وجدت نفسي شاذاً

 
  • المستشير : أيمن
  • الرقم : 208
  • المستشار : د. مازن بن عبدالكريم الفريح
  • القسم : استشارات فقه الأسرة
  • عدد الزيارات : 4246

السؤال

أنا أخ ملتزم أحفظ القرآن وأطلب العلم ولكن عندما بلغت سن الحلم وجدت نفسي شاذا جنسيا لدى شهوة إلى الذكور والأطفال فما هو العلاج وما حكم معاملتي للشباب والأطفال هل يحرم علي التعامل معهم كحرمة تعاملكم مع النساء ونرجو فتواكم فهي مهمة كما ترى وجزاكم الله خيرا

03-02-2010

الإجابة

الأخ الكريم ......
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد
ننصحك أخي الشاب بالتحرز من وساوس الشيطان ونزواته بالمحافظة على أذكار الصباح والمساء والتضرع إلى الله أن يشفيك من أمراض الشهوات والشبهات وأن يملأ قلبك نوراً ويقيناً وإيماناً.
ثانياً: عليك بالابتعاد عن أماكن الأطفال أو إدامة النظر إلى حسني الهيئة فإنها محرمة عليك كحرمة النظر إلى النساء أو أشد حتى يعافيك الله مما أصابك من الشذوذ والميل إلى ذلك.
ثالثاً إذا كنت تستطيع الزواج وترى أنه سيعالجك من ذلك فعليك بالمبادرة إليه.
والله الهادي إلى سواء السبيل.

03-02-2010

استشارات اخرى ضمن استشارات فقه الأسرة


 

دورات واعي الأسرية


 
 

إستطلاع الرأي المخصص لهذا اليوم!


هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :

    
    
    
    
 

ناصح بلغة الأرقام


3976

الإستشارات

861

المقالات

34

المكتبة المرئية

24

المكتبة الصوتية

78

مكتبة الكتب

13

مكتبة الدورات

424

معرض الصور

84

الأخبار

 

إنضم إلى ناصح على شبكات التواصل الإجتماعي


 

حمل تطبيق ناصح على الهواتف الذكية


 

إنضم إلى قائمة ناصح البريدية


ليصلك جديدنا من فضلك أكتب بريدك الإلكتروني