لا أريد أن ينهدم بيتي على يد والدي !

 

السؤال

السلام عليكم انا شاب متزوج منذ 3 سنوات ولدي طفله و الحمدلله سعيد في حياتي , لكن مشكلتي ((((والدي))))) اطال الله في عمره ، والدي مشاكله كثيره جدا في بيت اهلي ولا يكفي 3 صفحات للكتابه ولكن للاسف وصلت هذه المشاكل لبيتي حيث ممكن ان يفتح تحقيق مع زوجتي لمعرفه اخباري وينعتني امامها بصفات غير حميده مثل عدم الفهم والجهل في امور الحياه والتخطيط لها حتى انها ترفض زياره اهلي اذا كان موجود ووالدتي انسانه طيبه جدا وتحب زوجتي جدا . والانتقاد عند والدي مثل السلام ولا يعجبه اي شي وينتقد والدتي امامي ويعتبر نفسه هو صاحب الراي السديد في كل شي ونحن الذين لانفهم في اي شي حتى اهلي يرفضون الجلوس معه لمشاهدة التلفاز او تناول الطعام , ويكذب كثيرا جدا وانا لاريد ان ينهدم بيتي على يد والدي ، وانا اريد من حضرتك ايجاد حل بالنسبه لي وحل اخر بالنسبه لاهلي وماهي الوسيله المناسبه للتعامل معه . وشكرا لكم

10-11-2010

الإجابة

 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
 وأسأل الله العظيم أن يبارك لك في زوجتك ويديم بينكما حياة الودّ والرحمة وان يرزقك حسن البرّ بوالديك ..

 أخي الكريم . .
 حقيقة هناك الكثير والكثير تعرفهم ولا تعرفهم يغبطونك . .  أنه لا يزال عندك بابين من أبواب الجنة مفتوحة عليك ..
 باب ( الوالد ) و ( الوالدة ) . .  مهما كان سلوك والدك إلاّ ان وجوده  لا يزال يمنحك فرصة أن تطرق باباً من ابواب الجنة  لتدخل من خلال البرّ به ..
 أخي . .
 هناك واجب عليك وواجب لك . .
 والواجب الذي عليك  من المفترض أن لا يتأثّر بالواجب الذي لك  . .
 إذا وصلكمن والدك شيئا يضايقك فهذا ابدا أبداً ينبغي أن لا يؤثّر على  الواجب الذي عليك تجاه والدك . .
 لأن الله سيحاسبه هو على الواجب الذي عليه ، وسيحاسبك أنت على الواجب الذي عليك .

 أخي . .
 كون أنك  تعرف طبيعة والدك فهذا يعني أنك تملك أكثر من نصف الحل للمشكلة . .
 الباقي من حل المشكلة فقط في تعاملك وتعاطيك  مع هذه المعرفة .
 أنت تعرف ان والدك كثير النقد ..
 والدك ينتقد كل شيء ..
 هذا شي يدعوك للتحسين ومراقبة ذاتك وتصرفاتك ومحاسبة نفسك في كل حين ، وهذا شيء إيجابي .. فالمشكلات ليست دائماً تكون شرّاً بل يجعل الله فيها  خيرا ورحمة وما على الانسان إلاّ أن يتأمل هذه  الرحمات ولا ينشغل كثيراً  بالتفكير والتركيز على  ذات المشكلة ..

 الأمر الآخر .. المفترض أن زوجتك تفهّمت طبيعة والدك . .
 يعني المفترض أن معرفتكما - أنت وزوجتك - لطبيعة والدك يعطيكما دافعاً أن تتقبّلا منه سلوكه  دون أن  تعمّقا في تأويلات سلوكه وهو يقصد كذا ويقصد كذا .. وهو ينتقصني أو أو ..
 أنت في الواقع تعرف طبيعة والدك وزوجتك بدأت تعرف .. إذن الحل : لا تحمّلوا تصرفاته فوق ما تحتمل .
 الحل يا أخي ليس هو أن يتغيّر ( والدك ) الحل أن يتغيّر طريقة تفكيركم تجاه تصرفاته طريقة تعاطيكم .. ستكونون أفضل .

 ومع ذلك أخي ..
 احرص دائماً أن تستشير والدك . . حتى ولو لم تقتنع بمشورته .. لكن استشارتك له  تذيب كثيرا من الجليد . .
 كما أن الوالد عندما يشعر بكبر سنه ربما شعر بالتهميش لذلك  ربما هو قد يتصرّف بمثل هذه السلوكيات التي  يعبّر بها عن أنه لا ينبغي أن يُهمّش !
 
 اطلب من زوجتك ايضا أن تتغاضى عنه وان تحتسب هذاالتغاضي على أنه عمل صالح تتقرب به إلى الله من باب البر والإكرام به . .
 
 غيّر من روتين العلاقة بينك وبين والدك ..
 فمرّة  اعمل له حفلة عشاء  ، وقل هذه على شرف الوالد . .
 ومرّ’ قدّم له هدية . .
 وهكذا غير من روتين العلاقة . .

 حاول أن تنمّي الوجدان الايماني عند والدك .. من خلال  اهدائه بعض أشرطة القرآن ، وبعض أشرطة السيرة النبوية والمواد المؤثرة . .

 وأكثر له من الدعاء . .
 وثق أنك على عتبة باب من أبواب الجنة .. والجنة محفوفة بالمكاره .

 والله يرعاك ؛ ؛ ؛

10-11-2010

استشارات اخرى ضمن استشارات فقه الأسرة


 

دورات واعي الأسرية


 
 

إستطلاع الرأي المخصص لهذا اليوم!


هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :

    
    
    
    
 

ناصح بلغة الأرقام


4009

الإستشارات

876

المقالات

35

المكتبة المرئية

24

المكتبة الصوتية

78

مكتبة الكتب

13

مكتبة الدورات

444

معرض الصور

84

الأخبار

 

إنضم إلى ناصح على شبكات التواصل الإجتماعي


 

حمل تطبيق ناصح على الهواتف الذكية


 

إنضم إلى قائمة ناصح البريدية


ليصلك جديدنا من فضلك أكتب بريدك الإلكتروني