أمام شاشة النت . . زوجي يمارس العادة السرية

 
  • المستشير : الشماليه
  • الرقم : 1994
  • المستشار : أ. منير بن فرحان الصالح
  • القسم : استشارات فقه الأسرة
  • عدد الزيارات : 4753

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته اشكرك القائمين على هذا الموقع الرائع واسأل الله العلي العظيم لكم التوفيق وان يثيبكم على ماتبذلونه من جهود في خدمة المجتمع وان يجعله في ميزان حسناتكم . عندي مشكله اني من بداية زواجي من 7 سنوات وزوجي يمارس العاده السريه امام شاشة النت وينتهز الفرصه بخروجي من البيت اواحيانآاذا كنت نائمه ، وفي نفس الوقت دائما احس بحاجتي له واحاول ان اتقرب منه بجميع الوسائل ولكنه لايستجيب مع اني والله الحمد لاينقصني شي من الجمال وهو يحبني وقبل مده واجهته بعد مشاهدتي بأفلام اباحيه مخزيه في جهازه الشخصي ووعدني بمسحها وقال انه لايمارس العاده الا اذا كنت وقت الدوره الشهريه وهذا كلام غير صحيح . وكررها بعد ذالك مره اخرى وطلبت الطلاق منه . كيف اتصرف مع مدمن العاده السريه والافلام الاباحيه؟ والغريب ان اكثر المتزوجين يمارسون هذه العاده الشاذه بمن العيب ياترى ؟ ارجو الرد مع كل الشكر والتقدير

21-01-2011

الإجابة

 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ..
 وأسأل الله العظيم أن يبارك لكما في حياتكما ويسعدكما ويصلح ما بينكما ويصرف عنكما السوء والفحشاء .
 وشكر الله حسن ظنك وجميل لطفك . .

 أخيّة . .
 من الخطأ حين نقع في مشكلة أو نواجه مشكلة ما  أن نأمل  حلّها من ( آخر خطوة ) !
 ماهي الخطوات باعتقادك  التي يمكن أن نسلكها للحل وتكون أقسى من ( الطلاق ) ؟!
 ( الطلاق ) يعتبر حدّ فاصل . .  لذلك من الخطأ أن نتعجّل حل مشكلة ما بطرق آخر خطوة في الحلول في بداية الطريق !
 هنا دعيني أفترض معك أنك حين طلبت ( الطلاق ) طلقك زوجك ..!
 ثم ماذا ؟!
 هل ترك العادة السريّة ؟!
 ربما ترتبطين بغيره وتجدين عنده نفس ( المشكلة ) فهل ستطلبين الطلاق ايضا ؟!
 
 أخيّة . .
 كل إنسان  فيه ميزات وصفات جميلة لابد وانه يحمل مع هذه الصفات الجميلة شيئا من السلبيّة . هكذا هي طبيعة البشر . . 
 ومعنى أن الإنسان ( غير كامل ) ليس معناه الاستسلام للسلبيّة والسلبيات  ، إنما معنى ذلك أن  نهتم بالجوانب الإيجابية في شريك حياتنا وننمّي هذه الأشياء الإيجابيّة ..
 نظرتنا للإيجابيات تعطينا دافعا للتفاؤل .. التفاؤل الذي يمنحنا الإصرار على التأثير في من نحب ليُحسّن من سلوكه .
 حين لا نهتم للإيجابيات  ، ونضخّم السلبيات .. حينها لن نحل المشكلة لأننا سنكون محبطين جداً ، وفي نفس الوقت سنفقد  المتعة واللذّة في الجوانب الجميلة في شخصية وسلوك شريك حياتنا .

 أخيّة . .
  بعض الأزواج يمارس هذه العادة لأن المتعة فيها تعتمد على التخيّل ، وفي نفس الوقت هذه الممارسة تمنحه وقت أطول للمتعة . بعكس الممارسة مع الزوجة فهي تعتمد على الاحتكاك الجسدي الاستشعار النفسي والحضور الذهني ..  هذه الأمور إمّأ أنها  تسبب سرعة في القذف أو نوع من الارتخاء .
 وذلك لأن الرجل مع زوجته يضغط عليه الشعور بأنه لابد وأن يُشبع زوجته ، هذاالشعور النفسي يؤثّر على أدائه وربما  ينعكس على العضو بالارتخاء .. بعكس ممارسة العادة السريّة هي ممارسة بعيدة عن المسؤوليّة .. وليس فيها مسؤوليات تشكل ضغطاً نفسيّاً على الشخص .
 هذا الكلام ليس تبريرا لهذه الممارسة بقدر ما هو محاولة لتفسير هذه الممارسة سيما من الأزواج .

