همتي عالية واعاني من صحبة ضعاف الهمة !
 
 
طاهر
 2473
  أ. منير بن فرحان الصالح
 3632
 
 
 
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته انا شاب لدي صحبة تعاني من دنوا الهمه وانا لدي همه عاليه لكن يعيقووني وحاولت ان اتركهم ولم أقدر . . . واود منكم الحل الامثل
 2011-07-22
 
 

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته . .
 واسأل الله العظيم ان يزيدك حرصا ونفعا وينفعك وينفع بك . .

 أخي الكريم . .
 شيء جميل أن تشعر بعلو همتك ، وفي نفس الوقت تدرك ما يعيق علوّ الهمة عندك .
 لكن اسمح لي أن اسألك :
 ما معنى قولك ( حاولت ولم أقدر ) ؟!
 يعني هل همّتك وقفت عند حدّ الاستسلام ؟!
 أو انك مسلوب الارادة فلم تقدر ؟!
 
 هناك مشكلة في التصوّر .. وهو أننا نخلط بين ( عدم القدرة ) و ( عدم الإرادة )  فنستخدم عبارة ( لا اقدر ) ( لا أستطيع )  فقط لتغطية ( العجز ) عندنا .. لتغطية ( عدم الارادة ) . .
 المسألة يا أخي مسألة ( قرار ) و ( إرادة ) . .
 إذا قررت و ( أردت ) فعلاً ان تترك صحبة من يعيقون طموحك وهمّتك فأنت ( قادر ) على ذلك . حين تكون ( الآرادة ) جازمة .. ستتخذ خطوات عمليّة جريئة .
 نعم ..  قد تخسرهم .. لكنك ستكسب في طريق علوّ الهمّة غيرهم  ممن يعينونك على الطموح .

 أنصحك :
 - ان تقلل من مجالستهم ومخالطتهم .
 - وفي نفس الوقت ابحث عن أصحاب الهمم العالية وجالسهم وخالطهم .
 -  اشغل وقتك بما لا يترك لك مجالاً للجلوس أو مخالطة هؤلاء الصحبة .
 - من وجدت منه نوع تثبيط لك .. صارحه وأفهمه  أن واجب الصداقة بينكما يحتّم على كل طرف أن يكون عوناً للطرف الآخر وليس عوناً عليه !
 -  اجعلهم يشاركونك الانجاز .. بمعنى أن تحاول التأثير عليهم بدل من أن تتأثر أنت بهم . .
 لماذا تجعل من نفسك صيداً سهلاً لهم .  .
 لماذا لا تكون همّتك ان تُؤثّر فيهم  فتبعث فيهم الهمّة العالية ؟!
 
 الحل .. يحتاج منك  قراراً ( شجاعاً ) ( جريئاً ) . .
 ولكل حل ( ثمن ) ولكل تغيير ( ثمن ) . .

 والله يرعاك ؛ ؛ ؛ ؛

2011-07-22
 
 
 
استشارات اخرى ضمن استشارات التربية الأسرية
 
عدد القراءات : 1672
2015-01-31
عدد القراءات : 4212
2010-05-04
 
 

إلى الزوج الباحث عن السعادة في حياته الزوجية ؛ الطريق سهل وواضح . فقط أعطِ زوجتك: - الحب. - الاهتمام. - أشعرها بقناعتك بها. وتأكد أن الزوجة ستعطيك كل حياتها حباً وكرامة ؛ فقط ابدأ .
الإدمان .. عار تسجن فيه أسرتك !
جاء أعرابي إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال: تقبلون الصبيان فما نقبلهم ؟! فقال النبي صلى الله عليه وسلم:( أو أملك لك أن نزع الله من قلبك الرحمة ). أيّها الآباء والأمهات: - احتضنوا أولادكم وقبّلوهم . - املؤوا مشاعرهم عطفا وحنانا . حتى لا يبحثوا عن الحب خلف الأسوار!
قل لزوجتك بدفئ : أتمنّاك سيدة الحور في الجنة . الانتقال بالشعور من الحاضر المشهود إلى الغيب الموعود يدفع إلى حسن العهد ودوام الودّ .
في غرفة النوم .. الكلمات الدّافئة تشكّل جزءً من الإشباع الغريزي والعاطفي عند المرأة . عزيزي الزوج تكلم ولا تكن على وضعية الهزّاز الصامت!

 

دورات واعي

 
 

تطبيق ناصح للاجهزة الذكية

هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :
  مهم جدا .
  مهم .
  قليل الأهمية .
  لاأرى حضور مثل هذه الدورات .
 
 
 
 
ليصلك جديدنا ، فقط قم بإضافة بريدك الالكتروني هنا ...
 
البريد الالكتروني :
رمز التسجيل :
9317
 
 اشتراك
  الغاء الاشتراك
 
 
3951
الإستشارات
854
المقالات
34
المكتبة المرئية
24
المكتبة الصوتية
78
مكتبة الكتب
13
مكتبة الدورات
406
معرض الصور
84
الاخبار