ما هو اللباس الشرعي للمرأة بين محارمها

 

السؤال

أنا متزوج من امرأة مطيعة ونحن في فترة الخطوبة (عقدنا القران)؛ أريد أن أعرف عن اللباس الشرعي للمرأة حتى آمر زوجتي به. وهناك سؤال آخر هو أن زوجتي لها أبناء أخت في نفس عمرها لذلك فالكلفة مرفوعة بينهمْ فما هي الطريقة الشرعية التي يجب على زوجتي أن تتعامل بها معهم؟ وجزاكم الله خيراً.

01-02-2010

الإجابة

ج: 1. إذا عقدت عقد النكاح أصبحت زوجاً لهذه المرأة ولست في "فترة الخطوبة" فيجوز لك ما يجوز للزوج من زوجته

. 2. أما اللباس الشرعي فلا بد أن تعرف أن المرأة عورة وأنه لا يجوز لها أنت تكشف شيئاً من بدنها عند الرجال الأجانب. وقد فصّل أهل العلم في صفات اللباس الشرعي فقالوا: ‌أ. أن يكون فضفاضاً غير ضيق. ‌ب. صفيقاً غير شفاف. ‌ج. أن لا يكون زينة في ذاته. ‌د. ساتراً. ‌ه. غير مطيب. ‌و. لا يشبه لباس الرجال ولا الكافرات.

أما ما ذكرته من علاقة زوجتك بأبناء أختها فهم محارم لها ولكن لا ينبغي أن تخرج عن أدب المرأة المسلمة مع محارمها.

01-02-2010

استشارات اخرى ضمن استشارات فقه الأسرة


 

دورات واعي الأسرية


 
 

إستطلاع الرأي المخصص لهذا اليوم!


هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :

    
    
    
    
 

ناصح بلغة الأرقام


3976

الإستشارات

863

المقالات

34

المكتبة المرئية

24

المكتبة الصوتية

78

مكتبة الكتب

13

مكتبة الدورات

424

معرض الصور

84

الأخبار

 

إنضم إلى ناصح على شبكات التواصل الإجتماعي


 

حمل تطبيق ناصح على الهواتف الذكية


 

إنضم إلى قائمة ناصح البريدية


ليصلك جديدنا من فضلك أكتب بريدك الإلكتروني