زوجي يضرب طفلي ..وهذا يسبب مشكلة بيني وبينه !
 
 
صراخ الصمت
 2103
  أ. منير بن فرحان الصالح
 7786
 
 
 
السلام عليكم ورحمته الله وبركاته الحمدالله انا متزوجه منذ ثلاث سنوات ولي ولد بعمر الزهور يعني يبلغ من العمر عشره شهور وانا حابه استشيركم بموضوع جدا تااااعبني ومنكد على حياتي ومؤثر بعلاقتي الزوجيه بصراحه زوجي يضرب ابني الصغير على اسباب جدا تافه ، واليوم جلس يقول لما اسمع صوتك او صوته عالي تجيني حاله ماادري ايش قصده؟؟؟ واذا انا ما عرفت انوم ابني يقوم يضربه زي اليوم مثلا .. وانا بكل صراحه كل مره يضرب ابني فيها احس اني اتضايق لدرجة اني معد احس بمشاعر حقيقه تجاه زوجي احس اني جالسه علشان ولدي برغم انه مايقصر بشي عليا بس ما احس باي حب ما ادري ليش؟؟؟؟ انصحوني ايش اسوي؟ ساعدوني الله يسعدكم؟ ابي حل ؟ ما ابي زوجي يضرب ولدي ولا يعوده على العنف لان زوجي انضرب وهو صغير فذلحين يقول زي ما انضربت اضربه ! احس زوجي عنده مشكله نفسيه !!
 2011-02-28
 
 

 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ..
 وأسأل الله العظيم أن يبارك لك في زوجك ويصلح شأنه ويصلح لك في ولدك ويجعله قرّة عين لك .

 أخيّة . . .
 الطفل كما هو ( ابنك ) هو ايضا في تفس الوقت ( ابنه ) وهذا يعني أن تربية الابناء ( شراكة ) بينك وبينه مما يعني أنه ينبغي عليكما أنت تنميا ثقافتكما في هذاالجانب .. ليس هو فحسب بل حتى أنت . .
 تعامل زوجك مع الطفل قد يكون مدفوع بالعناد ( لك ) أو الاستفزاز . .  ملاحظته لشدّة تعلقك به . .  ملاحظته  لتضايقك الشديد حين يضربه .. هذا يجعله يضربه فقط ليؤلمك أنت . .
 لحظة الغضب قد لا يفكر تفكيرا سليماً  . .
 لا يفكر ان الطفل لا ينبغي أن نتخذه وسيلة لتأديب الزوجة أو إيلامها . .
 لذلك من الأفضل لك :
 1 - أن تتجنبي ابتداء ما يثير عصبيّة زوجك تجاهك أو تجاه طفلك .
 2 - اضبطي مشاعرك حين يقوم هو بضرب الطفل . وضبط المشاعر لا يعني التبلّد او الاستسلام لسلوكه بقدر ما يكون في أن تسحبي الطفل بطريقة هادئة دون ضجيج أو خصام أو عتاب .
 3 - اقتني بعض الكتب والسمعيات ( الأشرطة ) التي تعالج قضايا في تربية الأطفال .  هناك كتاب اسمه ( الأطفال المزعجون )  للدكاور مصطفى أبو سعد .
 وأشرطة الدكتور علي الشبيلي في وسائل تربية الأبناء . .
 واقترحي عليه حضور بعض الدورات التدريبيّة والتي تقيمها بعض المراكز والجمعيلات والمؤسسات التدريبيّة .
 4 - في لحظات الهدوء .. تكلّمي معه برفق .. ذكّريه أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يقبّل الأطفال . وكان يقول ( الرّاحمون يرحمهم الرّحمن )  .. أخبريه أنه ما دام أن الله  أكرمه ببرّ ابويه مع أنهم قسوا عليه في صغره فما الذي يضمّنه أن هذاالطفل حين يكبر يبرّ بك ؟!
 أفهميه أن الأبناء أمتداد عمر الانسان . .  وهم العمل الصالح الباقي للانسان . .  ذكّريه انهم في يوم من اليام سيرفعون رأسه بما ينجزونه من العلم والتعلّم والانجاز في هذه الحياة . .
 خاطبيه بلغة الأنثى . .  بلغة الزوجة الحنون . .  لا تعطيه تعليمات بقدر ما تطلبي منه أن يبني لمستقبله لأن ما يصنعه في ولده سينعكس عليه حين يكبر ويحتاج إلى ابنه .
 5 - اسأليه وافهمي منه ماهي الشياء التي تثير غضبه أو تضايقه من الطفل .. ووافهمي منه كاذا يريد أن تتصرفي حينها . .

