أصبت بالفيروسات النفسية بسبب قصر قامتي وبروز اسناني !
 
 
-
 2097
  أ. منير بن فرحان الصالح
 5855
 
 
 
انا فتاة عمري ستة عشر سنة من المغرب ادرس بالصف اولى باكلوريا اداب متفوقة ما شاء الله دراسيا الثانوية تبعد عن منزلي الواقع بضاحية نائية باحدى الدواوير التي لا تملك وسائل الترفيه والعيش الراقي استقل سيارة اجرة لاصل الى هذه الثانوية بدات مشاكلي النفسية وتضاعفت الان بل وتازمت لتجعل مني شخصية فاقدة لثقتها بنفسها سابدا باذن الله تعالى بسرد تفاصيل مشاكلي النفسية راجية من الله تعالى ان تمدوني بعلاج لها مرحلة الابتدائية __________ دخلت اول مرة الى المدرسة الاببتدائية التي لطالما حلمت الولوج اليها لم اكن اعرف لو للحظة انها مكان سيعودني على الالام والاحزان عند ولوجي لها كنت متفوقة دائما في دراستي وكنت اشارك في الانشطة المدرسية واحصد الجوائز لكن هذا من جهة الدراسة اما من جهة التواصل فلم اكن ناجحة بتاتا فكل التلاميذ والتلميذات التي كنت ادرس معهن لا يعيرونني اي اهتمام يسخرون من شكلي من هياتي خصوصا ان اسناني بارزة مثل القوارض كنت اقول في نفسي دوما بان من يسخر مني عقابه عند الله عز وجل لكني ومع محاولة تعويذ نفسي احس دائما بالالم والحزن الشديدين كنت في مرحلة الابتدائية اعيش لحظات الاسى والضجر دائما وما زاد الطين بلة هو اصابتي في الصف الخامس بعدوى القمل لازلت اعاني من الصيبان لحد اليوم في شعري هذا ما زاد سخرية الاخرين مني المرحلة الاعدادية ____________ بدات المرحلة الاعدادية مفسحة المجال لنوع اخر من المدارس هذه المرة استقل سيارة اجرة نظرا لبعد المسافة هناك تشتد الاهانات لتشمل الاساتذة والادارة والتلاميذ اهانات لطالما ترددت على مسامعي واقف عاجزة عن صدها بل اخاف الدخول في عراك او الفت انتباه الاخرين لشكل اسناني لشكل جسمي النحيف لشعري الخشن الذي شكل لي مفارقات بالغة يتساءلون دوما لم لا تضعين عليه سيشوار فاجيب باجابات تافهة بعيدة عن واقع شعري المملوء بالقمل وبالاضافة الى ذلك يسالون لم لا تضعين تقويما لاسنانك ويسخرون مني دائما فلا اجيب ويبقى جرح الالم في قلبي ساكنا الى الابد ثم يسالون لماذا لا تدرسين بمنطقتك صرت امام هذا السؤال اتقمص الكذب سبيلا ويتساءلون ايضا عن والدي الذي يصطحبني واجيب باجابات تشكل لي مرارة واسى ناعتين اياي بالخائفة والجبانة مستهزئين بي من امر سيارات الاجرة هذا ان لم اكن قد اخبرتهم باني اسكن بدور صفيحي كنت اظن نفسي قادرة على المشاركة في الانشطة المدرسية لكن لم اتمكن مما دفع بي الى فقدان الامل والعزيمة التامة شاركت بلرسوم فلم يعيروني اهتماما شاركت كثيرا ولم افلح وتوالت السخرية وضعفي في مواجهة الاخرين وتلميحاتهم الساخرة على عكس ما يتصفون به هم من اخلاق سيئة وكلام قادح صرت اربط ذلك باني انا على هدى وهم في ظلال ينبغي علي ان التزم بتعاليم الدين لكن سرعان ما يتبادر الى ذهني بان الاسلام دعا الى ان يكون المؤمن قويا -----المؤمن القوي خير من المؤمن الضعيف-----لكني انا ضعيفة كل الضعف اعيش حياة الذل مع الاخرين لا استطيع مواجهتهم او اثبات ذاتي كاني ذليلة حقيرة في طبعي الى جانب شكلي الذي اضحى اضحوكة للجميع حتى الاساتذة اهانوني والادارة كذلك احتقرتني مرارا وتكرارا هذا ما جعلني اعيش في دوامة تقدفني الى الحزن الشديد مرحلة الثانوية _________ كابوس عميق عمق احساسي بالضعف والفشل وعلى الرغم من ذلك اضحى من كنت اعتبرهم صديقاتي يستهزئن بي همهم كله تحصيل ما يريدون مني الا وهو نجاحهم كوني انا متفوقة دراسيا احس انهم يستغلونني وانا اعجز تماما عن مواجهتهمولو اني اعلم بطوية نفوسهم مما يزيد من حرقتي ومرارتي وعند