دلالي .. يزعج زوجي .. كيف أنضج !
 
 
انثى لا تعرف كيف تنضج؟
 1850
  أ. منير بن فرحان الصالح
 5024
 
 
 
السلام عليكم انا فتاه مدلّـله بالنسبه لوالدي فهو يعاملني دوما كطفله وحينما تزوجت تزوجت رجلاً يشبه أبي كثيرا لكنه يكره تصرفاتي الطفوليه رغم أني في 26 الا أنني اتصرف كفتاه في الـ 17 وغالبا ما يقول لي حين ارتدي ملابسي او أرتب شعري اني ارتديها كطفله و انه يريد ان انضج وانا حقا لا اعرف كيف انضج .؟
 2010-12-27
 
 

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ..
 وأسأل الله العظيم أن يسعدك وزوجك ويديم بينكما حياة الودّ والرحمة ...
 وهنيئا لك الزوج الطيب  الحنون .. الذي يفهمك ويفهم حاجاتك ..

 أخيّة . .
  والدك يختلف تماماً عن ( زوجك ) ..
 وأنت عند ( والدك )  ليس كما أنت عند ( زوجك ) .
 لذلك مهما لاحظت من زوجك اقترابه في معاملته لك من معاملة أبيك لك .. إلاّ أن ذلك لا يعني أنه سيكون  في تقبله لسلوكياتك مثل تقبّل والدك لك ..
 ( أبوك ) يتعامل معك بروح ( الأبوّة ) ..
 وزوجك يتعامل معك بروح ( الزوج ) الذي أحياناً قد يكون  عنده مشاحّة في بعض حقوقه التي له .

 أخيّة ..
 ما دام أنك تجدين في نفسك  ( الرغبة ) و ( الاستعداد )  للتحسين .. ولا اقول لـ ( النضج ) لأنه مادام وأنك مكلفة فهذا يعني أنك ناضجة . وجود هذا الاستعداد خطوة مهمّة نحو ( الحل ) ...

 - استمعي لزوجك جيداً .. وافهمي منه ماذا يريد منك . وحاولي أن تطبّقي ما يريد .
 بمعنى أن تتفقي معه أن لا يقول لك ( انت غير ناضجة ) لكن قولي له : كيف تريدني أن افعل وأنا مستعدة  فقط ساعدني على ذلك .
 - أفهميه بان عندك الاستعداد والرغبة  للتحسين واطلبي منه أن يصبر عليك ويوجّهك باسلوب هادئ .
 - النضج لا يعني أن تتخلّي عن ( أنوثتك ) عن أن تكوني أنثى مغرية لزوجك .. لكن يعني أن تتعاملي زوجك باهتمام .
 اهتمّي بنظافة بيتك وترتيبه اهتمي بملابسه وأكله وشربه .. اهتمي  بما يحب .
 احرصي على القراءة سيما في المواضيع الأسرية والزوجيّة . . ومن الجيد لو أنك حضرت أنت وإيّاه دورة تدريبيّة في امور العلاقات والثقافة الزوجية والأسرية .

 وها هنا أيضا استثمرها فرصة لأنبه كل زوج أن يكون رفيقا لطيفا مراعيا لطبيعة زوجه وأن لا يأمل منها أن تكون شيئا آخر غير ما نشات عليه وتطبّعت عليه سيما لو كان ذلك فيما يمكن تحمله ولا يصل إلى حد المظور شرعا .

 أخيّة . .
 أكثري لنفسك من الدعاء . . واسألِ الله تعالى أن يديم بينك وبين زوجك حياة الودّ والرحمة .
 والله يرعاك ؛ ؛ ؛

2010-12-27
 
 
 
استشارات اخرى ضمن استشارات التربية الأسرية
 
عدد القراءات : 4014
2010-06-15
عدد القراءات : 3273
2012-07-05
عدد القراءات : 1638
2015-05-24
 
 

جاء أعرابي إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال: تقبلون الصبيان فما نقبلهم ؟! فقال النبي صلى الله عليه وسلم:( أو أملك لك أن نزع الله من قلبك الرحمة ). أيّها الآباء والأمهات: - احتضنوا أولادكم وقبّلوهم . - املؤوا مشاعرهم عطفا وحنانا . حتى لا يبحثوا عن الحب خلف الأسوار!
السعادة في الحياة الزوجية ..لن تكون فقط حين تجد ( الرفيق )المناسب إنما عندما تكون أنت ( أيضاً )الرفيق المناسب .
أسرع الطرق إلى قلب ولدك ( القدوة ) .
تربية الأبناء أمانة ومهارة . فعظّم وتعلّم .
(حتى تذوقي عسيلته ويذوق عسيلتك). إذا كنتما في (العسل ) فمن الذوق أن لا يعجل بعضكم على بعض .

 

دورات واعي

 
 

تطبيق ناصح للاجهزة الذكية

هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :
  مهم جدا .
  مهم .
  قليل الأهمية .
  لاأرى حضور مثل هذه الدورات .
 
 
 
 
ليصلك جديدنا ، فقط قم بإضافة بريدك الالكتروني هنا ...
 
البريد الالكتروني :
رمز التسجيل :
0826
 
 اشتراك
  الغاء الاشتراك
 
 
3916
الإستشارات
839
المقالات
34
المكتبة المرئية
24
المكتبة الصوتية
67
مكتبة الكتب
13
مكتبة الدورات
384
معرض الصور
84
الاخبار