زوجي غير راضي عنّي .. واشعر بالفشل

 

السؤال

السلام عليكم انا زوجة اكملت25س وام لطفلتين الكبرى 3ونصف والصغرى نصف السنة مشكلتى هى قلة ثقتى بنفسى والضجر الدائم من حالتى واحس انى فشلت فى حياتى الزوجيه لانى احس زوجى غير راض عنى واغير عليه كثيرا وهذا سبب تعاستى فهو للاسف اكبر منى بقرابة العشرون عاما لقد اكمل 44عاما لكنى لا اجده ناضجا كفايه فهو يستغل غيرتى الزائده ويستفزنى دائما ورغم علمى بذلك غير انى لا استطيع ان اتحكم بنفسى وانفعالاتى احساسى بالفشل يكاد يقتلنى فاشله فى تربيتى لبناتى اعصب فى بنتى الكبرى وهى ايضا صارت عصبيه حاسى بتى كأنه بيت للعزابه كل مهتم بنفسه بنتى الكبرى لديها تلفزيون تقضى معظم وقتها فيه وانا ما بين النوم والتلفزيون والنت بت اكره بيتى واحيانا لا اهتم بنظافته ولا بنفس وبناتى فقط اجيد شيئا واحدا وهو الطبيخ دائما افكر فى الحلول السلبيه مثل الطلاق رغم انى نتيجه قلة ثقتى بنفسى افكر نظرة المجتمع من حولى للمطلقه فأصرف النظر رغم علمى ان لو بقيت على هذا الوضع اكيد حيحصل . حاسه انى والقارئ لرسالتى بالاضطراب النفسى لانى احس بالفراغ فى حياتى . انا سودانيه مقيمه فى السعوديه لى فيها قرابة السنة حيث جئت حاملا بأبنتى الصغيره ووضعتها هنا للعلم ان هذه اول مره يكون لى بيت بمعنى انا وزوجى وبناتى اول مره نتلم فى بيت واحد لان منذ عقد قرانى بزوجى ونحن بعيدان عن بعضنا ، عقدنا قراننا وانا كنت قد اكملت الثانويه وزوجى كان هنا فى السعوديه وقبلها منذ اخر مره اراه قرابة الثلاث سنوات ايضا . كانت معاناتى فى الجامعه وانا اعيش احلى سنين مراهقتى وعلى امل ان يعود شريكى بالطبع رغم دخولى احسن جامعه وبمجموع كبير الا انى تدهورت دراسيا فى الجامعه لانى كل سنة اقول اكيد سأتى زوجى ولا اكملها فلما الاجتهاد وبأءات افكارى بالفشل لم نكمل زواجنا الا بعد السنه الثالثه وقبل الاخيره وطبعا جاء السودان وفقط جلسنا مدة عسل 18يوم فقط وبعدها رحل ولحقته بزياره وليست اقامه وكانت احلى ايامى معاه ولكنها كلها 5شهر ورجعت السودان حاملا ببنتى الكبرى وانتظرته وولدت بنتى واكملت 2ونصف السنة

27-02-2011

الإجابة

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته  . .
 وأسأل الله العظيم أن يصلح شأنك ويبارك لك في زوجك وولدك .

 أخيّة . .
 الانسان لا يمكن أن يكون شيئا غير ما يريده  ويختاره لنفسه .
 فمن اختار لنفسه التميّز والطموح فسيكون كذلك .
 ومن اختار لنفسه الكسل والدعة والراحة . .  فسيكون كذلك .
 ولكل حالة عواقبها وتبعاتها . . .
 فالطموح على ما فيه من المشقة والتعب إلاّ أن عواقبه تُنسي صاحبها ألم الطموح .
 والراحة والكسل على ما فيه من عدم المشقة إلاّ أن عواقبه تفقد صاحبها لذّة الراحة !

 لذلك أخيّة . .
 ليس هناك دواءً ( طبّيّاً ) . .
 أو عقاراً ( دوائيّاً ) . .
 أو مشروباً أو طعاما يمكن أن يغيّر من شخصيتك مالم يكن عندك ( الإرادة )  الجازمة للتغيير والتحسين .

 لاحظي كيف أن ( الكسل ) انعكس على أخلاقك مع طفلتك ، وانعكس ايضا على أخلاق طفلتك معك . . هذا وهي طفلة فكيف لو كبرت على ذلك ؟!
 هل يسرّك ان تري في ابنتك العصبية والتشنّج والكسل وعدم الاهتمام والالامبالاة .؟!
 صدقيني الأطفال يقلّدون أباءهم وأمهاتهم .

 أخيّة . .
 تقولين أنك شديدة الغيرة على زوجك ومع ذلك لا تبذلين الأسباب للمحافظة عليه . فعلى أي أساس أنت تغارين ؟!
 كوني صادقة مع نفسك . .
 شجاعة جريئة ؟!
 على ماذا تغارين  .. وأنت لاتبذلين الأسباب التي تحافظين بها على زوجك ؟!
 لا أريد أن اقول لك أني لا ألوم زوجك حين يستغل غيرتك ويستفزك . . لأنه هو لا يجد منك الرعاية والاهتمام فعلى ماذا الغيرة إذن ؟!

 الشعور بالفشل لا يكفي أن يدفعك للعمل . .
 شعورك بالفشل يزيد من فشلك . .
 إذا أردت أن تكوني مميّزة ومتميّزة . .
 ابدئي من الآن . .  من ( اللحظة ) . .
 اهتمي بنفسك  ونظافة بيتك . .
 استمتعي بالاهتمام بطفلتك ..
 استمتعي بترتيب بيتك . .
 استمتعي باستقبال زوجك بالكلمة الطيبة والبسمة الدافئة ..
 أقول لك استمتعي لا تُشعري نفسك أن هذه الأعمال ( واجبات ) ولكن أشعري نفسك أن هذه الأعمال هي ( متعتك ) لأنها هي التي تعطيك قيمة .. وفي نفس الوقت هي ( عبادة ) و ( عمل صالح ) .
 تخيّلأي ترتيبك لبيت واعتناؤك بنظافة نفسك وطفلتيك ، وحسن استقبالك لزوجك  كل هذا وغيره هي ( أعمال صالحة) لو احتسبت الأجر أنك تبتغين بها إدخال السرور على زوجمك وحسن التبعّل له .

 أخيّة . .
 وقد جمع الله شملك بزوجك  . .
 ما عليك إلاّ أن تبدئي .. وتبدئي من الآن .
 وكلما شعرت بنوع من العجز أو الكسل .. استعيذي بالله من الشيطان الرجيم ومن العجز والكسل .
 رتّبي أعمالك وأنجزي واستمتعي بكل عمل تنجزينه .
 اطلبي من زوجك أن تحضري دورة تطويرية من دورات تطوير الذات . .
 أكثري من الاستغفار  . .
 والله يرعاك ؛؛ ؛

27-02-2011

استشارات اخرى ضمن استشارات فقه الأسرة


 

دورات واعي الأسرية


 
 

إستطلاع الرأي المخصص لهذا اليوم!


هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :

    
    
    
    
 

ناصح بلغة الأرقام


4009

الإستشارات

876

المقالات

35

المكتبة المرئية

24

المكتبة الصوتية

78

مكتبة الكتب

13

مكتبة الدورات

444

معرض الصور

84

الأخبار

 

إنضم إلى ناصح على شبكات التواصل الإجتماعي


 

حمل تطبيق ناصح على الهواتف الذكية


 

إنضم إلى قائمة ناصح البريدية


ليصلك جديدنا من فضلك أكتب بريدك الإلكتروني