ابنتي عنيدة .. قليلة الكلام .. ضعيفة في دراستها ..تتبوّل ليلا !!

 

السؤال

ابنتي عنيده صامته وقليلة الكلام تبلغ من العمر11سنه مهملة في الدراسة وتنام اثناء الدرس ,واذا اخطأت اسالها تلتزم الصمت ,وقليلة الكلام مع الاخرين , تتبول ليلا واحرص على نصحها والتحدث معها ؟؟؟؟؟؟؟

04-05-2011

الإجابة

 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته . . . .
 وأسأل الله العظيم أن يصلح لك في ذريّـك ويجعلهم قرّة عين لك . .

 أختي الكريمة . .
 من أربح الاستثمارات واربحها على الاطلاق ( الاستثمار في تربية الأبناء ) فهم امتداد العمر ، وهم العمل الصالح الباقي للانسان بعد موته فقد جاء في الأثر عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال : " إذا مات ابن آدم انقطع عمله إلاّ من ثلاث - وذكر منها - أو ولد صالح يدعو له "  .
 ولأن الأبناء بهذه المكانة .. فإنه ينبغي على الآباء والأمهات أن  يحرصوا على تثقيف أنفسهم وتنمية معارفهم فيما يتعلق بأسليب تربية الأبناء ومعرفة انماط  السلوك وسمات المراحل العمريّة .
 ولا يكفي المعرفة التصوريّة حتى ينضم إلى ذلك مراعاة السلوك أمامهم والقدوة وتهيئة الجو الأسري المناسب لنشأتهم نشأة صحيّة من كل جانب .

 أخيّة . .
 العناد والصمت والتبوّل والتأخّر الدراسي  عند الطفل عادة يكون من اسبابه وجود نوع من عدم الاستقرار النفسي والعاطفي  في محيط الطفل .
 ولذلك السؤال لك :
 كيف هي علاقتك مع زوجك . .
 المشاحنات الزوجيّة بين الأبوين أمام الأطفال ..
 القسوة في التعامل مع الطفل من مراحل عمره الأولى  تنعكس على نفسيّـته وسلوكياته في مثل هذا العمر .

 ولذلك راجعي وراقبي سلوكك مع زوجك أمام الأطفال ، واحرصي على تعديل ذلك والحرص أشد الحرص على تهيئة الجو المناسب للأطفال بعيدا عن الشحناء .

 لا تحرصي على نصحها  .. هي أحوج ما تكون إلى الحب والشعور بالأمان . .
 احوج ما تكون إلى الشعور بالتقبّل والقبول  . .
 لا تقولي لها : ليش تنامي في المدرسة .. لكن احرصي على أن تنام مبكراً في الليل .
 لا تقولي لها : لماذا أنت مهملة في الدراسة .. ولكن قولي لها تعالى نتساعد في فهم الدرس ومذاكرته .
 لا تسأليها عند كل خطا .. لماذا فعلت كذا وكذا .. فالتغاضي احيانا يكون هو الحل  .
 الأهم أن تشعر  بالأمان والقبول والحب .
 قبّليها ..
 احضنيها ..
 عانقيها . .
 صارحيها بحبّك . .  امدحيها  دائماً .
 ابتسمي لها دائما . .
 عندما تتبول لا تُشعريها بالحرج أو اللوم والعتاب . .
 بل اشعريها بالستر  ..
 واحرصي أن تستيقظي في منتصف الليل لتوقظيها لتذهب إلى دورة المياه .
 اقتني لها بعض الألعاب التي تحبها البنات وتحبها هي شخصيّاً . .
  احرصي على أن تحصّنيها واخوتها واخوانها بالأذكار عند كل صباح ومساء .
 
 واذااستمرّت معها هذه الأعراض  .. من الأفضل عرضها على طبيب مختصّ .
 أكثري من الدعاء . . مع الاستغفار .
 وثقي بالله . .
 فإن من الدعوات المستجابة دعوة الوالدين لولدهم . .
 فارفعي يديك غلى السماء في ظلمات الليل وفي كل سجود . .
 والله يرعاك ؛ ؛ ؛

04-05-2011

استشارات اخرى ضمن استشارات التربية الأسرية


 

دورات واعي الأسرية


 
 

إستطلاع الرأي المخصص لهذا اليوم!


هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :

    
    
    
    
 

ناصح بلغة الأرقام


3976

الإستشارات

861

المقالات

34

المكتبة المرئية

24

المكتبة الصوتية

78

مكتبة الكتب

13

مكتبة الدورات

424

معرض الصور

84

الأخبار

 

إنضم إلى ناصح على شبكات التواصل الإجتماعي


 

حمل تطبيق ناصح على الهواتف الذكية


 

إنضم إلى قائمة ناصح البريدية


ليصلك جديدنا من فضلك أكتب بريدك الإلكتروني