محاولتي المشاركة في الانشطة المدرسية اكتشفت اني معرضة للسخرية لا احد يعيرني الاهتمام بل سخرية وراء سخرية فقدت من اثرها ثقتي بنفسي كليا وعقدت العهد على عدم المعاودة لكن مع ذلك اعاود الكرة لكن تعرضت لصدمة السخرية من جديد من شكل اسناني شعري طولي الذي لا يتجاوز المتر واربعين سنتمتر من حجمي من كلامي حقا كل انواع السخرية شملتني لكن انا لا ادرك انه لا ياس مع الحياة وينبغي الا اخاف من الاخرين اواجههم لكنني ابقى رهينة الواقع اعجز عن تنفيذ ذلك والان في هذه السنة صرت اتراجع في الدراسة ايضا بسبب هيمنة كل انواع الامراض النفسية على عقلي صرت لا استطيع فتح فمي للمشاركة في القسم تراجع مستوى تركيزي في دراستي بتفكيري الدائم بمن سخر مني صرت كل يوم اتعرض لحملة تلقيح بفيروس الامراض النفسية على الرغم من انني صرت اقرا القران واذكر الله وادعوه ان يخفف عني الامي لكن مع الاسف حالتي تفاقمت لاصعب الظروف صرت اتلخبط في امر ما كان طريقي صوابا او طريقي خاطئا ومن الاسئلة التي اتساءلها دوما ما السبب في هذه التعاسة هل شكلي يساهم في تقليل معنوياتي وشخصيتي هل انا على صواب ان لم اكثرت لكلام الاخرين او ما نسميه همزا ولمزا واستهزاءا مني ولا اواجههم واتركهم يهينونني وياخدون فكرة خاطئة عن شخصيتي هل كوني لا اواجه الاخرين خوف منهم لماذا لا اجد الشجاعة في اثبات ذاتي هل هذا راجع لشكلي النحيف والسيء هل انا في شخصيتي كيان غامض مختلف عن الاخرين هل عدم الرد على الاخرين والنظر في عيونهم والتكلم معهم بحكمة مع اني اتكلم مع والدي واخوتي بحكمة راجع لمشكل خفي لم اعجز عن التواصل مع الاخرين والغرباء هل هذا فشل ذاتي لماذا استطيع التواصل مع اسرتي في حين تغيب الافكار ويتلعثم لساني عند محاورتي الاخرين لماذا احس دوما بضرورة الامل وعدم الياس ووجوب التفاؤل لكني اعجز عن تصويرها في الواقع لماذا اتكلم مع نفسي دائما على اساس ان هناك نفسا اعتبرها صديقا لي يرشدني لماذا تتعدد شخصياتي مع رفاقي وطريقة تعاملي مع كل واحد منهم لماذا اسمع وافهم بسرعة احتقارات الاخرين لي في حين يضعف سمعي عند التكلم مع الاخرين لماذا لا انظر في عيون الاخرين _________________________________________________________ في ما يلي عوامل حياتي خشونة شعري واصابتي بالقمل بروز اسناني نحافة جسمي قصر قامتي----متر واربعين سنتمتر------ عيشي بوسط غير حضري تجاربي في الحياة منعدمة كوني اعيش في نطاق اسرة هذا ماجعلني احتك بشخصياتها فحسب لم اكن العب في الحي لا اعرف اصدقاء من الحي اسرتي في صراع دائم مع عائلتها التي تكرهها لا اعرف اجواء عائلية لم احضر لحفل زفاف او مناسبات عائلية لا نسافر كثيرا حديث اسرتي دائما عن مشاكلها مصروف ابي قليل لا نتمتع بوجبات في الوقت في بعض الاحيان نصوم لا اصلي وهذا ما جعل الله عز وجل يعاقبني يصطحبني ابي الى الثانوية شخصيتي تميل الى الغموض اتمتع بالحدس واستطيع قراءة افكار الاخرين واحتمال ما سيقع هذه حكايتي التي فصلتها بشكل موجز بحيث لا تستوعبها الاوراق وانا قد بلغت ذروة الامراض النفسية وخاصة وانا مقبلة على امتحانات جهوية هذه السنة وامتحان نيل الشهادة الباكلورية السنة القادمة بحول الله تعالى اتمنى ان تفيدوني بعلاج سريع جدا ارجوكم بل اتوسل اليكم ان تساعدوني انا اعلم ان هذا الموقع خاص بالاسرة لكن اتمنى ان تساعدوني جزاكم الله الف خير واي سؤال تودون ان تسالوني اياه اجيبكم عليه وبكل صراحة لان في طياتي العديد لاقوله ارجوكم بل اتوسل اليكم معالجتي ومساعدتي راجية من الله تعالى ان يساعدني ويرحمني برحمته والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته في انتظار الرد
 2011-02-27
 
