خطيبي مستقيم ووسيم .. تمنيت لو كان أشقرا وعيونه زرق

 
  • المستشير : طالبة النصح
  • الرقم : 2335
  • المستشار : أ. منير بن فرحان الصالح
  • القسم : استشارات فقه الأسرة
  • عدد الزيارات : 5085

السؤال

بسم الله الرحمن الرحيم السلام عليكم ورحمة الله وبراكاته ,اولا:اشكر لكم اهتمامكم بحال الامة الاسلامية واعطائهم النصائح يامستشارين موقع ناصح,جعله الله في موازين حسناتكم ,انا فتاه ابلغ من العمر 23 عاما بقي على اقامة حفل زواجي مايقارب 18 يوما قبل ان اتزوج كان ياتيني عددا من الخطاب وكنت ارفض ان لم يكون المتقدم صاحب دين وخلق وكنت اتمنى ان يكون طالب علم اضافة للدين والخلق والحمد لله زوجي كذلك واحسبه على خير والله حسيبه ولاأزكي على الله احد ولكن صراحة ساقول شئد يغير نظرتكم في صراحة وبكل صراحة كم كنت اتمنى ان يكون جميلا كنت اتمنى ان يكون صاحب عيون ملونة وشعر اشقر وبيض اللون ذلك انني عرفت اخوات ازواجهن من جنسيات اوروبية مسلمين طبعا واصحاب دين وهم من طلاب الجامعة الاسلامية بالمدينة وهن غير ذلك وكنت ارى اطفالهن جمليين جدا فياله من شعور جميل لو كنت مكان احدهن وكنت اريد مثلهن فكنت اتمنى اكون مثلهن وكنت اكثر من الدعاء ان يكون تقي وصالح اضافة الى ان يكون اوروبيا ذلك اني اعلم ان الله كريم وذات يوم اعرف اخت من بلاد عربية زوجها طالب علم امريكي الاصل صديقه الماني كلمتني هذه الاخت عنه فرح قلبي بهذا ولكن لم يحصل تيسيير للموضوع ربما هي نتيجة الاستخارة احيانا ياتيني وسوس ان اترك زوجي -رغم قلة الرجال الذين يكونوا مثله هذا الزمن انا لااقول انه غير جميل هو به جمال لكن كنت اتمنى ان......-اعلم ان جمال الداخل اهم اعلم ان من يقرا رسالتي قد يصفني باالغباء او انيني اتصرف كانني مراهقة لكن ماجملني على قول هذا الا ثقتي بكم بعد ثققتي بالله تعالى ولكن انا احاول اجاهد نفسي واعلم ان اعظم غاية يريد ان يصل اليها الشيطان التفريق بين الزوجين فماذا افعل كيف هي طرق الحل باذن الله وارجو ان يكون الرد عاجلا وجزاكم الله خيرا.

27-05-2011

الإجابة

 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته . .
 واسأل الله العظيم أن يبارك لك وعليك وان يجمع بينكما على خير . . . .
 
 أخيّة . .
 ها أنت تدركين  أن جمالالروح والدب والدين والأخلاق هو الجمال الباقي ، وهو الجمال الحقيقي الذي يتيزيّا به الإنسان ويفاخر به .
 وأن جمالالصورة ما هو إلاّ هبة من الله  يقسمها الله بين عباده كيف شاء سبحانه بحكمته وفضله وعدله .

 ولك أن تتخيلي ماذا لو رزقك الله زوجا  اشقر اللون لها عينان زرقاوان جميل الصورة والشكل لكنه  ليس بصاحب دين ولم يُعرف عنه حسن خُلق . .
 هل كنت ستوافقين ؟!
 
 نعم الجمال  مطلب فطريّ في كل إنسان يحب الشيء الجميل ويحب الصورة الجميلة .
 وغذا أردت أن ترتبطي بزوج جميل  كما تتمنينه  فعليك ان تتحمّلأي تبعات هذه الأمنية .. فقد يطول انتظارك أن تجدي العريس صاحب الدين والخُلق وممن تكون له عينان زرقاوان . .

 نعم الدين والخُلق مهمّأن .. لكن إن كنت تجدين في نفسك هذه الرغبة ( جامحة ) بحيث ستؤثّر على مستقبل العلاقة بينك وبين زوجك .. فمن الأفضل أن تنتظري وتتحمّلي تبعات الانتظار  . .
 
 وغن كانت هذه الرغبة بإمكانك ( عسفها ) و ( ضبطها )  بعقل راجح ونضج واعِ .. فأبشري بالخير مع زوج ارتضيته لأجل ودينه وخلقه .

 المسألة تحتاج منك إرادة وقرار  لا أكثر من ذلك . .
 قرري ان تقتنعي بزوجك . .
 قرري أن لا تلتفتي إلى ما عند غيرك . .
 عيشي حياتك بتفاؤل . .

 والله يرعاك ؛ ؛ ؛

27-05-2011

استشارات اخرى ضمن استشارات فقه الأسرة


 

دورات واعي الأسرية


 
 

إستطلاع الرأي المخصص لهذا اليوم!


هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :

    
    
    
    
 

ناصح بلغة الأرقام


4008

الإستشارات

876

المقالات

35

المكتبة المرئية

24

المكتبة الصوتية

78

مكتبة الكتب

13

مكتبة الدورات

444

معرض الصور

84

الأخبار

 

إنضم إلى ناصح على شبكات التواصل الإجتماعي


 

حمل تطبيق ناصح على الهواتف الذكية


 

إنضم إلى قائمة ناصح البريدية


ليصلك جديدنا من فضلك أكتب بريدك الإلكتروني