ساعة زمنيّة .. أحدثت مشكلة بيني وبين زوجتي !

 
  • المستشير : واحد من الناس
  • الرقم : 2360
  • المستشار : أ. منير بن فرحان الصالح
  • القسم : استشارات فقه الأسرة
  • عدد الزيارات : 3901

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أود ان اطرح عليكم موضوع يخصني مع زوجتي وهو انني امنعها من لبس القصير وذات يوم كانت لديها مناسبة وابلغتني بأنها سوف تحضرها وهيا كانت عند اهلها للزيارة وعندما اتصلت بي للذهاب بها الى القصر ابلغتها ما اللبس الذي لبستية افادتني بأنه قصير فوق الركبة وانني لابسة هيلاهوب (الشفاف اسود ) ونحن نسير الى القصر ابلغتها بأنها اول واخر مره وعند وقوفنا عند باب القصر ابلغتني بأن احضر لأرجاعها الى البيت الساعة الثانية ليلاً وكانت لحظة وصولنا الساعة 12 ابلغتها بأن الساعة الواحدة سوف احضر وارجعكي البيت قالت لا الساعة الثانية عندها ابلغتني بالعودة الى المنزل مع العلم وعدت ولم تحضر المناسبة بأن المناسبة لاحدى صديقاتها ( ملكة ) وصارت مشكلة بسيطة جداً هل موقفي صحيح عندما عدت اليها الى المنزل

02-06-2011

الإجابة

 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته . .
 وأسأل الله العظيم أن يصلح ما بينكما ويديم بينكما حياة الودّ والرحمة . . .

 أخي الكريم . . .
 الحياة الزوجية حياة مليئة بالمسؤوليات والتحديات ، وما فيه من المسؤوليات والتحديات يكفيها من أن نضيف عليها مسؤوليات جديدة أو تحديات جديدة .. ,مهمة كل طرف في العلاقة الزوجيّ’ أن يخفّف من وطأت هذه التحديات التي تحوط بالعلاقة بين الزوجين .
 ولذلك كان من هديه صلى الله عليه وسلم في التعامل مع زوجته - خصوصاً عائشة رضي الله عنها - أنه كان سهلا هيّناً إذا هوت شيئا تابعها عليه  مالم يكن إثماً .

 فلو تلاحظ يا أخي أن سبب المشكلة كان في فارق ( التوقيت ) ساعة واحدة فقط هي التي سببت لكم هذه المشكلة .. أو بعباردة أدق  إصرارك على هذه الساعة وفي المقابل إصرارها هي  سبب هذا الشرخ بينك وبينها .

 يا أخي . .
 ما ذا على الزوج أن يشتري راحة باله وسعادة زوجته وسرورها وأنسها به أن يشتري كل هذا بـ ( ساعة ) !
 ما دام أن الأمر ممكن فلماذا لا اشتري هذه الراحة فقط بالتنازل عن ( ساعة ) تهبها لها وستشعر حينها هي بأنك وهبتها شيئا  جميلاً بالنسبة لها .

 النصيحة لك ولكل زوج  . ..
 إذا هوت زوجتك شيئا ( مباحاً ) وكان في مقدورك أن تمنحها إيّاه فلا تبخل به عليها .
 فإنك بذلك تدخل السرور عليها .. وإدخال السرور على المسلم من أفضل الأعمال عند الله فكيف بإدخاله على قلب الزوجة . .
 كما أنك بهذاالتصرف تشتري راحة بالك وحسن اهتمامها بك ورعايتها لك بحب  وافتخار . .

 رعاك الله وكفاك ؛ ؛ ؛

02-06-2011

استشارات اخرى ضمن استشارات فقه الأسرة


 

دورات واعي الأسرية


 
 

إستطلاع الرأي المخصص لهذا اليوم!


هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :

    
    
    
    
 

ناصح بلغة الأرقام


3976

الإستشارات

863

المقالات

34

المكتبة المرئية

24

المكتبة الصوتية

78

مكتبة الكتب

13

مكتبة الدورات

424

معرض الصور

84

الأخبار

 

إنضم إلى ناصح على شبكات التواصل الإجتماعي


 

حمل تطبيق ناصح على الهواتف الذكية


 

إنضم إلى قائمة ناصح البريدية


ليصلك جديدنا من فضلك أكتب بريدك الإلكتروني