زوجتي تحب التنزّه ..وأنا لا أحب الخروج من المنزل
 
 
أبو مصعب
 1701
  أ. منير بن فرحان الصالح
 7117
 
 
 
السلام عليكم أشكركم على هذا الموقع المميز والاستشارة التي أطلبها هي بخصوص ترفيه الأهل لأنني والحمدلله أعيش حياة مستقرة مع زوجتي ولكن مشكلتنا في التنزه خارج المنزل لأن زوجتي تحبه كثيرا ( لأننا نسكن بعيدا عن أهلي وأهلها ) وأنا أكره الخروج كثيراً من المنزل
 2010-11-07
 
 

 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته . .
 وأسأل الله العظيم أن يديم بينكما حياة الودّ والرحمة . .
 ونشكر لك جميل لطفك وحسن ظنك بإخوانك في هذا الموقع الطيب . .

 أخي الكريم . .
 حقيقة ليست هناك مشكلة حقيقية بينك وبين زوجتك في مسألة ( التنزّه )  . .
 لماذا ؟!
 لأن زوجتك تحب التنزّه .. وانت لا تحب الخروج كثيراً من المنزل . .
 اقترب معها ما بين رغبتها وبين  الكثير ... لتصبح في الوسط . .
 لا تخرج كثيراً . .
 لكن حدد وقتاً للخروج من المنزل  .. كل أسبوع أو كل أسبوعين . .
 غيّر من روتين التنزّه .. فمرّة في مطعم  ، ومرّة في مكان عام  ، ومرّة لشراء بعض حاجيات المنزل .
 وهكذا تكون اقتربت من رغبتها بشكل لا يشكّل عليك ضغطاً وفي نفس الوقت يحقق لها شيئا من رغبتها .

 أخي الكريم . .
 العلاقة بين طرفين لابد حتى تدوم أن تقوم على جناح الصبر والتغاضي .
 ولا يمكن لزوج أن يجد زوجة تكون  على رغبته مئة في المئة . .
 ولأجل أنك لست وحدك فهذا يعني أنه ينبغي  أن تُراعي حاجات الطرف الآخر ولو كانت على عكس هواك . .
 ولك في رسول الله صلى الله عليه وسلم أسوة حسنة . .
 فقد كان على كثرة انشغاله بأمور تبليغ الرسالة ..
 إلاّ أنه كان يجد وقتا ليسابق عائشة رضي الله عنها ..
 كان يجد وقتا لترتقي عائشة على كتفيه لترى الأحباش وهم يلعبون بالحراب . .
 كان يجد وقتاً لملاعبة وملاطفة أزواجه . .
 
 وهكذا ينبغي أن نكون عند حدّ قوه صلى الله عليه وسلم : " خيركم خيركم لأهله وأنا خيركم لأهلي "
 وكان صلى الله عليه وسلم مع عائشة رضي الله عنها هيّناً ليّنا إذا هوت شيئا تابعها عليه .. مالم يكن إثماً .

 امنح نفسك فرصة أن تستمتع بما تمنحه لزوجتك من وقتك وحرصك واهتمامك بها وبحاجاتها ورغباتها ..
 استمتع . .
 ولا تقم بالأمر وكأنه للتخلّص من التبعة والمسؤولية ..
 لكن قم به على نوع من المتعة والاستمتاع  ، وثق أنك على خطى الحبيب محمد صلى الله عليه وسلم الذي أوصانا بالنساء خيرا . .

 والله يرعاك ؛ ؛ ؛ ؛

2010-11-07
 
 
 
استشارات اخرى ضمن استشارات التربية الأسرية
 
عدد القراءات : 4290
2010-06-04
عدد القراءات : 4115
2010-06-16
عدد القراءات : 3902
2010-02-26
 
 

قال لها مادحاً:لقد أتعبتِ من بعدكِ ! قالت:كن عندك نية لوحدة من بعدي؟! افلقني إن شفت (شي) بعد اليوم. حسن الظن حصن الحب .
أنوثة .. المرأة الحقيقية هي:التي تحب أن تتدفأ بحنان رجل أقوى منها، فتكون له مكملاً لا تابعاً،لا أقوى من شخصيته، ولا أدنى من كرامتها.
غضب الزوجة ردّة فعل قوية تجاه سلوكك. لاتفسّره على أنه هجوم على شخصك وفي نفس الوقت لا تتجاهل شكواها .
زوجة تشتكي تقصير زوجها في العلاقة الجنسيّة إمّا نفوراً أو فتوراً ، وتستحي أن تبوح له برغبتها . وأخرى صارحته ؛ لكنه يرفض أي محاولة للعلاج ويظن أن ذلك تهديدا لرجولته! ليس عيباً أن تطرق أبواب العلاج. فمن الرجولة أن تحرص على إعفاف شريكة حياتك.
من قام بالفرائض حقاً عشق النوافل صدقاً لذلك يقول الحق سبحانه في الحديث القدسي " وما يزال عبدي يتقرب إليّ بالنوافل حتى أحبه "

 

دورات واعي

 
 

تطبيق ناصح للاجهزة الذكية

هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :
  مهم جدا .
  مهم .
  قليل الأهمية .
  لاأرى حضور مثل هذه الدورات .
 
 
 
 
ليصلك جديدنا ، فقط قم بإضافة بريدك الالكتروني هنا ...
 
البريد الالكتروني :
رمز التسجيل :
6865
 
 اشتراك
  الغاء الاشتراك
 
 
3921
الإستشارات
844
المقالات
34
المكتبة المرئية
24
المكتبة الصوتية
77
مكتبة الكتب
13
مكتبة الدورات
393
معرض الصور
84
الاخبار