مشكلتي في زوجتي الثانية

 

السؤال

بسم الله الرحمن الرحيم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته... وبعد: أفتخر باستشارة أمثالكم من الأمناء في عصر المتغيرات أختصر فأقول: مشكلتي في (زوجتي) هي الثانيةـ والأولى على ذمتي ـ تصغرني بعشر سنوات تقريباً، زوجتي الأولى رفعت الراية البيضاء معها من أول لحظة وكنت كما أصف بالضبط طرفاً محايداً لخوفي من الله ولم أذكر واحدة عند الأخرى ذماً ولا مدحاً وقد زادت الغيرة عند الثانية بشكل مقزز فقمت بإلغاء الاجتماعات شيئاً فشيئاً حتى تم الفصل الكامل ، لكنني مازلت في غاية التعب فهناك اختلاف كبير بيننا مع أنها قريبتي أصلاً فيها الغرور و العناد وترد عند الخصام وتكثر من طلب الطلاق وتحافظ على الملفات القديمة وتلوح بها دائماً ومن أسباب المشاكل أنها غير نظيفة أبداً في بيتها وأولادها وتقوم الخادمة بكل أدوارها عدا الإنجاب ، وقد أخرجتها من بيتي ولا تحافظ على أثاث المنزل فقد بلغت القمة في الإهمال من تكسير وإتلاف لكل شيء وليس ذلك استفزازاً منها بل طبيعة وسجية وقد رأى واحد من أشقائها الوضع وقال :لو كنت مكانك لما تحملت نصف ذلك ـ مع أنه يحبها ـ و إنني استدين من أجل الأثاث. وقد خرجت هي من البيت أكثر من مرة وصارت تصرح لي بأنها تكره دخولي عليها مع أنني ـ دون مبالغة ـ إنسان متعلم وخفيف الدم وأحب النزهات وأحب النقاش الهادي ولي منها أكثر من أربعة أولاد وأخشى عليهم من إهمالها وسوء أدبها بل بدأ يظهر ذلك عليهم، وقد لاحظ الأقارب ذلك وصرنا نعيش أشبه ما يكون بتمثيل الحياة الزوجية لا معايشتها حقيقة فو الله لم يوقفني عن الانفصال سوى الأولاد كيف التصرف (ط /لا ؟؟؟) الموضوع يحتاج إلى زيادة مع أنني استخدمت أساليب كثيرة جداً، وأنا أساعد الأقارب في حلول مشاكلهم الاجتماعية ولي رأي ممدوح والحمد لله أنا مستعد للزيادة أو الإجابة بكل صراحة عن أي شيء دون تردد المهم أن لا أقدم على خطوة دون استشارة ولا استخارة عمر الله دوركم بالسعادة الدائمة ... آميـــــــــــن

10-03-2011

الإجابة

الأخ الفاضل....
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
1. أنت لم تذكر من صفاتها الحسنة شيء لكي أستطيع أن أقابل السيئات بالحسنات، لأنه لا يوجد إنسان كامل إلى من اصطفاه الله.. وقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: [لا يفرك مؤمن مؤمنة أن كره منها خلق رضي منها آخر]..
2. الغرور- والعناد -(ترد عند الخصام) –الإهمال، وكلها سيئات لا أرى أن تجازف بالطلاق بسببها لاسيما أنها قريبة لك ولها أربع أبناء.
3. استخدمت أساليب كثيرة جداً.. هل يمكن أن تطلعني على الأساليب بشكل مختصر مثل: الوعظ/ المدح/ الخروج في نزهة عند رؤية البيت نظيف/... أذكر الأساليب.

أنتظر منك جواباً، ولكن بكل حال لا تتسرع فهناك أمور لا بد من أن نذكرك بها هي أعظم وأسوأ من الإهمال قد تترتب على طلاقك إياها.

10-03-2011

استشارات اخرى ضمن استشارات التربية الأسرية


 

دورات واعي الأسرية


 
 

إستطلاع الرأي المخصص لهذا اليوم!


هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :

    
    
    
    
 

ناصح بلغة الأرقام


4009

الإستشارات

876

المقالات

35

المكتبة المرئية

24

المكتبة الصوتية

78

مكتبة الكتب

13

مكتبة الدورات

444

معرض الصور

84

الأخبار

 

إنضم إلى ناصح على شبكات التواصل الإجتماعي


 

حمل تطبيق ناصح على الهواتف الذكية


 

إنضم إلى قائمة ناصح البريدية


ليصلك جديدنا من فضلك أكتب بريدك الإلكتروني