 أخيّة . .
 مشاعرك تجاه زوجك ينبغي أن تجدّدي فيها الحب فترة بعد فترة . .
 برود مشاعرك تجاه زوجك لن يحل المشكلة مع طفلك بقدر ما يزيدها . .
 لذلك تجديد مشاعر الحب تجاه زوجك . .
 تجديد اللطف والحنان معه . .
 يقرّب ما بينكما . .

 أختي . .
 احرصي على ضبط ردّة فعلك تجاه زوجك وفي نفس الوقت تجاه طفلك . سيما في اللحظات المتشنّ<ة بينك وبين زوجك . .
 ودائما تذكّري أن الحياة لا  ( ولن ) تخلو من المشاكل . .  ما ينبغي علينا هو أن نتعامل مع المشاكل بنوع من الهدوء بدون ردّة فعل متشنّجة .

 أكثري لنفسك ولزوجك ولطفلك من الدعاء . .
 وثقي أن الله أعلم بحالك وحال زوجك وحال طفلك وارحم بكم جيمعا . .  فاسأليه الرحمة .
 واسأليه أن يحنّن قلب الوالد على ولده . .

 والله يرعاك ؛ ؛ ؛

2011-02-28
 
 
 
استشارات اخرى ضمن استشارات التربية الأسرية
 
عدد القراءات : 3690
2010-05-20
عدد القراءات : 1459
2014-08-02
عدد القراءات : 1786
2014-04-15
عدد القراءات : 4214
2010-05-20
 
 

الإدمان .. عار تسجن فيه أسرتك !
(حتى تذوقي عسيلته ويذوق عسيلتك). إذا كنتما في (العسل ) فمن الذوق أن لا يعجل بعضكم على بعض .
من السنن النبويّة لتنمية الحب بين الزوجين: صحبة الزوج لزوجته في السفر و الحضر قدر الإمكان. كان صلى الله عليه وسلم إذا كان الليل سار مع عائشة يتحدث إليها.
جمالية مداعبات غرفة النوم في : - استشعار أنها عمل صالح . - التجديد و نفض الروتين .
جاء أعرابي إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال: تقبلون الصبيان فما نقبلهم ؟! فقال النبي صلى الله عليه وسلم:( أو أملك لك أن نزع الله من قلبك الرحمة ). أيّها الآباء والأمهات: - احتضنوا أولادكم وقبّلوهم . - املؤوا مشاعرهم عطفا وحنانا . حتى لا يبحثوا عن الحب خلف الأسوار!

 

دورات واعي

 
 

تطبيق ناصح للاجهزة الذكية

هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :
  مهم جدا .
  مهم .
  قليل الأهمية .
  لاأرى حضور مثل هذه الدورات .
 
 
 
 
ليصلك جديدنا ، فقط قم بإضافة بريدك الالكتروني هنا ...
 
البريد الالكتروني :
رمز التسجيل :
7361
 
 اشتراك
  الغاء الاشتراك
 
 
3873
الإستشارات
830
المقالات
34
المكتبة المرئية
24
المكتبة الصوتية
64
مكتبة الكتب
13
مكتبة الدورات
376
معرض الصور
84
الاخبار