مشكلة بيني وبين زوجي بسبب خادمة أخو زوجي !

 

السؤال

اخو زوجي استقدم خادمة لزوجته وحيث انه لايريد ان تضايقهم في شقته ولخوفه كما زعم من حصول الخلوة المحرمة معها وحيث اننا نسكن في عمارة واحدة وشقتي عبارة عن ملحق بالسطح فطلب من زوجي ان يسكنها عندي وقت النوم فقط وفي غرفة خادمتي \"\"اعندي خادمة مستقدمة تسكن مع زوجها بملحق بالحوش \"\" هذه الغرفة نحن نستعملها للغسيل والكوي فقلت واين تغسل وتكوي خادمتي قال اجعليها بالسطح وعندما اعترضت لاني ساتضرر من ذلك كثيرا بما في ذلك من حصول الخلوة المحرمة التي لايريدها لنفسه فضلا عن الاذى الذي حصل لي من مراقبتها احترازا من الفساد الذي اخشاه منها على زوجي واولادي الشباب بل ووصل الامر بي اني صرت كالحارس اغلق وافتح الابواب واقفلها وحين اعترضت وشكوت من الاذى الكبير الذي حصل لي من جراء ذلك ثار علي زوجي وحصلت مشكلة كبيرة معه فهل يجوز لهم ان يجبروني لمثل هذا ويضايقوني في بيتي بخادمتهم وماهو التصرف الامثل الذي تنصحوني به؟؟

06-11-2010

الإجابة

 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته . .
 وأسأل الله العظيم أن يديم بينكما حياة الودّ والرحمة . .

 أخيّة . .
 المسألة ليست مسألة هل يجوز أن يجبروني أو لا يجوز !
ولو عرفت أنه لا يجوز .. ماذا سيكون ؟!
 المسألة مسألة كيف تتصرفين مع الموقف . . !!

  بداية أخيّة . .
 لا تُظهري المعارضة - وبقوّة -  دائما تعوّدي أن لا تتعاملي مع الحدث بردّة الفعل . .  اصبري قليلاً حتى تهدئي  وتستطيعي مناقشة الأمر مع زوجك بهدوء بعيداً عن أي اندفاع .
 تكلّمي مع زوجك وبهدوء وبيّني له  حيثيات الأمر  ، وأن المفترض أن نكون أحرص على الأبناء وحسن تربيتهم وكفايتهم من أن تكون هناك فرصة للخلوة بالخادمات ..
 فإذا كانت خادمتكم تبيت مع زوجها فإن الثانية ستكون محل مشكلة بالنسبة لكم . .
 وإذا كان أخوه  يخشى الفتنة على نفسه فإن من واجبه كأخ لك وعم للأولاد أن يهتم بأخلاق ابنائك ويحرص عليهم من أن يعرضهم للفتنة .
 هذه خطوة . .

 الخطوة الأخرى وهي محاولة التأقلم مع الوضع بطريقة إيجابيّة . .
 فإذا كان فقط هذه الخادمة لا تبيت عندكم إلاّ لحظة النوم في الليل فقط  في فترة لا تتدّى ( 6 ) ساعات أو نحوها ..  فأعتقد أنها تكون عندكم في أوقات ( ميّتة ) بمعنى أنها تأتي في أوقات كل أهل البيت  يخلدون إلى نومهم وليس هناك اختلاط بها أو خلوة بها .
 بمعنى .. أن المحافظة على علاقتك مع زوجك أهم من مسألة ( خادمة ) تبيت عندكم أو عند أخو زوجك . .
 وإذا كان هناك إمكانيّة  أنها تبيت  في بيتكم ويكون لها مكان محدود ووقت محدود  فذلك شيء يعينك على التقبّل والتأقلم .

 ومن الجيّد أن تحرصي على غرس المراقبة الذاتية في نفوس الأبناء أجدى من المتابعة وفتح  الأبواب بنفسك .
 ربّي فيهم الرقابة الذاتية من خلال التوجيه والآرشاد وتذكيرهم بمراقبة الله ومعيّـته . .

 بعض الأحداث والمواقف تحدث في حياتنا ونحن لا نريديها . . 
 لكن الله يجعل لنا من ورائها خيرا كثيراً . .
 كما قال : " فعسى أن تكرهوا شيئا ويجعل الله فيه خيرا كثيرا "
 فلعل مشكلة هذه الخادمة تعطيك أفقاً جديدة وأبعاداً في تربيتك لأبنائك وطريقة توجيههم وإرشادهم .
 لا اقول لك أن الانسان يعرّض نفسه للفتن حتى يعرف أبعادً في تربية ابنائه ..
 لكن أقول أما وأن الأمر ما منه بد .. فلابد أن أستثمره بطريقة إيجابيّة . .

 أسأل الله العظيم أن يسعدك وزوجك وولدك ...
 والله يرعاك ؛ ؛ ؛

06-11-2010

استشارات اخرى ضمن استشارات التربية الأسرية


 

دورات واعي الأسرية


 
 

إستطلاع الرأي المخصص لهذا اليوم!


هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :

    
    
    
    
 

ناصح بلغة الأرقام


3976

الإستشارات

863

المقالات

34

المكتبة المرئية

24

المكتبة الصوتية

78

مكتبة الكتب

13

مكتبة الدورات

424

معرض الصور

84

الأخبار

 

إنضم إلى ناصح على شبكات التواصل الإجتماعي


 

حمل تطبيق ناصح على الهواتف الذكية


 

إنضم إلى قائمة ناصح البريدية


ليصلك جديدنا من فضلك أكتب بريدك الإلكتروني