشياء فيما صُنعت له ، وبالطريقة الصحيحة .

 - تعلّم وتعوّد ان تعوّض كل شيء كسرته أو اتلفته . .  لتعلّم نفسك الحرص .
 أحيانا يكون الشعور بـ ( النحس ) هو هروب من تبعات  السلوك والتصرف وتحمل  عواقب اتلافك للأشياء .
 لذلك تعوّد غذا أتلفت شيئا أن تعوّضه .

 أحسن الظن بربك  ..
 والله يرعاك ؛ ؛ ؛

2011-07-25
 
 
 
استشارات اخرى ضمن استشارات التربية الأسرية
 
عدد القراءات : 2373
2013-10-03
عدد القراءات : 3777
2010-05-17
 
 

من قام بالفرائض حقاً عشق النوافل صدقاً لذلك يقول الحق سبحانه في الحديث القدسي " وما يزال عبدي يتقرب إليّ بالنوافل حتى أحبه "
زوجة تشتكي تقصير زوجها في العلاقة الجنسيّة إمّا نفوراً أو فتوراً ، وتستحي أن تبوح له برغبتها . وأخرى صارحته ؛ لكنه يرفض أي محاولة للعلاج ويظن أن ذلك تهديدا لرجولته! ليس عيباً أن تطرق أبواب العلاج. فمن الرجولة أن تحرص على إعفاف شريكة حياتك.
( فئران العلاقة الزوجيّة ).. - ( قناة ) هابطة تسرق الوقت والدين . - أو موقعاً للتواصل أو( شات ) يثير الغرائز ويدفع للتطلّع . - أو جارة أو صديقة أو صديقا تحرّض أو يخبّب .
غضب الزوجة ردّة فعل قوية تجاه سلوكك. لاتفسّره على أنه هجوم على شخصك وفي نفس الوقت لا تتجاهل شكواها .
(حتى تذوقي عسيلته ويذوق عسيلتك). إذا كنتما في (العسل ) فمن الذوق أن لا يعجل بعضكم على بعض .

 

دورات واعي

 
 

تطبيق ناصح للاجهزة الذكية

هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :
  مهم جدا .
  مهم .
  قليل الأهمية .
  لاأرى حضور مثل هذه الدورات .
 
 
 
 
ليصلك جديدنا ، فقط قم بإضافة بريدك الالكتروني هنا ...
 
البريد الالكتروني :
رمز التسجيل :
5816
 
 اشتراك
  الغاء الاشتراك
 
 
3904
الإستشارات
838
المقالات
34
المكتبة المرئية
24
المكتبة الصوتية
66
مكتبة الكتب
13
مكتبة الدورات
384
معرض الصور
84
الاخبار