أخواتي المتزوجات يعشن معاناة مع أزواجهن !

 

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله , جزاكم الله خير الجزاء على هذه الخدمة الاجتماعية . حقيقة لا اعرف من اين ابدا , فالتفكير والحيرة لخبطت افكاري . لا نطيل عليكم ,انا شاب في السابعة والعشرين من عمري قليل الاصدقاء جدا واخ لـ 3 بنات موظف في موقع ممتاز (مهندس) وكذلك اخواتي جميعهن موظفات ومتميزات , واوضاعنا المالية ممتازة . والدي توفي وانا دون سن الثالثه , وقامت والدتي بتربيتنا مع جدتي لوالدي , وعشنا جميعا طفولة رائعة وسعيدة جدا والحمدلله . ولكن المشكلة بعد ان كبرنا , وتخرجنا من الجامعات , تمحورت مشاكلنا كلها في الجانب الاجتماعي ,اما كل الجوانب الدينية والوظيفية والمالية والصحية كلها على احسن حال ولله الحمد من قبل ومن بعد . اختي الكبرى : تعيش حياة جحيمية مع زوجها رغم انها ساعدته في اموره كلها ويكيل لها الشتائم ويمنعها من الزيارات , وللامانه انه طيب معها في الاوقات الصعبه , علما انه قريب لنا و انها اصغر منه بـ 15 سنة واعلى منه شهادة , وتدخلت للاصلاح فحدثت مشكلة فلايكلمني ولا اكلمه من سنتين ولا يدخل بيتنا . اختي الوسطى : تعيش حياة متوسطة نوعا ما , بعد ان ارهقها بقرض بنكي كبير لم نعلم به الا بعد فوات الاوان , كريم ولكنه يعاملها بجفاء وفوقية , وسبب لها اكتئاب بسيط , وهو عنده اكتئاب مزمن . اختي الصغرى : تاخرت في الزواج حتى سن ال29 وتزوجت بشاب في 35 من عائلة محترمة وذات دين واخلاق .والشاب متوظف وظيفه سيئة , وبخيل جدا , وعنده سرحان ولا يستطيع ان يتكلم بطلاقه , ويكذب في مواعيده ,لانه سبق وان تعرض للسجن امن الدولة وليس قضية جنائية . جلست معه شهر ونصف كانت في كل مرة اتصل بها تبكي وتشكي ثم رجعت وهي حامل ,لانه كان بخيل يرفض اي طلب تريده , الان وبعد 7 اشهر من جلوسها عندنا اتا مع والده للاصلاح ولم نوفق لصلح, فخرجوا , ولكن اختي من بعد خروجهم وهي في نفسية تعبانه وكانها تريد ان ترجع . الان انا في حيرة هل ارجعها على ماكانت تشكي وتبكي منه ؟ هل نرمي باختي مرة ثانية لهذا المريض ؟ وايضا خائف على والدتي وصحتها حيث انها لا تعرف النوم تفكر في جميع مشاكلنا , لانها ذات راي سديد وشخصية قوية ومحبوبة . ليس لنا عم او خال استشيره ,واصبحت علاقاتنا الاجتماعية منذ ان كبرنا سيئة جدا , فقلت الزيارات والتواصل والمعارف بدرجه كبيرة جدا , , يادكتور ارشدني الى حل يتقذنا والى طريقه اقود بها السفينه كي لا تغرق

22-05-2011

الإجابة

 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته . .
 وأسأل الله العظيم أن يديم بينكم الألفة والحب ويكفيكم شرّ الشيطان وشركه . .
 وشكرا لحسن ظنك وجميل لطفك . .  ونسعد بك أخا طيبا ناصحا . .

 أخي الكريم . . .
 مهماامتلك الانسان من اسباب رغد العيش  من مال وعافية  ومركب ومسكن إلاّ أنه لابد من المشكلات والابتلاءات في هذه الحياة الدنيا ، لن هذا هو طبع  الحياة في الدنيا . .
 جُبلت على كدر وأنت تريدها : :  صفواً من الأقذاء والأكدار
 ومكلّف الأيام فوق طباعها : :  متطلب في الماء جذوة نار
 لابد وأن يكون بين الزوجين نوع من سوء التفاهم أو الضجيج عطفا على طبيعة الاختلاف التي جبلنا الله عليها . . اختلاف الذكر عن الأنثى في كل شيء في طريقة تفكيره وتعامله واهتماماته ورغباته .. كل طرف يختلف عن الطرف الآخر . .
 وحين نقول أن طبيعة الحياة الكدح والتعب فذلك لا يعني الاستسلام بل يعني المدافعة لهذاالتعب بروح التفاؤل والأمل والثقة بالله تعالى .

 أخي . .
 حين يكون الشاب في مقام المسؤوليّة عن أخواته فذلك لا يعني أن يتحمّل مشاكلهم عنهم بل لابد من منحهم فرصة أن يتحمّلوا مشاكلهم بأنفسهم ، يعني أن  يفكّروا هم في حلول مشاكلهم ، وان يبذلوا هم خطوات عمليّة في حلول مشاكلهم . .
 نعم دورك هو دور الناصح المساعد المستشار لهنّ لكن لا تجعل دورك هو القيام بمشاكلهم نيابة عنهم .
 سيما وانه كان ينبغي ابتداء حسن الاختيار ..
 حسن اختيار شريك الحياة بحسن السؤال عنه وخصوصاً عن دينه واخلاقه . .
 وحين يحصل تساهل في هذه البداية المهمّة فإن على كل طرف أن يتحمل تبعات ذلك بمسؤوليّة لا باتكاليّة . .

 أخي الكريم . .
 مشكلة أختك الصّغرى مع زوجها .. لم أفهم قصدك من وظيفة سيئة !!
 هل هي سيئة من جهة ( الحلال والحرام ) أم هي سيئة من جهة النظرة الاجتماعيّة !
 عموما . . تحتاج أن تتكلم مع أختك بواقعيّة في شأن وضع زوجها ، وانه ينبغي أن لا تتوقع من زوجها أن يكون شيئا غير ما هو عليه . . عليها أن تُداريه وتحاول أن تتأقلم مع وضعه لكن بروح إيجابيّة وليست بروح ( ياليت لو كان شيئا آخر ) ! .
 القرار يبقى هو قراراها بالدرجة الأولى وليس قرارك . .

 دائما أشع في حياتك وحياة أخواتك معنى ( الاستغفار ) , ,
 معنى إحياء الروح الايمانيّة في بيوتهم مع أنفسهم ومع أزواجهم  بالاهتمام بالصلاة وقراءة القرآن ، واستئلاف قلوب أزواجهم من خلال العمل الايماني المشترك بين كل زوجة وزوجها .
 مع كثرة الدعاء . .

 والله يرعاكم ؛ ؛ ؛

22-05-2011

استشارات اخرى ضمن استشارات التربية الأسرية


 

دورات واعي الأسرية


 
 

إستطلاع الرأي المخصص لهذا اليوم!


هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :

    
    
    
    
 

ناصح بلغة الأرقام


3999

الإستشارات

868

المقالات

35

المكتبة المرئية

24

المكتبة الصوتية

78

مكتبة الكتب

13

مكتبة الدورات

429

معرض الصور

84

الأخبار

 

إنضم إلى ناصح على شبكات التواصل الإجتماعي


 

حمل تطبيق ناصح على الهواتف الذكية


 

إنضم إلى قائمة ناصح البريدية


ليصلك جديدنا من فضلك أكتب بريدك الإلكتروني