اكتشفت أن زوجتي تخونني بالهاتف !!
 
 
-
 1726
  أ. منير بن فرحان الصالح
 9247
 
 
 
السلام عليكم ورحمه الله السؤال انني اكتشفت زوجتي تخونني مع شباب بالماسنجر وكذلك الهاتف ومتزوج ولي 4 اشهر تقريبا من قريباتي احسست ببعد قلبها من ان عرفتها وكنت اشك حتى وصلت فيني اننيشيكت انني مريض ولكن اكتشفت الان ماذا افعل هل الطلاق الحل والله انني احببتها من كل قلبي ولكن تفاجات ماذا افعل والله انني محتار
 2010-11-15
 
 

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ..
 وأسأل الله العظيم أن يصرف عنك كيد الشيطان ويصلح الشأن ويبدلك حالاً خيرا من حالك ..

 أخي الكريم . .
 الزواج ليس وراثة نسبيّة ..
 ولا هو عادات اجتماعية ..
 ولا هو ( حب ) وعلاقات ( عاطفيّة ) ..
 الزواج بناء ومسؤولية .. وتحديات .
 ولذلك إذا قرر الشاب الزواج فعليه أن يختار من يتسم ويقرأ في حياتها ما يكون عونا له على مسؤوليات الحياة .
 ولذلك أوصىالنبي صلى الله عليه وسلم كل شاب أراد الزواج أن يختر  ذات الدين " فاظفر بذات الدين تربت يداك " ..
ذات الدين تسترك وتحفظ غيبتك وتراعي الله في أمرك وأمرها ..

 أما وأن الأمر أنك على يقين بأنها تحادث شباباً  على المانسجر أو الهاتف ... فإن كنت تلتمس منها تديناً ومحافظة على صلاتها وعلاقتها بربّها فمثل هذه أقرب ما تكون للموعظة والاتعاظ ..
  صارحها بهدوء .. وذكّرها  بأمانة هذه العلاقة الزوجيّة  وعظم الخيانة فيها .. وأنها لا ترضى لك ان تخونها مع غيرها فكيف ترضى لنفسها أن تخونك وهي ( الوعاء ) !!
 أفهمها أن للشيطان خطوات ..
 فاليوم محادثات .. وغدا قد يقع الفأس في الراس ويتدنّس العرض والشرف ..
 ذكّرها بربّها  . .
 اتفق معها على أن لا يكون في البيت جهاز ( حاسب ) إلاّ جهازاً واحدا لك ولها  تستخدمانه مع بعضكما ..
 وأن تحدّدا وقتاً مناسبا لتصفح الانتر نت وأن لا يكون ذلك في خلوة لا منك ولا منها ..
 وقم بتغيير رقم هاتفها .. وامنحها ثقتك لكن بحزم .
 أحسن إليها  واكرمها واشعرها بحبّ: وقربك منها وحرصك عليها ..

 أمّأ إن كنت لا تلتمس منها حسنا في التدين والعلاقة مع الله  وتفريطاً في صلاتها وعلاقتها مع الله  فمثل هذه  الأمر أمرك والقرار قرارك ..  فأنت أعلم بمصلحة نفسك .. وتذكّر أنك اليوم أنت وإيّاها وغدا سيكون بينكما أطفالاً وألبناء فهل  مثلها تثق بتربيتها  وصناعة جيل يحب الله ويراقبه ؟!

 أكثر من الاستغفار . .   وحاسب نفسك .. وانظر كيف هي علاقتك مع الله  وعلاقتك مع الناس .
 وراقب سلوكك ..  وثق بالله .

 والله يرعاك ؛ ؛ : :

2010-11-15
 
 
 
استشارات اخرى ضمن استشارات التربية الأسرية
 
عدد القراءات : 2568
2013-04-08
عدد القراءات : 5297
2011-07-31
 
 

من السنن النبويّة لتنمية الحب بين الزوجين: صحبة الزوج لزوجته في السفر و الحضر قدر الإمكان. كان صلى الله عليه وسلم إذا كان الليل سار مع عائشة يتحدث إليها.
جاء أعرابي إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال: تقبلون الصبيان فما نقبلهم ؟! فقال النبي صلى الله عليه وسلم:( أو أملك لك أن نزع الله من قلبك الرحمة ). أيّها الآباء والأمهات: - احتضنوا أولادكم وقبّلوهم . - املؤوا مشاعرهم عطفا وحنانا . حتى لا يبحثوا عن الحب خلف الأسوار!
أنوثة .. المرأة الحقيقية هي:التي تحب أن تتدفأ بحنان رجل أقوى منها، فتكون له مكملاً لا تابعاً،لا أقوى من شخصيته، ولا أدنى من كرامتها.
(حتى تذوقي عسيلته ويذوق عسيلتك). إذا كنتما في (العسل ) فمن الذوق أن لا يعجل بعضكم على بعض .
إلى الزوج الباحث عن السعادة في حياته الزوجية ؛ الطريق سهل وواضح . فقط أعطِ زوجتك: - الحب. - الاهتمام. - أشعرها بقناعتك بها. وتأكد أن الزوجة ستعطيك كل حياتها حباً وكرامة ؛ فقط ابدأ .

 

دورات واعي

 
 

تطبيق ناصح للاجهزة الذكية

هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :
  مهم جدا .
  مهم .
  قليل الأهمية .
  لاأرى حضور مثل هذه الدورات .
 
 
 
 
ليصلك جديدنا ، فقط قم بإضافة بريدك الالكتروني هنا ...
 
البريد الالكتروني :
رمز التسجيل :
8835
 
 اشتراك
  الغاء الاشتراك
 
 
3951
الإستشارات
854
المقالات
34
المكتبة المرئية
24
المكتبة الصوتية
78
مكتبة الكتب
13
مكتبة الدورات
406
معرض الصور
84
الاخبار