 لذلك من الجيّد أن تتصارحي مع زوجك ..
 افهمي منه .. هل يشعر أنه في مشكلة ويريد الحل .. !!
 حفّزي فيه الرغبة - أولاً -  للحل ..
 ثم .. اسأليه لماذا هو يمارسها ؟!
 لا تسأليه على سبيل العتاب لأن ذات الممارسة تورث صاحبها نوع من اللوم النفسي  ، ولذلك معاتبتك له يعني أنه سيتهرب من الاجابة الصريحة والشفّافة . .
 أفهميه أنك تسألينه لأجل أن تعرفي ما يحب لتقومي به . .
 هو ربما يريد ممارسة معيّنة . .  قد يتحرّج من مصارحة الزوجة بها إمّأ لأنها محرجة ( شرعا ) أو لأنها محرجة ( ذوقاً ) .. استفهمي منه ..
 اسأليه ( الحب ) بينكما ألا يستحق منه أن يتغاضى ويجتهد على أن يترك هذه العادة علىالأقل لأجل ( الحب ) و ( العشرة ) التي بينكما ..!
 استثيري عاطفته  ووجدانه . .
 
 وفي نفس الوقت اجتهدي أنت في حسن المداعبة والاستثارة بكل طريقة ووسيلة ممكنة ( مباحة )  واستخدمي معه اسلوب الاستثارة الذي يعتمد على قوة الخيال والتخيّل بالوصف والكلام ونحو ذلك .

 اطلبي منه ( كحل ) من الحلول : إذا أراد أن يمارس العادة السرية فليكن ذلك بيدك لا بيده .
 وفي هذه اللحظة لا تُشعريه برغبتك  الممارسة معه لأن مجرد شعوره برغبتك الممارسة معه يصيبه بنوع من الهروب .. لأنه في الواقع يعاني من ضعف في العلاقة الخاصة معك ، والرجل يشعر ان هذاالضعف هو تهديد لرجولته .. لذلك هو يختار العزوف والعادة السريّة عن أن يمارس علاقة معك تُشعره بنقص الرجولة ..
 مشكلة بعض الرجال أنهم يهربون من هذاالضعف إلى ممارسات خاطئة لأنهم لا يحبون أن يعترفوا بالضعف !

 حين ترغبين منه الممارسة .. لا تحاولي أن تضغطي عليه كثيرا .. اجعليه يشعر أنك تستمتعين معه ولو بحركات بسيطة أو بطريقة ليس فيهاايلاج ..
 المهم أن يشعر هو بنوع من ( الأمان ) على ( فحولته ) و ( رجولته ) .
 بمعنى أن تحاولي أن تُشبعي رغبتك معه حتى بدون ايلاج ..

 أخيّة . .
 من المهم جداً أن تنمّي في نفسك وفي نفس زوجك الروح الايمانية . لأن ضعف هذه الروح هي من أعظم أسباب الانحراف في ( الشهوة ) . .  ووسيلة مدافعةالشهوة وتهذيبها يبدأ من  حيويّة هذه الروح الايمانية في النفس .
 الصلاة .. وقراءةالقرآن .. اجعلي بينك وبينه علاقة وتعاون ايماني مشترك بالتعاون على القيام  ببعض العبادات والأعمال الصالحة ..
 كالوتر وقراءة القرآن وصوم النفل ونحو ذلك .. من الأعمال التي تجمع بينكما وتزيد من الألفة والتوافق والتفاهم بينكما وتقوّي جانب العظة والاتعاظ . .

 اسأل الله العظيم أن يكفيكما شرّ الشيطان وشركه .
 والله يرعاك ؛ ؛ ؛

21-01-2011

استشارات اخرى ضمن استشارات فقه الأسرة


 

دورات واعي الأسرية


 
 

إستطلاع الرأي المخصص لهذا اليوم!


هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :

    
    
    
    
 

ناصح بلغة الأرقام


4009

الإستشارات

876

المقالات

35

المكتبة المرئية

24

المكتبة الصوتية

78

مكتبة الكتب

13

مكتبة الدورات

444

معرض الصور

84

الأخبار

 

إنضم إلى ناصح على شبكات التواصل الإجتماعي


 

حمل تطبيق ناصح على الهواتف الذكية


 

إنضم إلى قائمة ناصح البريدية


ليصلك جديدنا من فضلك أكتب بريدك الإلكتروني