أبي يريد أن يكرهني للزواج من ابن اخته ليرد لها الجميل !
 
 
-
 1707
  أ. منير بن فرحان الصالح
 3847
 
 
 
لو سمحت ياشيخ انا صديقتي ابوها يريد ان يزوجها ابن عمتها وهاذا الولد سكران وحق بنات والابو يقول ماتتزوجه الاهو وهو يعرفا نه سكران وحق بنات بس عشان اخته ربته وهو صغير فقال لازم يرد الجميل ومانع اي احد يتقدم لبنته والبنت خايفه وماتبي تتزوج ولد عمتها فما تعرف وش تسوي افيدونا جزاكم الله خيرا
 2010-11-08
 
 

 وعليكم  السلام ورحمة الله وبركاته ..
 وأسأل الله العظيم أن يكفيها ويختار لها ما فيه خيرها وصلاحها وان يصلح شأن والدها . .

 هي نصيحة لكل ( أب )  ابنتك ليست سلعة تهدى  وتباع !
 جاء في بعض الآثار :  أن فتاة جاءت  إلى عائشة رضي اللهعنها فقالت إن أبي زوجني ابن أخيه ليرفع من خسيسته وإني كرهت ذلك . قالت  :  اقعدي حتى يجيء رسول الله صلى الله عليه وسلم فاذكري ذلك له .
 فجاء رسول الله صلى الله عليه وسلم فذكرت ذلك له فأرسل إلى أبيها فجاء أبوها وجعل الأمر إليها فلما رأت أن الأمر جعل إليها قالت : إني قد أجزت ما صنع أبي إني إنما أردت أن أعلم هل للنساء من الأمر شيء أم لا قال ابن الجنيد فقالت يا رسول الله قد أجزت ما صنع أبي ولكني أردت أن أعلم للنساء من الأمر شيء أم لا .

 وعلى هذا فلا يجوز للأب أن يكره ابنته على الزواج من شاب لا ترغبه  ، فإن الزواج شريعة وعبادة وإن من تعظيم شريعة  الله تعالى  أن لا نظلم بها أو نعتدي  او نسترخصها ونستهين بها .
 فإن الله جعل للزواج مقدمات  لا يكون إلاّ به  ، ومن هذه المقدمات رضا الفتاة وأذنها .
 قال صلى الله عليه وسلم : " البكر تستأذن . قلت : إن البكر تستحيي ؟ قال : إذنها صماتها  " .

 والنصيحة لهذه الفتاة . .
 أن تخوّف والدها بربها وان تذكّره بأن الزواج عبادة وشريعة  وإن من تعظيم الله تعالى  تعظيم شريعته وشرائعه  .
 فإن كان هو يريد ردّ الجميل لأخته التي ربّته فإن ردّ الجميل لا يكون بمخالفة الشريعة .. ولا يوجد أحد له فضل عليك كفضل الله تعالى عليك  فهو الذي سخّر لك أختك لتربيك وترعاك ولولا رحمته لما سخّرها لك ..
 فالله أحق بالشكر والتعظيم والاجلال .

 فإن لم يستجب .. حاولي أن توسّطي بعض أهلك من أعمامك أو أخوالك في الأمر . .
 فإن رفض  فشأنك والقاضي . . .
 وارفعي شأنك للقاضي  . . .

 أخيّة . .
 ارفعي يديك إلى السماء . . وألحّي على الله بالدعاء .. فهو الذي بيده مقاليد كل شيء .

 والله يرعاك ؛؛ ؛ ؛

2010-11-08
 
 
 
استشارات اخرى ضمن استشارات التربية الأسرية
 
عدد القراءات : 1908
2014-05-21
عدد القراءات : 3294
2012-03-31
عدد القراءات : 4037
2010-06-17
 
 

تربية الأبناء أمانة ومهارة . فعظّم وتعلّم .
تشاجر طفلان فتدخل الأبوان .. تصالح الطفلان ، وتقاطع الأبوان ! قال ناصح :صغاربـ ( عقول ) الكبار ، وكبار بـ ( عقول) الصغار !
أسرع الطرق إلى قلب ولدك ( القدوة ) .
إلى الزوج الباحث عن السعادة في حياته الزوجية ؛ الطريق سهل وواضح . فقط أعطِ زوجتك: - الحب. - الاهتمام. - أشعرها بقناعتك بها. وتأكد أن الزوجة ستعطيك كل حياتها حباً وكرامة ؛ فقط ابدأ .
الدّعاء سبب عظيم من أسباب تغذية الحب بين الزوجين ، وسبب من أسباب الإصلاح وصلاح الأولاد . (وَقَالَ رَبُّكُمُ ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ ) .

 

دورات واعي

 
 

تطبيق ناصح للاجهزة الذكية

هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :
  مهم جدا .
  مهم .
  قليل الأهمية .
  لاأرى حضور مثل هذه الدورات .
 
 
 
 
ليصلك جديدنا ، فقط قم بإضافة بريدك الالكتروني هنا ...
 
البريد الالكتروني :
رمز التسجيل :
2577
 
 اشتراك
  الغاء الاشتراك
 
 
3947
الإستشارات
853
المقالات
34
المكتبة المرئية
24
المكتبة الصوتية
78
مكتبة الكتب
13
مكتبة الدورات
406
معرض الصور
84
الاخبار