تشاجرت مع زوجتي
 
 
-
 187
  د. مازن بن عبدالكريم الفريح
 3989
 
 
 
سيدي الكريم لقد تشاجرت مع زوجتي بالكلام و وصل بي الحال أني فقدت أعصابي لدرجة أني أردت قتلها و من ثم رميت عليها يمين الطلاق بان قلت لها \"أنت طالق طالق طالق\" فهل هناك حل لهذه المشكلة, و خاصة أننا في بداية حياتنا الزوجية و هي حامل في الشهر الرابع و ما زلت أريدها و هي تريدني؟ الرجاء سرعة الإجابة و أجركم على الله كبير إن شاء الله.
 2010-02-01
 
 

الأخ الفاضل:

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

1. الذي يصل إلى درجة أنه يريد قتل زوجته على الرغم من كونها حاملاً في الشهر الرابع، زوج لا يريد زوجته، بل ولا يعرف معنى الزوجية.. والتي من شعاراتها {إمساك بمعروف أو تسريح بإحسان} وليس القتل...

2. كما أنت لم ترعَ أحكام الشريعة في إيقاع الطلاق إذ المشروع أن يطلق المرء زوجته في طهر لم يجامعها فيه طلقة واحدة وليس كما فعلت حيث طلقتها ثلاثاً...

3. والذي أراه في حالتك، أن امرأتك قد طلقت طلقة واحدة إشفاقاً على الجنين الذي في بطن أمه وإلا فالمذهب الراجح عند الكثير من أهل العلم أن امرأتك قد طلقت منك طلاقاً بائناً لا تحلّ لك من بعده حتى تنكح زوجاًُ غيرك... والله أعلم.

2010-02-01
 
 
 
استشارات اخرى ضمن استشارات فقه الأسرة
 
عدد القراءات : 3776
2010-02-01
عدد القراءات : 2772
2013-04-24
عدد القراءات : 3651
2010-04-23
 
 

قال لها مادحاً:لقد أتعبتِ من بعدكِ ! قالت:كن عندك نية لوحدة من بعدي؟! افلقني إن شفت (شي) بعد اليوم. حسن الظن حصن الحب .
إذا خفضت المرأة صوتها فهي تريد منك شيئا وإذا رفعت صوتها فهي لم تأخذ هذا الشئ.أن تفهم زوجتك أفضل من تضييع جهدك في البحث عن غيرها
زوجتك .. تركت أباها وأمها وأخاها ، وجاءت بين يديك .. فلتجد فيك رأفة الأب ، وحنان الأم ، ورفق الأخ . لتكون لك سكناً
من قام بالفرائض حقاً عشق النوافل صدقاً لذلك يقول الحق سبحانه في الحديث القدسي " وما يزال عبدي يتقرب إليّ بالنوافل حتى أحبه "
( فئران العلاقة الزوجيّة ).. - ( قناة ) هابطة تسرق الوقت والدين . - أو موقعاً للتواصل أو( شات ) يثير الغرائز ويدفع للتطلّع . - أو جارة أو صديقة أو صديقا تحرّض أو يخبّب .

 

دورات واعي

 
 

تطبيق ناصح للاجهزة الذكية

هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :
  مهم جدا .
  مهم .
  قليل الأهمية .
  لاأرى حضور مثل هذه الدورات .
 
 
 
 
ليصلك جديدنا ، فقط قم بإضافة بريدك الالكتروني هنا ...
 
البريد الالكتروني :
رمز التسجيل :
5487
 
 اشتراك
  الغاء الاشتراك
 
 
3896
الإستشارات
834
المقالات
34
المكتبة المرئية
24
المكتبة الصوتية
66
مكتبة الكتب
13
مكتبة الدورات
378
معرض الصور
84
الاخبار