 

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته . .
 وأسأل الله العظيم أن يرفع قدرك ويُعلي شأنك ويكفيك شرّ ما أهمّك . .
 وهنيئا لك أخيّّة هنيئا لك كل مرّة . .
 حقيقة لا أخفيك وأنأ أقرأ رسالتك  ساورني شعور بالفخر أن يكون في فتيات الاسلام فتاة  مثلك تحمل من الطموح والتميّز والمحاولة والحرص  ما لا يحمله  بعض الرجال فضلا عن الفتيات .

 أخيّة . .
 أنت تملكين شيئا لا يملكه بعض - او اكثر - من حولك  . تملكين روحاً طموحة .. ونفسا حريصة .. وعقلاً ناضجاً . .
 ولو خُيّر الانسان بين جمال الصورة والشكل وبين ان يختار طموحك وروحك التوّاقة لاختار هذه الروح وهذه النفس  . .  لأن جمال الصورة ينتهي وقيمة الانسان ليس في صورته ولا جماله ولا طول قامته ولا حسن لباسه ولا في فخامة بيته ومنزله ... إنما قيمة الانسان بما يحمل بين جنبيه من العلم والأدب والطموح .

 أخيّة . .
 كان هناك شاب ..
 قصير ..
 أشل ..
 أعرج ..
 أسود ..
 أفطس ..
 أعور . .
 رأسه كأنه زبيبة ..
 نشأ يتيماً مغترباً  . . .
 مدفوع بالأبواب ..
 هل تجدين شخصاً يحمل مثل هذه الأوصاف .. كيف يكون حاله في نفسه ومع من حوله !!
 ومع ذلك .. هذا الشاب أصبح مفتي مكة وعالمها وفقيهها إنه ( عطاء بن أبي رباح ) رحمه الله ورضي عنه .

