طفلي في الصف الرابع الابتدئي لا يجيد القراءة ولا الكتابة !

 

السؤال

السلام عليكم طفل عنده 10سنين وبالصف الرابع وللاسف مبيعرفش الكتابه ولا القراءة يعنى بسيط رحنا قسنا نسبه ذكاه كانت النسبه 86من120ومخه تخين ومبعرفش اتعامل معاه كنت جايبه شيخ يحفظه القران ولكن الشيخ مستمرش معاه سابه وكل اللى حوليه بيفضله مخك تخين ومعرفش اتصرف معاه ازى ياريت تدلنى على الطريقه الصحبحه للمعامله معاه ولك جزيل الشكر

24-03-2011

الإجابة

 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته . .
 واسأل الله العظيم أن يصلح لك في ولدك ويجعله قرّة عين لك ..

 أختي الكريمة . .
 من أربح التجارة والاستثمارات في هذه الحياة الدنيا وفي الآخرة  ( الاستثمار في الأبناء ) بحسن تربيتهم وتعليمهم والقيام على شأنهم ورعايتهم والتلطّف بهم .
 فهم التجارة الرابحة إذا أحسن الوالدان ( الاستثمار ) فيهما .. ويكفي من ربحهما أن الولد الصالح هو امتداد لعملكما الصالح حتى بعد الممات .

 أخيّة . .
  من الخطأ  ( الكبير ) أن ننطلق في تصنيف ذكاء  الابن أو قدرته على التفكير والحفظ والمذاكرة والمدارسة أن نقيسه بالأقران وبالآخرين ممن هم حوله . .
 نعم يستثيرنا أن نرى أبناء الآخرين من نفس عمر الابن متميّزين .. لكن ينبغي أن لا تدفعنا هذه الاستثارة إلى تحطيم مجاديف الابن  بمثل هذه المقارنات ..
 الله سبحانه وتعالى خلق الخلق  متفاوتون ( مختلفين ) .. ولو كان الناس كلهم  في مستوى واحد من الذكاء  فكيف يُعرف من هو الذّكي غذا لم يُعرف ضده ؟!
 والتفاوت في القدارت والمواهب لا يعني الفشل  ، ولا يعني أن ( مخه تخين )  .. وإنما يعني أن نسلك معه الساليب التي تتناسب مع قدرته على التفكير والحفظ والمذاكرة ولا نضغط عليه في ذلك .
 القراءة والكتابة . .  لو وجد  ملعماً حاذقاً عارفاً باساليب تعليم القراءة والكتابة للصغار لاستفاد من ذلك .
 وأنا هنا أنصحك :
 - هناك كتاب صغير لتعليم القراءة والكتابة اسمه ( قاعدة النور )  هذه القاعدة ابحثي عنها وابحثي عن مدرس حاذق يجيد تدريس ( قاعدة النور ) سيستفيد من ذلك كثيراً .
 - ليس شرطاً أن يحفظ الابن القرآن . لكن من المهم أن يهتم بقراءة القرآن وأن يكون له وردُ  لا يتركه مع ابويه يوميّا يتلونه تلاوة .
 تعظيم شأن القرآن في نفس الابن يجعله يقبل على القرآن سيما وأن الله قال عن كتابه " ولقد يسرنا القرآن للذكر " . لكن إجبار الابن على الحفظ وضربه ومعاقبته على عدم الحفظ يجعل بينه وبين القرآن نوعا من النفور .. ولذلك مهمّتنا أن نحبّب القرآن إلى أبنائنا لا أن ننفرهم منه .
 - اجعلي ابنك يختلط بالآخرين في المدرسة وفي حلقات القرآن . واحرصي أن تتخيّري له الحلقة والمكان المناسب . لأن الاتيان بمعلم إلى البيت  فائدته ليست كفائدة ذهابه هو لحلقات التحفيظ ومخالطة الأصدقاء .. فإن الخلطة تكسبه مهارات وتجارب مع حسن التوجيه له .
 - أكثري له من الدعاء . .
 فإن من الدعوات المستجابة دعوة الوالدين لولدهم . . قولي ( ربنا احلل عقدة من لسانه وارزقنا برّه واجعله قرّة عين لوالديه ) .

 والله يرعاك ؛ ؛ ؛

24-03-2011

استشارات اخرى ضمن استشارات التربية الأسرية


 

دورات واعي الأسرية


 
 

إستطلاع الرأي المخصص لهذا اليوم!


هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :

    
    
    
    
 

ناصح بلغة الأرقام


4006

الإستشارات

876

المقالات

35

المكتبة المرئية

24

المكتبة الصوتية

78

مكتبة الكتب

13

مكتبة الدورات

444

معرض الصور

84

الأخبار

 

إنضم إلى ناصح على شبكات التواصل الإجتماعي


 

حمل تطبيق ناصح على الهواتف الذكية


 

إنضم إلى قائمة ناصح البريدية


ليصلك جديدنا من فضلك أكتب بريدك الإلكتروني