غدا زواجي .. ماذا تنصحني ؟!
 
 
ابونافع
 2461
  أ. منير بن فرحان الصالح
 3646
 
 
 
السلام عليكم بكره زواجي ودي نصايح تنفعني في المستقبل . . . وشكرا
 2011-07-12
 
 

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته  . . .
 واسأل الله العظيم أن يبارك لك وعليك وأن يجمع بينكما على خير . . .
 وهنيئا لك الزوجة الصالحة . .
 هنيئا لك . . الحياة الجديدة . .
 هنيئا لك .. العمل الصالح .

 أخي . .
 إن كان من وصيّة في مثل هذا الظرف والحال  فهي :

 1 -  أن  تستحضر أنك مقدم على عبادة عظيمة . هي عبادة ( الزواج ) ولأن الزواج  عبادة فحق العبادة التعظيم .
 فعش روح العبودية لله تعالى بكل عمل تقدمه لزوجتك أو فيحياتك الزوجية  . فالنبي صلى الله عليه وسلم يقول : " وفي بضع أحدكم صدقة " .

 2 - يقول الله تعالى  : " وجعل بينكم مودة ورحمة " . ولم يقل ( حباً ) ولا ( سعادة ) . .   وإنما قال ( مودة ورحمة ) . .
 فالمودة والرحمة هما طريق ( الحب ) و ( السعادة ) و ( الاستقرار  ) . .
 اعطِ بودّ وحب . .
 واقبل برحمة وتغضاي وتسامح .
 في فترات الرخاء نمّ  ووثّق أواصر الحب .
 وفي فترات الشدّ’ والمشكلات . .  تعامل مع  شريكتك بـ ( رحمة ) وتغاضي وتسامح

 3 -  اتفق مع شريكة حياتك على خطوط عامة لإدارة حياتكما . .  ماذا تريد أنت منها ، وماذا تريد هي منك ؟
 كيف تديران حياتكما في حال الرخاء ..
 كيف تديران حياتكما في حال المشكلة والاختلاف . .
 اتفقا على إدارة حيتكما من خلال وضع نقاط عامة تقترب هي من فهم شخصيتك ، وتقترب أنت من فهم شخصيتها .

 4 - راع الفرق بينك وبينها . .
 انت رجل وهي امرأة . .  أنت لك طريقتك في التفكير وهي لها طريقتها في التفكير والتعامل وفي كل شيء . .  فلا تفترض منها أن تكون مثل ما تأمل أنت منها ، وراع أن هناك فوارق خلقية طبيعية بينك وبينها .

 5 - تعرف على الله في الرخاء يعرفك في الشدّة . . .
 هذه قاعدة عامة في الحياة . .   حسّن علاقتك مع الله  وكن مجتهدا في القرب من الله  . .  فأنت تحتاج  إلى الله في كل وقت ( في رخاءك وشدّتك ) .

 6 -  شارك في بعض المواقع المفيدة ( الأسريّة ) كموقع ناصح . .واشترك معنا في جوال ( ناصح ) المجاني .

 7 - من المناسب جدا لو تحضر أنت وزوجتك دورة تأهيليّة للمتزوجين الجدد . .  ستسفيد منها كثيرا . .
 وليكن لك اطلاع وثقافة في فنون العلاقات الزوجيّة والإدارة الأسرية .

 والله يرعاك ؛ ؛ ؛

2011-07-12
 
 
 
استشارات اخرى ضمن استشارات فقه الأسرة
 
عدد القراءات : 1957
2014-03-10
 
 

زوجة تشتكي تقصير زوجها في العلاقة الجنسيّة إمّا نفوراً أو فتوراً ، وتستحي أن تبوح له برغبتها . وأخرى صارحته ؛ لكنه يرفض أي محاولة للعلاج ويظن أن ذلك تهديدا لرجولته! ليس عيباً أن تطرق أبواب العلاج. فمن الرجولة أن تحرص على إعفاف شريكة حياتك.
أحد الفلاسفة..صرخت عليه زوجته ثم رشته بالماء! فقال لها:ما أجملك ترعدين وتبرقين ثم تمطرين قالت إحداهنّ :لو هو زوجي .. كان هفّني بكفّ! ردّة فعلك تصنع الفارق.
إلى الزوج الباحث عن السعادة في حياته الزوجية ؛ الطريق سهل وواضح . فقط أعطِ زوجتك: - الحب. - الاهتمام. - أشعرها بقناعتك بها. وتأكد أن الزوجة ستعطيك كل حياتها حباً وكرامة ؛ فقط ابدأ .
كثرة الشكوى مع تعمّد التقليل من شأن الزوج أو دوره في أسرته يثير غضبه. أخبريه ماذا يضايقك واقترحي عليه حلاًّ.
في دراسة طبّية حديثة :تؤكّد أن الاحتضان بين الزوجين يؤدي إلى ازدياد مستويات هرمون (الأوكسيتوسين) الذي يسمى (هرمون الارتباط ) والذي له تأثيراته الجيدة على القلب والأوعية الدموية لدى النساء . قال ناصح: ما أوصيكم .. تحاضنا لأجل ( حب صحيّ )

 

دورات واعي

 
 

تطبيق ناصح للاجهزة الذكية

هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :
  مهم جدا .
  مهم .
  قليل الأهمية .
  لاأرى حضور مثل هذه الدورات .
 
 
 
 
ليصلك جديدنا ، فقط قم بإضافة بريدك الالكتروني هنا ...
 
البريد الالكتروني :
رمز التسجيل :
8284
 
 اشتراك
  الغاء الاشتراك
 
 
3896
الإستشارات
834
المقالات
34
المكتبة المرئية
24
المكتبة الصوتية
66
مكتبة الكتب
13
مكتبة الدورات
378
معرض الصور
84
الاخبار