 أخيّة . .
 من اختصر قيمة نفسه  في شكله وصورته وهيئة شعره ومسكنه ففي الوقاع هو من ( سخر ) و ( استهزأ ) من نفسه اكثر من الآخرين .
 شكلك وصورتك هي خلقت الله .. وهي صبغة الله .. وهو اختيار الله لك . .  ولا يد للانسان في أن يغيّر شكله أو يختار لونه او يختار جنسه أو يختار طوله  . . هذه كلها اختارها الله لنا .
 والله لا يختار لعبده أو أمته إلاّ ما هو أنسب واصلح له  . وإن كان الأمر في ظاهره المشقة والتعب  . لكن ما اختاره الله لك هو الأصلح لك .
 إذن . .
 اعرفي اين هي قيمتك . .
 إذا كان الله عزّوجل لم يعطك طولاً ولا شعراً جميلاً . .  فإنه قد أعطاك روحاً وتميّزاً وأدبا وخلقاً .  لقد جعلك الله في مقام التيمّز حتى الذين يسخرون منك يأتون غليك يسألونك ويحتاجون إلى مذاكرتك ومدارستك ... وفي نفس الوقت أنت  لم يجعل الله لك حاجة إليهم .
 إذن أنت تملكين شيئا عظيماً . .
 فقط اعرفي ماهي مميزاتك . .
 فرّقي بين ما يمكن تحسينه وتغييره وما لايمكن تغييره . .
 قصر قامتك ..
 خشونة شعرك . .
 لون بشرتك . .
 هذه أمور لا يد لك فيها . .
 لذلك التفكير فيها هو تبديد لصحّـك النفسيّة .
 هناك اشياء يمكن تحسينها . .
 ( القمل ) يمكن معالجته ابحثي عن الدواء واسألي وراجعي عيادة مختصّة فها شيء له دواء فقط يحتاج منك إلى بحث وبذل ..
 بروز الأسنان ايضا يمكن عمل تقويم لها . .  قد تكون مكلفة ماديّاً .. وحين لا تمليكن ( المادة ) الكافية لذلك فهذا يعني أن تصرفي تفكيرك في مسألة ( بروز اسنانك ) . .  واجعليه هدفاً مستقبليّاً إذا فتح الله عليك وسخّر لك .
 لا تهتمي بسخرية الآخرين منك . .
 الساخرون هم ( الضعفاء )
 اللمّازون هم ( الضعفاء ) . .
 والذي يحمل الأدب والأخلاق الطيبة هو ( القوي ) .
 ليس معنى : المؤمن القوي .. قوّة الجسد او سلاطة اللسان . .
 القوّة هنا في الدين في الأدب والأخلاق . .
 استسلامك لسخريتهم . .  هو ( الضعف ) .
 تأخّرك في دراستك هو ( الضعف ) ..
 قيمتك يا أخيّة الان في العقل الذي وهبك الله إيّاها . .
 استثمري عقلك ..
 عقلك هو جمالك الحقيقي . .
 اهتمي لدراستك . .
 الناس يموتون ويذهبون ويبقى التاريخ لا يذكّر إلآّ من كان له أثر في صناعة التاريخ . .
 إنه لا يذكر الجميلين والجميلات . .
 لأن التاريخ ليس مسلسلاً دراميّاً ...
 اصنعي نفسك وقيمتك من خلال ما ميّزك الله به . .
 تحسّسي نعم الله عليك . .
 ولاحظي الأشياء التي ميّزك بها . .
 وارتفعي وارتقي بها . .

 يا أخيّة . .
 ما قيمتك لو أن الله أعطاك جمالاً وصروة جميلة وقواما طويلاً ، لكن حرمك الأخلاق والعلم والمعرفة والطموح !!
 ما قيمة من يسخر منك وهو يحمل بين جنبيه قلباً  فيه  شحناء وبغضاء وسخرية واستهزاء .. ما قيمته حتى لو كان جمي الصورة والشكل ..؟!
 ليس له قيمة .

 لذلك ثقي بنفسك . .
 تملكين قوة . . لا يملكها غيرك . .
 تملكين طموحاً لا يملكه غيرك . .
 تملكين نفساً حريصة بذولة  لا يملكها غيرك . .
 صدقيني أخيّة  أعرف أشدّاء من الرجال  لو مرّ,ا بمثل تجربتك لانكسروا وتركوا ما هم عليه ..
 لكنك أنت تحاولين وتواجهين وتقاومين وتبذلين . .  هذه الروح هي ( سرّ ) جمالك .
 أنت جميلة بهذه الروح . .
 انت رائعة بطموحك . .
 انت مبدعة بشفافيّة نفسك . .

 أخيّة . .
 اقتربي من الله . .
 اقتربي أكثر . .
 لأن النبي صلى الله عليه وسلم قال لابن عباس رضي الله عنهما يوما وهو خلفه على حمار يا غلام إنّي أعلمك كلمات : " احفظ الله يحفظك . احفظ الله تجده تجاهك . اذا سألت فاسأل الله وإذا استعنت فاستعن بالله . واعلم أن الأمة لو اجتمعت على أن ينفعوك بشيء لم ينفعوك إلاّ بشيء قد كتبه الله لك . وان اجتمعوا على أن يضرّ,ك بشيء لم يضروك إلاّ بشيء قد كتبه الله عليك . رفعت الأقلام وجفّـت  الصحف " .
 عرفت اين يكمن حفظ الله لك ؟!
 إنه يكون في حفظك لحقوق الله ومراعاة فرائض الله أداء واهتماما وشوقاً .
 الانسان بلا صلاة . .  يعني ( الظلام ) و ( التيه ) و ( الضياع ) .
 لأن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " والصلاة نور "  .
 نور للروح ..
 نور للعقل ..
 نور للنفس والشعور والوجدان . .
 نور للحياة . .
 نور للأخلاق . .
 ومن لا يصلّي من أين يجد النور ؟!
 من لا يصلّي .. كيف يريد الفلاح  .. ونحن نسمع كل يوم خمس مرات المنادي يقول ( حي على الفلاح ) .
 
