زوجتي كثيرة الشوق لأهلها
 
 
ابو محمد
 1894
  أ. منير بن فرحان الصالح
 3861
 
 
 
بعد التحية والسلام مشكلتي تكمن في ان زوجتي كثيرة الشوق الى اهلها فهم من سكان الرياض وانا من جدة فإن اشتاقت لهم تحولت الى امرأه حزينة كثيرة الطفش قد تقول عوضها كل الحلول الممكنة والغير ممكنة أضعها بين يديها مثل الخروج للنزهه او العشاء واحيان اجلب لها هدية مما تحب هذا غير اللين في القول والمعاملة وبعد فراغ هذه المحاولات استعد لها بالسفر الى اهلها مع أني لا أقطعها اكثر من ستة اشهر عن اهلها ، زوجتي حساسة جداً تزعل لأتفه الأسباب والكلمات واذا غضبت فتصرفاتها لا تطاااااق وانا صبور حليم متفهم وأقولها واثق ليس مادحاً نفسي سؤالي كيف أعالج هذه المشكلة
 2010-12-31
 
 

 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .  . .
 واسأل الله العظيم أن يديم بينك وزوجك حياة الودّ والرحمة .
 
 أخي الكريم . .
 الانسان سواء كان ذكرا أو أنثى هو ( ابن بيئته ) وحين يخرج من البيئة التي تربّى فيها وعاش بين أهلها فإنه ليس من السّهل أن ينفكّ عن الارتباط الشعوري بالأهل والدار  والأصحاب والأصدقاء .
 فكيف وهي أنثى عاطفتها أعمق وأكثر ارتباطاً بأهلها  والحي والمكان الذي نشأت فيه .
 بمعنى يا أخي الكريم . . . . أن المسألة تحتاج منك إلى صبر ومداراة ووقت حتى يكون هناك نوع من الانفكاك الشعوري بينها وبين بيئتها وأهلها .
 
 الحل يا أخي هو أن تنظر للمشكلة في إطارها الطبيعي والواقعي . .
 وكون أنك صابر حليم عليها فهذا مما لابد منه في العلاقة بين الزوجين . فإن الاستقرار لا يعني أن لا تكون هناك مشاكل  إنما الاستقرار الأسري والزوجي يتحقق على قدر القدرة في الإدارة الايجابية للمشكلات .
 ومثل هذه الصفات مهمّ’ جداً في شخصيّة الزوج ( الحلم والصبر والتسامح والتغاضي والمداراة ) لأجل أن تستمرّ الحياة .
 
 أخي الكريم . .
 تعرف من طبيعة زوجتك أنها ( حساسة )  مما يعني أنك قطعت نصف المشوار في حل هذه المشكلة ..  فالمعرفة جزء مهمّ جداً في حل اي مشكلة . .  وكون أنك تعرف أن هذا من طبع زوجتكفالحل ليس أن تتغيّر هي بقدر ما يكون الحل أن تتغيّر أنت في طريقة التعامل معها .
 لأنك في الواقع تستطيع أن تغيّر من نفسك ، لكنك قد لا تستطيع أن تغيّر في الآخرين .
 لذلك السهل هو أن تتجه نحو التغيير الذي لك عليه سلطان وقدرة .
 كن لطيفا معها . .  في كلامك وتعاملك ووعودك .
 ذكّرها وذكّر نفسك انكما في عبادة .. فإن ( الزواج ) عبادة وشعيرة عظيمة من شعائر الإسلام .
 امتدح أهلها . .  بيّن لها احترامك لهم . .  اشكر والديها .
 حاول أن تربطها ببعض الالتزامات التي تُشغلها . .  كأن تُلحقها بدار لتحفيظ القرآن أو معهد للتدريب ، أو برنامج مهني أو دعوي أو خيري .. المقصود ان تربطها بالتزام معيّن يقلّل من أوقات الفراغ عندها .

 أخي ..
 ليكن لك سلوة بقول الحبيب صلى الله عليه وسلم : " لا يفرك مؤمن مؤمنة إن كره منها خلقا رضي منها آخر " .
 واحتسب أنك في ( عمل صالح ) . . وأن في تعاملك مع طبائع زوجتك فرصة لصقل  اخلاقك وسلوكياتك وتعلّم تجارب جديدة في التعامل مع الآخرين .

 أسعدك الله ورعاك ؛ ؛ ؛

2010-12-31
 
 
 
استشارات اخرى ضمن استشارات التربية الأسرية
 
عدد القراءات : 3963
2010-02-11
عدد القراءات : 2898
2012-12-17
عدد القراءات : 5294
2010-08-12
عدد القراءات : 2611
2013-04-25
 
 

قال لها مادحاً:لقد أتعبتِ من بعدكِ ! قالت:كن عندك نية لوحدة من بعدي؟! افلقني إن شفت (شي) بعد اليوم. حسن الظن حصن الحب .
صباح الحب مساء القرب جميل أن يتبادل الزوجان رسائل الشروق والغروب . قال ناصح: ولو كانت بسيطة أرسل رسالة لشريك حياتك ولو لم تتلق منه ردّاً!
من السنن النبويّة لتنمية الحب بين الزوجين: صحبة الزوج لزوجته في السفر و الحضر قدر الإمكان. كان صلى الله عليه وسلم إذا كان الليل سار مع عائشة يتحدث إليها.
لا توجد حياة بلامشكلات . يوجد زوجان يديران مشكلاتهما بحب.
زوجة تشتكي تقصير زوجها في العلاقة الجنسيّة إمّا نفوراً أو فتوراً ، وتستحي أن تبوح له برغبتها . وأخرى صارحته ؛ لكنه يرفض أي محاولة للعلاج ويظن أن ذلك تهديدا لرجولته! ليس عيباً أن تطرق أبواب العلاج. فمن الرجولة أن تحرص على إعفاف شريكة حياتك.

 

دورات واعي

 
 

تطبيق ناصح للاجهزة الذكية

هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :
  مهم جدا .
  مهم .
  قليل الأهمية .
  لاأرى حضور مثل هذه الدورات .
 
 
 
 
ليصلك جديدنا ، فقط قم بإضافة بريدك الالكتروني هنا ...
 
البريد الالكتروني :
رمز التسجيل :
2882
 
 اشتراك
  الغاء الاشتراك
 
 
3947
الإستشارات
850
المقالات
34
المكتبة المرئية
24
المكتبة الصوتية
78
مكتبة الكتب
13
مكتبة الدورات
405
معرض الصور
84
الاخبار