تصرفات زوجي المريبة .. هل اتجسس عليه أم أصارحه !

 

السؤال

السلام عليكم أنا متزوجه منذ أكثر من 15 سنة قبل حوالي 9 سنوات لاحظت على زوجي التحدث بالهاتف وغلق الباب وأصبح ينام منفردا مع الحرص على قفل الباب بحجة عدم نومه بملابسه وجدت في جواله بعض عبارات الحب وكان يدخل على الشات ووجدت له صور في جواله لنفسه في غرفة النوم بعد ذلك اصبح يقفل الجوال وله جوال شخصي وهو كثير السفر لمصر . وفي هذه السفرة الأخيرة اتصلت عليه وهوقادم وبالصدفة لم يقفل الجوال وسمعت كل ما دار بينه وبين صاحبه حيث اتضح لي من الكلام أن صاحبه على علاقة مع بنت وسمعت زوجي يقول له أن فلانة اعطتك المفتاح وقال له ايضا ما قلتلها على الحجاب هل اشتري جهاز لاقط واتجسس عليه ام لا أن في حيرة من أمري لدي ولد وبنت

12-12-2010

الإجابة

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .. .
 وأسأل الله العظيم أن يصرف عنكما السوء والفحشاء ويكفيكما شر الشيطان وشركه . .

 أخيّة . . .
 الشيطان أحرص ما يكون على افساد العلاقة بين الزوجين ، ولذلك هو يسعى بكل جهد واغواء أن يسبب  ما يزيد من الفجوة والتفرق بين الزوج وزوجته .
 التجسس والتتبع .. لن يزيدك أمناً ولا اطمئنانا ولا استقراراً  ، بل ربما زادك حيرة على حيرتك وزادك أملاً على ألمك .

 السؤال الأهم أخيّة . .
 كيف هي علاقتكما مع الله ؟!
 كيف حرصك على صلاتك .. وكيف حرصه هو على صلاته ..!
 اهتمي بهذاالجانب في حياتكما . .  فقد يكون الخلل في هذاالجانب هو مدخل الخلل في شأنك وزوجك .

 أنصحك . .
 أن تتصارحي مع زوجك بهدوء ..
 وأن تبيني له أن هذا السلوكيات التي يقوم بها ( النوم بمفرده  ، وغلق الباب ، والتحدث بالهاتف ) كلها مما يثير الريبة بين الزوجين ويساعد الشيطان على  بثّ الشك والريبة .
 وإن من واجبه وواجبك تجاه بعضكما أن تقطعا كل وسيلة يمكن أن يستغلها الشيطان لاثارة الشك والريبة .
 لا تخبريه بما سمعتيه من حوار بينه وبين صاحبه . .
 لكن أفهميه أن هذه التصرفات التي تلاحظينها منه على الواقع  مدخل للشيطان عليكما .
 اطلبي منه أن يساعدك على نفسك وان يغلق باب الشيطان . .
 وذكّريه أنكما الآن لستما ( زوجان ) فقط بل أصبحتما ( أبوين ) بينكما  ولد وبنت ، وهذا ما يعطي حياتكما بُعداً أشمل من أن يحرص الواحد منكما على مصلحته دون أن يفكر بأن من ورائه أبناء وبنات .
 أفهميه أن الابناء يحتاجون إلى تربيته ورعايته والقدوة والاقتداء به .. مما يعني أن كل تصرف وسلوك منه محسوب عليه من جهة الابناء ..
 هم الآن صغاراً ، لكنهم يكبرون  وكلما كبروا فهموا الأمور بشكل أكثر مما كنا نتوقعه منهم كأطفال .
 ذكّريه بمراقبة الله تعالى وبنظر الله تعالى  لنا ..
 وأنه يرانا ولو كنّا في أحلك الظلمات . .
 راسليه على ايميله ببعض المقاطع المؤثرة  ومواقع التوبة . .
 
 احرصي عندما يكون في البيت أن تتجملي له وتتهيّئي له بلباسك وزينتك وكلامك واستقبالك له ومطعمك ومشربك  . .
 احرصي على مخاطبته وملاطفته في الكلام والنظرة والابتسامة . .
 قد يكون من جانبك تقصير في هذاالأمر  ، وهو الأمر الذي فتح لها الباب أن يلج طرقا مظلماً !!
 
 احرصي عندما يكون في البيت أن تجلسي معه لقراءة القرآن ، أو أن تصليا  ركعة في آخر الليل مع بعضكما . .
 إذا كان في البيت  قنوات غير ( هادفة ) أو سيئة فيما تعرضه من برامج ومسلسلات ونحو ذلك .. تخلّصي من هذه القنوات واستبدليها بالمفيد .
 غيّري من حياتك ..
 وابدئي أنت ايضا مع نفسك تغييراً جديداً سيما في العلاقة مع الله ، وفي كل مظهر مما يزيد قربك وحبك لله .
 واجعليه يلاحظ هذا التغيّر في حالك ونفسك وكلامك واهتماماتك . .
 
 أكثري له ولك من الدعاء  . .
 واستعيني في ذلك بـ ( الصلاة ) فإن الله قال : " واستعينوا بالصبر والصلاة " 

 والله يرعاك ؛ ؛ ؛ ؛

12-12-2010

استشارات اخرى ضمن استشارات التربية الأسرية


 

دورات واعي الأسرية


 
 

إستطلاع الرأي المخصص لهذا اليوم!


هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :

    
    
    
    
 

ناصح بلغة الأرقام


4009

الإستشارات

876

المقالات

35

المكتبة المرئية

24

المكتبة الصوتية

78

مكتبة الكتب

13

مكتبة الدورات

444

معرض الصور

84

الأخبار

 

إنضم إلى ناصح على شبكات التواصل الإجتماعي


 

حمل تطبيق ناصح على الهواتف الذكية


 

إنضم إلى قائمة ناصح البريدية


ليصلك جديدنا من فضلك أكتب بريدك الإلكتروني