 أنصحك :
 1 - اهتمي بعلاقتك مع الله .
 لماذا نحرص على تحسين علاقتنا مع الناس . ولا نلتفت إلى علاقتنا مع رب الناس ؟!
 من أصلح ما بينه وبين الله . اصلح الله له ما بينه وبين الناس .
 ومن كان لله كما يحب .. أعطاه الله ما يُحب .

 2 -  اعرفي سرّ تميزك .
 اعرفي  جوهرك وقيمتك . .
 اعرفي ماهي الأشياء التي ميّزك الله بها عن غيرك . .  هي التي ستعطيك القيمة والجمال .

 3 - ما يمكنك تحسينه ومتيسّر لك . ابذلي له الأسباب .
 عالجي ( القمل ) في رأسك .
 إن تيسّر لك اعملي تقويم لأسنانك .. فإن لم يتيسّر فلا تركّزي عليه اهتمامك . لأن الشكل ليس شيئا ذا قيمة .

 4 - تعوّدي أن تكوني مبتسمة ..
 لأن البسمة ( صدقة )  لا تقولي أن البسمة  قد تُظهر عيب اسنانك ..
 صدقيني البسمة المقترنة بنيّة الاحتساب لله تعالى والله يجمّلهاالله في عيون الخلق .
 فقط احتسبي وثقي بالله .

 5 -  عيشي واقعك كما هو . .
 لا تتمني لو أن عندكم قصرا أو سيارة أو مالاً . .  استمتعي بالواقع كما هو .. غيرك الآن يعيش في العراء .. غيرك لا يجد ما يركبه ولو حماراً أو بغلاً . .  غيرك يموت في اليوم ألف مره من سؤال الناس أن يعطوه من صدقاتهم . .
 صدقيني هناك من هو أقل منكم في الحياة الماديّة . .  لذلك استمتعي بواقعك كما هو ..
 
 6 - حاولي واحرصي على إدخال السرور على أهلك بالكلمة الطيبة والمرح والمداعبة والممازحة والدعاء لهم بخير . .

 أكثري لنفسك من الدعاء مع الاستغفار . فإن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " من لزم الاستغفار جعل الله له من كل همّ فرجا ومن كل ضيق مخرجا ومن كل بلاء عافية " .

 ابنتي  . .
 انتِ متميّزة . .
 رعاك الله ؛ ؛ ؛ ؛

2011-02-27
 
 
 
استشارات اخرى ضمن استشارات التربية الأسرية
 
عدد القراءات : 1147
2015-06-14
 
 

قل لزوجتك بدفئ : أتمنّاك سيدة الحور في الجنة . الانتقال بالشعور من الحاضر المشهود إلى الغيب الموعود يدفع إلى حسن العهد ودوام الودّ .
الزواج شريعة .. [ إمساك بمعروف ] لا لا بتسلطّ أو إذلال . والطلاق شريعة .. [ تسريح بإحسان ] لا بانتقام أوامتهان.
(حتى تذوقي عسيلته ويذوق عسيلتك). إذا كنتما في (العسل ) فمن الذوق أن لا يعجل بعضكم على بعض .
جاء أعرابي إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال: تقبلون الصبيان فما نقبلهم ؟! فقال النبي صلى الله عليه وسلم:( أو أملك لك أن نزع الله من قلبك الرحمة ). أيّها الآباء والأمهات: - احتضنوا أولادكم وقبّلوهم . - املؤوا مشاعرهم عطفا وحنانا . حتى لا يبحثوا عن الحب خلف الأسوار!
الخيانة الزوجيّة لذّة ساعة ، ومذلّة العمر !

 

دورات واعي

 
 

تطبيق ناصح للاجهزة الذكية

هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :
  مهم جدا .
  مهم .
  قليل الأهمية .
  لاأرى حضور مثل هذه الدورات .
 
 
 
 
ليصلك جديدنا ، فقط قم بإضافة بريدك الالكتروني هنا ...
 
البريد الالكتروني :
رمز التسجيل :
2898
 
 اشتراك
  الغاء الاشتراك
 
 
3873
الإستشارات
826
المقالات
34
المكتبة المرئية
24
المكتبة الصوتية
64
مكتبة الكتب
13
مكتبة الدورات
369
معرض الصور
84
الاخبار